نشر أول: 08.02.2015
آخر تحديث: 08.02.2015
  • د. شيري ليفي

أنا أحبك

للقراءة السهلة
مع بداية كل علاقة يحتار الشريكان بأمر مشاعرهما هل يكون ذلك الحماس وتللك اللهفة حباً حقيقياً، أم أنها مجرد عواطف عابرة، لذلك يصعب قول جملة "أنا أحبك". فما هو الوقت المناسب للتعبير عن المشاعر في كل علاقة؟

باختصار

1.

هناك أشخاص يصعب عليهم قول "أنا أحبك". بعضهم لديهم صعوبة في التعبير عن العواطف بشكل عام، هذا لا يعني بأنهم يحبون أقل.

2.

الإصرار على التصريح عن الحب بكلمات واضحه ممكن أن يكون شيء اناني وغير لائق، فهناك أزواج سعيدة جدا بالرغم من ان التعبير الكلامي بينهم محدود للغاية.

3.

هناك بعض الأشخاص الذين يصرحون عن حبهم، ولكنهم لا يتصرفون وفقا لذلك. عندما لا يتم دعم القول بالفعل، فالحب يكون بلا معنى يصبح التعبير عن الحب مزعجا للطرف الاخر.

​أنا أحبك.. 

عندما تقال هذه الكلمات، تصبح العلاقة مستقرة واكيدة أكثر، مما يطمئن الكثيرين من الأشخاص. المعنى من وراء هذه الكلمات (أنا أحبك) هو المهم، وهو التأمل بالشراكه، بالالتزام والتفرد والاخلاص في العلاقه.

من أين تنبع الصعوبة في التعبير عن الحب؟

ان التصريح عن الحب أثناء العلاقة، وليس في بدايتها، يتعلق إلى حد كبير بشخصية الطرفين، وقدرة كل منهما على التعبير عن مشاعرهما بالكلمات.

والسؤال المهم، حسب اوفير-لفي، كيف يمكن لشخص ما التعبير عن حبه؟ بعض الناس يقومون بذلك لفظيا وبشكل واضح جدا وصريح. وهذا صحيح، أيضا عند التعبير عن مشاعر أخرى كالشوق والغضب والخ.. هؤلاء الناس أسهل التواجد بصحبتهم، فكل شيء معهم واضح.

من ناحية أخرى، هناك أشخاص يصعب عليهم قول"أنا أحبك". بعضهم لديهم صعوبة في التعبير عن العواطف بشكل عام. احيانا من الصعب عليهم الاطراء لشخص وحتى التعبير عن المشاعر عن طريق اللمس، المداعبه، العناق، الافصاح عن مودة ومحبة ليست من تصرفاتهم. الكثيرين منهم تربوا على هذا النمط بطفولتهم، ولم يتم التعبير لهم عن الحب والمودة بهذه الطرق.

هل هذا يعني أنهم يحبون أقل؟

ليس بالضرورة. وهذا يعني أن هناك شيئا يوقفهم، حاجز - ولكن بعضهم يحب كثيرا وعلى صله بالاخرين. هم فقط لا يعرفون التعبير عن ذلك، وبالتأكيد ليس بشكل شفهي.

هذه مشكلة جديه، في حال يكون أزواج هؤلاء الناس بحاجة شديده لتصريح بالحب. الحل لهؤلاء الازواج هو العثور على تعابير المودة في مواقف أخرى: بالتعامل، القلق، الدلال، الهدايا، وإذا أمكن - حتى في اللمس. أن التعبير يكون في هذه الحالات ليس بواسطة الكلمات، انما بالأفعال.

أن نشعر، أن نقول، أن نفعل

المشكلة ألاصعب هي في الحالات التي لا يعبر فيها الزوجين عن الحب وكذلك لا يشعران بالحب. ولكن كيف نكشف عن ذلك؟ تقول المعالجة، هو السلوك: هل هو (أو هي) يعامل شريكه جيدا، يرعاه، يقلق عليه، يقوم بتدليله والخ. إذا فعلوا ذلك فعلاقتهم تكون سليمه.

في المقابل، هناك أشخاص يصرحون عن حبهم بسهولة - ولكن لا يتصرفون وفقا لذلك. عندما لا يتم دعم القول بالفعل، يكون لا معنى له، بل وربما يصبح القول مزعجا بالنسبة للطرف الاخر.

على كل حال، توصي أوفير لافي، ان الذي لا يحب - لا يجب ان يكذب. ان لا يقول مجرد كلمات لإرضاء شريك الحياة  الذي ينتظر سماع تصريح عن الحب، لأن الخدعه ستنكشف.

 التعبير عن الحب

الوضع ليس ميؤوسا منه. يتضح انه يمكن تعليم من لديهم صعوبه في التعبير عن حبهم، أو بكلمات اخرى "يمكننا العمل على ذلك".

في علاج الأزواج نستفسر أولا ما إذا كان الشخص يحب، واذا كان يحب، ما هو السبب في انه لا يعبر عن ذلك. في كثير من الحالات تبين أن الحواجز العاطفيه مرتبطه بماضيه البعيد والعلاقات العاطفية داخل البيت الذي نشأ به.

عندما يكون الشخص كهذا، يحب ولا يقدر على التعبير، يدرك مدى أهمية التعبير للشريك، يمكن أن يتعلم ويتعود على التقبيل، العناق، مجاملة وبعد ذلك القول.

بهذه النقطة، تؤكد الخبيرة مبدأً هاماً: الجمله نفسها، "أنا أحبك" اقل أهميه. الجو العام هو ما يهم، وإذا تم إنشاء مثل هذا الجو، عناق، قبلة، مجاملة وما الى ذلك – التصريح عن الحب سوف ياتي بشكل طبيعي أكثر. جزء من العمل هو أن نعرف كيف نهيئ بيئة حيث يكون من الممكن أن تسمح في التعبير عن الحب بطرق مختلفة.

وهذا مثال عن نمو الشخصية المفرد في العلاقة. بعلاقة جيدة وحاضنه لكل من الزوجين تتوفر فرصه بالقيام ياشياء لم يكن ليفعلها لو كان بمفرده. في اطار العلاج، تماما مثل في صالة الرياضية، "نقوم بمد العضلات" التي جاءت ضعيفه للعلاقة. التمرين هنا هو تمرين عضلات القلب واللسان.

هذا العلاج يمد العضلات الضعيفه ايضا لأولئك الذين يصرون بكل ثمن على تصريحات الحب، ولا يلاحظون أي تعبير عن الحب من قبل الشريك.

 الحياة تحتاج فعل حب وليس تصريح

الإصرار على التصريح عن الحب بكلمات واضحه ممكن أن يكون شيء اناني وغير لائق، فهناك أزواج سعيدة جدا بالرغم من ان التعبير الكلامي بينهم محدود للغاية. التصريح عن الحب ملائمه اكثر لثقافة التلفزيون وبرامج الواقع " Reality". في الحياة الحقيقيه، نحتاج لاكثر من مجرد تصريحات، نعم، حتى في موضوع الحب.

من المنتديات
الليمون والكمون

​مرحبا سمعت عن خلطه لتخفيف الوزن مكونه من الكمون والحامض والزنجبيل وتشرب قبل الوجبه هل ممكن ان تفيد هذه الخلطه بنخفيف الوزن وشكرا

مجلة كلاليت

أوافق على تلقي رسائل لبريدي الالكتروني