نشر أول: 31.03.2014
آخر تحديث: 31.03.2014

عن المركز الطبيّ مئير

للقراءة السهلة
يضمّ المركز الطبيّ مئير 736 سريرًا وما يزيد عن 100 قسمٍ، وحدة وعيادة، ويُعتبرُ مركزًا طبيًّا رئيسيًّا في منطقة هاشارون. يعملُ المُستشفى وفقَ معايير دوليّة صارمة، وينجح في اختبارات الجودة التي تُجرى بين الحين والآخر.

يضمّ المركز الطبيّ مئير 736 سريرًا وما يزيد عن 100 قسمٍ، وحدة وعيادة، ويُعتبرُ مركزًا طبيًّا رئيسيًّا في منطقة هاشارون. يعملُ المُستشفى وفقَ معايير دوليّة صارمة، وينجح في اختبارات الجودة التي تُجرى بين الحين والآخر.

يُوفّر المستشفى خدماته لمجموعةٍ سكانيّة يصلُ عددُ أفرادها إلى نحو 700,000 نسمة، وهُم سكّان المنطقة المُمتدّة من جسر اليَركون على شارع بيتاح-تكفا جنوبًا وحتّى شارع نتانيا شمالاً. تضمّ هذه المساحة عدّة مُدن كبيرة: رمات هشارون، هود هشارون، كفار-سابا، هرتسليا، رعنانا ونتانيا، إلى جانب عددٍ كبيرٍ من البلدات، القرى والمُدن.

يحملُ المركز الطبيّ اسمَ د. يوسف مئير الذي كان المُدير الطبيّ الأوّل لصندوق المرضى العامّ، منذ تأسيس المستشفى، والمدير الأوّل لوزارة الصحّة.

كلّ أقسام المُستشفى مُعترَفٌ بها في مجالات التخصّص، وهي تابعة لكليّة الطبّ في جامعة تل أبيب، وتُشارك بشكلٍ فعّالٍ في إرشاد طلاب الطبّ في الدراسة الإكلينيكيّة. يضمّ المُستشفى عددًا كبيرًا من الأطبّاء ذوي التأهيل الأكاديميّ. أمّا مُختبرات المُستشفى فتابعة لجامعة بار-إيلان.

للانتقال إلى موقع المركز الطبيّ مئير على شبكة الإنترنت، اضغطوا هنا

مجلة كلاليت

أوافق على تلقي رسائل لبريدي الالكتروني