نشر أول: 03.09.2013
آخر تحديث: 02.01.2014
  • الدكتور عبد الله مشعل د. عبد الله مشعل

مخاطر الجنس عبر الانترنت على الحياة الزوجية

للقراءة السهلة
إدمان الجنس عبر الانترنت: غيرت الشبكة العنكبوتية في العقد الأخير حياة ملايين الأزواج، وانتجت نوع جديداً من الإدمان وهو إدمان الإباحية عبر الشبكة. د. عبد الله مشعل يقدم شرحاً موسعًا عن مخاطر إدمان الجنس عبر الانترنت على الحياة الزوجية.
مخاطر الجنس على الانترنت

تفاقمت في العقد الأخير المشاكل الزوجية الناتجة عن ظاهرة ما يعرف "الجنس عبر الإنترنت" التي تتزايد بشكل مستمر بين ملايين متصفحي الانترنيت والأزواج.

ففيما يعتبر الجنس جزءًا طبيعيًا من العلاقات البشرية إلا أن الشبكة العنكبوتية أنتجت إدمان من نوع جديد هو إدمان الإباحية وسلوكيات أخرى مثل الدعارة أو الخيانة الزوجية بما فيها "الخيانة الالكترونية - الافتراضية" إضافة إلى الجنس خارج مؤسسة الزواج وغيرها.

وبيّنت دراسة أميركية حديثة تناولت ظاهرة إدمان الانترنت أن ما بين 5% ـ 7% من مستخدمي الانترنت مصابون بما يعرف بإدمان الانترنت.

الخلل الأساسي في إدمان الجنس عبر الانترنت يكمن في النمط الذي يتخذه ذلك السلوك الجنسي، بحيث يتبع المدمن سلوك الإسراف والإفراط في هذه الممارسات الاباحية إضافة إلى مرضية علاقة المدمن بنشاطه الجنسي، إذ يشعر بأنه خارج عن سيطرته ولا يستطيع الامتناع عنه أو ضبط نفسه رغم عواقبه السيئة، وهو في الوقت ذاته يستخدم ذلك السلوك للتعامل مع مشاعر الضيق والقلق والاكتئاب بالضبط كما يستخدم مدمن الكحول الخمر، أي أن اضطراب علاقة المدمن بسلوك معين أو مادة معينة هو جوهر الإدمان بغض النظر عن نوعية السلوك أو المادة وهي رؤية للإدمان تركز على مشاعر الشخص وخبرته الداخلية أثناء السلوك المدمن.

وقد حدد رئيس المركز الصحي الأميركي، باتريك كارنيز، وهو مؤلف كتاب حول فهم إدمان الجنس، عدة مخاطر لهذا النوع من الإدمان تتلخص في ما يلي:

1. الجنس عبر الإنترنت  يزيد من حالات  الاستمناء (العادة السرية) لدى الفرد، كنتيجة لانكشافه للاثارات الجنسية عبر الانترنيت، الأمر الذي ينعكس سلباً على صحة الإنسان ونظرته إلى نفسه.

2. هذه الممارسات هي ممارسات خيالية وقد تكون بلا أي  أذى جسدي، لكنها قد تلحق أذى في نفس الفرد وقد تؤدي به إلى إدمان هذه العادة السيئة وعدم القدرة على المضي دون ممارستها.

3. هذه الممارسات تستلزم الجلوس لفترات طويلة ومتواصلة أمام الكمبيوتر، وبالتالي يعزل المدمن نفسه  اجتماعيا إلى جانب إصابته بالخمول وابتعاده عن نشاطه اليومي والعادي.

4. قد يؤدي إلى أخطار كبيرة على الأطفال من ناحية أخلاقية خاصةً ما قد يلاقوه من محرمات إباحية على الإنترنت بأي طريقة ممكنة.

 العلاقات الزوجية

كما ذكرت سالفًا، فإن الإدمان على الجنس عبر الانترنيت يرتبط أيضًا بممارسات تتعلق بالخيانة الزوجية، سواءً كانت حقيقية أو "الكترونية" وافتراضية، مما يسيء إلى الحياة الزوجية الواقعية.

وبحسب أخصائية علاج الإدمان، الدكتورة. شيماء محمد الهادي الدويري، فإن "الكثير من النساء والرجال يمارسون العلاقات غير المشروعة على الشبكة العنكبوتية عبر المحادثات الصريحة عن طريق غرف ومحادثات الشات والمشاهدات عن طريق الكاميرا". وبيّنت أن المسألة باتت ظاهرة وموضوعا خطيرا للغاية "قد ينتهي بالشخص إلى الإصابة بالعجز الجنسي".

وبحسبها فإن  الظاهرة تشمل نسبة كبيرة من المتزوجين من النساء والرجال في ظل تطور وسائل وتقنيات الاتصال وتنوعها وتواضع تكلفتها، مما أنتج كمًّا هائلاً من المشاكل الاجتماعية والنفسية التي أثرت سلبيا على حياتهم. وأوضحت أنها أعدت دراسة على 17 موقعا إلكترونيا، وتوصلت إلى أن 65% ممن يدخلون إلى غرف الدردشة مدمنو الجنس الإلكتروني، و45% منهم متزوجون من الجنسين .

وبيّنت دراسة  إماراتية حديثة أن العلاقة الزوجية لمدمن الإنترنت هي الضحية الأولى لهذا الأمر، باعتبار أن من يدمن على الدردشة والإبحار عبر الشبكة العنكبوتية , يطور مع الزمن مواقف غريبة  ناجمة عن الكم الهائل من المعلومات المتضاربة والغائضة والغريبة التي تتراكم في عقله.

ومن هنا تأثير هذه الظاهرة على الحياة الزوجية  واستمرارها بعد أن انقطعت أوصال العلاقة من المودة والرحمة إلى العنف والخجل من مواجهة الزوج/ة أو المجتمع.  لهذا إلى كل أولئك الذين أصبحوا مدمنين جنسيا على الإنترنت أن يواجهوا الحقيقة ويراجعوا أنفسهم بأن  يتوجهوا إلى  الطبيب المعالج وإلى عيادات إعادة التأهيل من الإدمان على الجنس.

من المنتديات
الليمون والكمون

​مرحبا سمعت عن خلطه لتخفيف الوزن مكونه من الكمون والحامض والزنجبيل وتشرب قبل الوجبه هل ممكن ان تفيد هذه الخلطه بنخفيف الوزن وشكرا

مجلة كلاليت

أوافق على تلقي رسائل لبريدي الالكتروني