نشر أول: 24.05.2010
آخر تحديث: 23.01.2014
  • أخصائية التغذية سهى خوري - عزيزة

عشر حقائق هامة عن الأجبان

للقراءة السهلة
تعتبر الاجبان مصدر جيد للبروتين والكالسيوم والفسفور ويحتوي ايضا على كمية كبيرة من المواد الغذائية الأساسية الأخرى وفؤائدها اصبحت مفهومة لنا ضمنا لكن اليكم 10 حقائق هامة ارخة
حقائق هامة عن الأجبان

1)  يقدّر أن تاريخ صنع الجبن يرجع الى اكثر من 10،000 سنة، كما ويعتقد أن اكتشافه قد تم عن طريق الصدفة عن طريق مسافر عربي كان يحمل الحليب خلال رحلته عبر الصحراء في مزادة مصنوعة من معدة الخراف. لدهشته ، وبعد عدة ساعات من السفر وجد أن الحليب قد تحوّل الى روائب الجبن، وذلك بسبب حرارة الشمس وأنزيم التخثر rennin الموجود في معدة الخراف. والاحتمال الثاني أنه قد تم اكتشاف الأجبان في منطقة الشرق الأوسط من قبل القبائل التركية البدوية في آسيا الوسطى ، حيث كان شائعا تخزين المواد الغذائية في جلود الحيوانات أو بطونها للنقل.

2) الجبن هو مصدر جيد من البروتين والكالسيوم والفسفور. الجبن يحتوي أيضا على كمية كبيرة من المواد الغذائية الأساسية الأخرى مثل الزنك، فيتامين أ ، وفيتامين B12.

3) ان الجبنة البيضاء "البلدية" تحتوي على ما يقارب 30% دسم، وينصح بتجنبها لأن استهلاكها يرتبط بالسمنة وبتصلب الشرايين. ومن الجدير بالذكر أن غلي الجبنة يقتل الجراثيم فيها ويقلل من كمية الملح، الا أنه لا يغيّر في مستوى الدسم فيها. لا ينصح بتناول الأجبان التي تحتوي على أكثر من 5% دسم.

4) يرتبط استهلاك الأجبان بالحفاظ على صلابة وكثافة العظام وبالحماية من مرض هشاشة العظام، وذلك بسبب احتوائها على كمية عالية من الكالسيوم. وتوفر معظم أنواع الأجبان البيضاء والصفراء ما يعادل 100-250 ملغم كالسيوم في كل 100 غرام.  أما الأجبان الغنية بالكالسيوم فهي تلك التي تحتوي على أكثر من 500 ملغم كالسيوم لكل 100 غرام مثل الجبنة الصفراء "عيمك" وجبنة "ريكوتا". ومن الجدير بالذكر أن كمية الكالسيوم في الأجبان لا تقل في الأنواع القليلة الدسم، حيث أن الاختلاف الرئيسي يكون في مستوى الدهون والسعرات الحرارية.

5) بيّنت الدراسات ان استهلاك منتجات الحليب المخفضة الدسم، مثل الأجبان التي تحتوي على مستوى من الدهون التي لا تتجاوز5%، تساعد على التخلص من السمنة في منطقة البطن.

6) بسبب احتوائها على الكالسيوم، يساعد تناول الأجبان في علاج ضغط الدم العالي، حيث وجد أن معدن الكالسيوم يلعب دورا هاما في توازن ضغط الدم. ومن جانب آخر، ينصح بتجنّب الأجبان التي تحتوي على كمية عالية من الملح (الصوديوم) مثل الأجبان الصفراء أو الأجبان البيضاء المالحة. وتعتبر جبنة الكوتج من أكثر الأجبان الملائمة لذوي ضغط الدم العالي وذلك بسبب احتوائها على كمية منخفضة من الصوديوم.

7) توفر الأجبان بديلا جيدا للحليب للأشخاص الذين يعانون من عدم تحمّل سكر الحليب "االاكتوز" الموجود في الحليب والذي يسبب لبعض الأشخاص الانتفاخات، الغازات، آلم في لبطن، واحيانا إسهال. ولأن الأجبان تحتوي على كميات أقل بكثير من سكر الاكتوز قد تصل ال 95% أقل من تلك الموجودة في الحليب، يمكن تناولها كبديل للحليب لدى الاشخاص الذين يعانون من عدم تحمل الاكتوز.

8) تنصح النساء الحوامل بتجنّب الأجبان الطرية مثل الجبنة البلدية، جبنة الفيتا، الجبنة الطرية للدهن، الخ وباستبدالها بأجبان صلبة وذلك لأن الطرية منها تكون معرّضة للتلوث ببكتيريا "اللستيريا" التي تشكل خطرا على سالامة الجنين. ومن الجدير بالذكر أن غلي الأجبان يؤدي الى القضاء على هذه البكتيريا.

9) ان استهلاك منتجات الحليب المخفّضة الدسم، كالأجبان حتى 5% دسم، يساهم في تخفيض احتماات الاصابة بسرطان القولون وسرطان الثدي.

10) في كثير من الحضارات، تشكّل تناول الجبن في نهاية الوجبة عادة غذائية أساسية. وفي الواقع أن هذه العادة لها فوائد جمّة لصحة الأسنان حيث كشفت الدراسات أن استهلاك الأجبان يمنع الأسنان من التسوس.

من المنتديات

​مرحبا..انا الان حامل في الاسبوع 21 .هل تنصحيني ان العب رياضة وتحديدا على الدراجة الثابة.؟ وما هو الوقت المناسب والمدة ؟

مجلة كلاليت

أوافق على تلقي رسائل لبريدي الالكتروني