نشر أول: 09.11.2009
آخر تحديث: 28.11.2013
  • أخصائية التغذية سهى خوري - عزيزة

الخضار والحمل: وقاية للجنين من السكري

للقراءة السهلة
دراسة جديدة تكشف أن استهلاك المرأة للخضار خلال الحمل بشكل يومي يقلل من احتمالات اصابة الجنين بالسكري من النوع الأول
وقاية الجنين من السكري

​ظهر مؤخراً دليل جديد على أهمية غذاء الحامل بالنسبة لصحة المولود. لقد كشفت دراسة جديدة أن استهلاك المرأة للخضار بشكل يومي خلال الحمل يقلل من احتمالات اصابة الجنين بالسكري من النوع الأول، وهي تعتبر أول دراسة من نوعها تربط بين استهلاك الخضار بمرض السكري. وقد أجريت هذه الدراسة في أكاديمية Sahlgrenska في السويد ونشرت نتائجها في عدد أكتوبر 2009 من مجلة Pediatric Diabetes.

الأمهات أثناء الحمل

وقد قام الباحثون في هذه الدراسة بفحص الأجسام المضادة لدى 6000 طفل ذوي الخامسة من العمر لتحديد احتمالات أصابتهم بمرض السكري من النوع الأول، كما وتم تقييم كميات الخضار التي تناولتها الأمهات أثناء الحمل عن طريق استبيان مفصّل. وقد كشف الباحثون أن 3% من هؤلاء الأطفال اصيبوا بالسكري أو كانوا معرضين بدرجة عالية للإصابة به حيث تبيّن لديهم مستويات عالية من الأجسام المضادة التي تهاجم خلايا البنكرياس التي تفرز انسولين. وقد ارتفعت مستويات الأجسام المضادة للضعف لدى الأطفال الذين نادراً ما أكلت أمهاتهم الخضروات أثناء الحمل، بينما سجّلت أكبر انخفاض لدى الأطفال الذيت استهلكت لأنهاتهم الخضار بشكل يومي. 

السكري والحمل

ويتميّز السكري من النوع الأول بأنه غالباً ما يحدث نتيجة خلل في جهاز المناعة، حيث أنه يهاجم بشكل فجائي وبالخطأ خلايا "بيتا" في البنكرياس والتي تفرز الانسولين. ورغم أن الوراثة تلعب دورًا في الإصابة به نظرًا لوجود جينات وراثية معينة تنتشر لدى الأشخاص الذين يصابون به، إلا أن العوامل البيئية المختلفة هي التي تقرر ظهوره أو عدمه. وبالرغم  من الدراسات الكثيرة حول أنحاء العالم التي بحثت أو وما زالت تبحث عن العوامل البيئية المسؤولة عن السكري من النوع الأول، الا أن عوامل الخطر انحصرت حتى الآن في العوامل التالية:

• أنواع معينة من الالتهابات الفيروسية في الطفولة: كشفت دراسات أن اصابة الأطفال ببعض الفيروسات مثل Epstein-Barr أو coxsackievirus أو فيروس النكاف mumps قد يتسبب  بأمرض المناعة الذائية التي يندرج تحتها مرض السكري من النوع الأول.

• تغذية بعد الحمل والولادة: حيث تبيّن أن حليب الأم يخفّض من احتمالات اصابة المولود بالسكري من النوع الأول نتيجة احتوائه على المضادات الحيوية، بينما يرفع حليب "الفورمولا"  للأطفال من هذا الخطر نتيجة احتوائه على بروتين حليب البقر الذي قد يتسبب هضمه  بظهور عوانل محثة للاصابة بالسكري من النوع الأول. اضافة الى ذلك، فان توقيت ادخال الحبوب (الأرز المطحون، السميد، النشا) الى غذاء الطفل يلعب دوراً في تعريضة أو وقايته من مرض السكري من النوع الاولن حيث يبدو أن أفضل توقيت هو بين 3-7 من الأشهر الأولى، وفقا للعديد من الدراسات.

• الأحماض الدهنية أوميغا-3: كشفت دراسات عديدة أن حصول المولود على كميات وافرة من الأحماض الدهنية أوميغا-3 اثناء الحمل، سواء عن طريق غذاء أمه كجنين، أو عن طريق الرضاعة من خلال غذاء أمه المرضعة بعد الحمل والولادة يخفض بشكل ملحوظ من احتمالات اصابته بمرض السكري من النوع الأول. ومن الجدير بالذكر أن السمك يعتبر من أفضل المصادر الغذائية لهذه الأحماض الدهنية، خاصة السلمون، السردين، والماكريل.

• فيتامين D: تشير الدراسات الى أن حصول الجنين اثناء الحمل والطفل على كميات كافية من فيتامين D، تقلل من احتمالات اصابته بالسكري من النوع الأول.

• المنطقة الجغرافية: ليس فقط للتغذية اثناء الحمل. حيث أن ترتفع احتمالات الاصابة بالمرض كلما ابتعدت عن خط الاستواء. فمثلاً نسبة الاصابات في فنلندا وسردينيا ترتفع بمعدل 2-3 مرات عن نسبتها في الولايات المتحدة، و400 مرة عن معدل انتشارها في سردينيا.

من المنتديات

​مرحبا..انا الان حامل في الاسبوع 21 .هل تنصحيني ان العب رياضة وتحديدا على الدراجة الثابة.؟ وما هو الوقت المناسب والمدة ؟

مجلة كلاليت

أوافق على تلقي رسائل لبريدي الالكتروني