نشر أول: 05.06.2013
آخر تحديث: 01.01.2014
  • الدكتور عبد الله مشعل د. عبد الله مشعل

الأمراض المزمنة وممارسة الجنس: في أمل!

للقراءة السهلة
ترتفع نسبة المصابين بأمراض القلب ومرض السكري، الأمر الذي ينعكس أحيانًا على الحياة الزوجية الجنسية. د. عبد الله مشعل يقدم توصياته لمرضى القلب والسكري للحفاظ على حياة زوجية وجنسية متألقة رغم الأمراض المزمنة
الأمراض المزمنة وممارسة الجنس

إن ممارسة العلاقة الجنسية من الأمور المهمة في العلاقة الزوجية، خصوصًا في إزالة التوترات وإرضاء الشهية الجنسية عند الزوجين. في بعض الأحيان تحدث أمور في الحياة قد تنغص الحياة الزوجية وتؤدي بدورها إلى توتر العلاقة الجنسية، من هذه الأمور التعرض لنوبة قلبية والإصابة بمرض السكري، وهنا تبدأ الأسئلة الكثيرة مثل هل بإمكاني ممارسة العلاقة الجنسية مجدداً؟ أم أني سأعيش هكذا حتى يومي الأخير؟ ماذا سيكون شعور زوجتي؟

طالما أن المريض يدرك أنة يعاني من حالة مرضية من شأنها أن تعرض العلاقة الجنسية للخطر، وأن المرض تحت السيطرة، لا يوجد سبب في عدم العودة للممارسة الجنسية من جديد.

 الجنس بعد الإصابة بالنوبة القلبية

بعد الإصابة بالنوبة القلبية يبدأ التساؤل إذا كان بالإمكان العودة للممارسة الجنسية متى؟ وكيف؟ هل الجسم يمكنه التعامل مع الضغوطات النفسية والجسمية المتعلقة بالجنس؟

قد يُصدم المريض عندما تكون الإجابة مسموح القيام بالعلاقة الجنسية، ولكن لا بد من معرفة بعض الأمور قبل العودة للممارسة الجنسية من جديد.

الأمر الأول والمهم: من المفضل العودة لممارسة العلاقة الجنسية بعد استقرار الوضع الطبي وهذا قد يحتاج إلى أسابيع أو شهور بعد النوبة القلبية. وهنا لا بد من استشارة الطبيب المعالج، لأن هناك بعض الأدوية التي تعطى للمريض بعد الإصابة بالنوبة القلبية قد تؤثر على الانتصاب عند الرجال.

بالإضافة إلى ذلك هناك بعض المرضى الذين باشروا برنامج إعادة تأهيل القلب. هؤلاء عليهم العودة إلى ممارسة العلاقة الجنسية بعد أن يقرر الطاقم الطبي ذلك وأنة أصبح في وضع يمكنه من العودة لممارسة هذا النشاط .

إذا كان قلب وجسم المريض قادر على تلبية الضغوط المادية (غالبا الجنس لا يستمر لوقت طويل بمعدل 7 دقائق) يمكنه ممارسة العلاقة الجنسية، لأن هذا يؤدي إلى حالة من الاسترخاء وتخفيف التوتر الجنسي.

لذلك لا يوجد خطر من الإصابة بنوبة قلبية أثناء الممارسة الجنسية، وللحد من خطر الإصابة بالنوبة القلبية ينصح الأطباء بممارسة التمارين الرياضية بانتظام، الأمر الذي يخفف العبء على القلب أثناء الممارسة الجنسية والتي بدورها نوع من أنواع التمارين الرياضية (نفقد 300 سعرات حرارية في نصف ساعة ممارسة).

الجنس ومرض السكري:

مسألة أخرى ذات أهمية وهي ظهور السكري أو أي مرض مزمن آخر، كما ذكرت أنفًا إذا كان المرض تحت السيطرة والتوازن واستعمال الأدوية حسب وصفة الطبيب فلا يوجد سبب لعدم ممارسة العلاقة الجنسية.

مرض السكري يختلف عن باقي الأمراض المزمنة حيث أنه يصيب الأوعية الدموية والأعصاب المهمة لعملية الانتصاب (2/3 مرضى السكري يعانون من العجز الجنسي).

نقطة مهمة عند استعمال أدوية العجز الجنسي مثل الفياجرا، سياليس ولفيترا من المفضل استشارة الطبيب المعالج قبل البدء باستعمالها حتى لا تحدث أعراض جانبية ويبتعد المريض عن الممارسة الجنسية لخوفه من حدوث هذه الأعراض.

في مستشفيات كلاليت هناك عيادة للعلاج الجنسي، هذه دعوة للمرضى الذين يعانون من أمراض مزمنة بأن يتوجهوا لهذه العيادات للحصول على استشارة لكيفية علاج العجز الجنسي المرافق لهذه الأمراض.

من المنتديات
الليمون والكمون

​مرحبا سمعت عن خلطه لتخفيف الوزن مكونه من الكمون والحامض والزنجبيل وتشرب قبل الوجبه هل ممكن ان تفيد هذه الخلطه بنخفيف الوزن وشكرا

مجلة كلاليت

أوافق على تلقي رسائل لبريدي الالكتروني