نشر أول: 27.04.2015
آخر تحديث: 27.04.2015
  • الدكتور عبد الله مشعل د. عبد الله مشعل

الأمراض التناسلية الشائعة لدى الرجال والنساء

للقراءة السهلة
إذا مارستم الجنس ولم تأخذوا الحيطة والحذر فقد تصابون بالأمراض التي تنتقل عبر الاتصال الجنسي، ولكن قد تصابون أحيانًا بها حتى إذا لم يكن لديكم أي نشاط جنسي أو لم تقوموا بالعلاقة. فما العلاقة؟

باختصار

1.

الحياة البشرية مبنية على التوازن في الأمور كلّها، فإذا أكلنا أكثر ممّا يجب نصاب بالسمنة، وإذا مارستم الجنس خارج حدود الزوجيّة ولم تأخذوا الحيطة والحذر فقد تصابون بالأمراض التي تنتقل عبر الاتصال الجنسي.

2.

ففي كلّ ثانية يصاب أربعة أشخاص بالأمراض الجنسية في العالم. وهذا المعطى هو وفق الإحصاءات الرسمية المسجّلة والحالات المعلن عنها رسميًّا، وهو لا يتعدى ربع أو عشر العدد الحقيقيّ.

3.

قد ينتقل المرض بطرق أخرى دون أي اتصال جنسي، وذلك عن طريق الأنسجة والسوائل المصابة بالعدوى أو الاتصال بدم ملوّث والمشاركة في الحقن عند تعاطي المخدّرات واستعمال أدوات تابعة لأشخاص آخرين كشفرات الحلاقة والمقصّات وغير ذلك.

ممارسة الجنس لكن بحذر!

الحياة البشرية مبنية على التوازن في الأمور كلّها، فإذا أكلنا أكثر ممّا يجب نصاب بالسمنة وما يتبعها من أمراض متعلّقة بها، وإذا مارسنا الجنس خارج حدود الزوجيّة ولم نأخذ الحيطة والحذر فقد نُصاب بالأمراض التي تنتقل عبر الاتصال الجنسيّ، وهي من أخطر الأمراض وأشدّها فتكًا بالإنسان.

في هذا الصدد، تشير آخر التقارير الصادرة عن منظّمة الصحّة العالميّة إلى أنّ الأمراض الجنسية هي أكثر الأمراض انتشارًا في العالم، ففي كلّ ثانية يصاب أربعة أشخاص بالأمراض الجنسية في العالم. وهذا المعطى هو وفق الإحصاءات الرسمية المسجّلة والحالات المعلن عنها رسميًّا، وهو لا يتعدى ربع أو عشر العدد الحقيقيّ.

بعض هذه الأمراض قد ينتقل بطرق أخرى دون أي اتصال جنسي، وذلك عن طريق الأنسجة والسوائل المصابة بالعدوى أو الاتصال بدم ملوّث والمشاركة في الحقن عند تعاطي المخدّرات واستعمال أدوات تابعة لأشخاص آخرين كشفرات الحلاقة والمقصّات وغير ذلك. كما تنتقل هذه الأمراض من الأم الحامل المصابة إلى الجنين.

إذا لم يعالج الشخص المصاب فإنه قد ينقل العدوى إلى كثيرين، وقد يصل المرض إلى مستوى الوباء في المجتمع .

 أنواع الأمراض الجنسية

1. أمراض بكتيرية: والأكثر شيوعًا منها السيلان والكلاميديا والزهري.

2. أمراض فيروسية: مثل الإيدز والهربس والالتهاب الكبدي (ب).

3. أمراض طفيليّة: مثل التريكوموناس المهبليّة والجرب.

4. أمراض فطرية: مثل الكانديدا المهبليّة.

المشكلة في هذه الأمراض أن أعراضها المرضيّة لا تظهر مباشرة بعد اللقاء الجنسيّ، وإنما قد تمرّ أسابيع يكون فيها الشخص مريضًا وينقل العدوى دون أن يدري حتى بظهور الأعراض، مثل ارتفاع درجة حرارة الجسم، خروج سائل صديدي من القضيب وإفرازات مهبليّة وحرقة في البول. لهذا السب، لا بدّ من التوجّه إلى الطبيب عند ظهور مثل هذه الأعراض بعد ممارسة مشبوهة، لأنّ هذه الأمراض وخاصة السيلان قد تؤدّي إلى الإصابة بالعقم وخاصة لدى النساء.

أمراض جنسية، علاج ووقاية

من الناحية العلاجيّة، لا بدّ من استخدام المضادّات الحيوية حسب وصفة الطبيب. وبالرغم من الفوائد الجمّة التي تقدّمها هذه المضادات، إلا أن هذه الأمراض مستمرّة في الانتشار كالنار في الهشيم، لذلك يبقى العلاج هو الوقاية، حيث قالوا "الوقاية خير من العلاج".

على المقبلين على الزواج إجراء الفحوصات التي تؤكّد خلوّهم من الأمراض التي قد تنتقل بالاتصال الجنسيّ، وخاصة مرض نقص المناعة المكتسبة ("الايدز") والتهاب الكبد الوبائيّ.​

من المنتديات
الليمون والكمون

​مرحبا سمعت عن خلطه لتخفيف الوزن مكونه من الكمون والحامض والزنجبيل وتشرب قبل الوجبه هل ممكن ان تفيد هذه الخلطه بنخفيف الوزن وشكرا

مجلة كلاليت

أوافق على تلقي رسائل لبريدي الالكتروني