نشر أول: 03.08.2011
آخر تحديث: 20.01.2014
  • الدكتور عبد الله مشعل د. عبد الله مشعل

حياتنا الزوجية خلال شهر رمضان المبارك

للقراءة السهلة
هل يجوز الجماع خلال شهر رمضان؟ وما هو تأثير الصيام على حياتنا الجنسية؟ هل هناك وقت المسموح والممنوع؟ ما الوقت المناسب؟ الدكتور عبد الله مشعل يقدم مرشداً شاملاً عن الحياة الزوجية في شهر رمضان. كل الأسئلة والأجوبة!
الحياة الزوجية خلال شهر رمضان

باختصار

1.

الصيام: إنّ الإنسان في هذا العصر- كما قال أحد العلماء - لا يأكل لأنّه جائع، بل يأكل ليرضي شهوته للطعام.

2.

ممارسة الجنس في شهر رمضان: في الإمكان ممارسة الجنس في الأوقات المباحة وهي بعد أذان المغرب وحتى أذان الفجر.

3.

الوقت المثاليّ لممارسة العلاقة الحميمة يكون بعد صلاة القيام حيث يكون قد هضم الطعام إذا كان طعام الإفطار خفيفًا وليس دسمًا.

الصيام تزكية لنفس الانسان

إنّ الإنسان في هذا العصر- كما قال أحد العلماء - لا يأكل لأنّه جائع، بل يأكل ليرضي شهوته للطعام، فيتراكم الفائض منه في الجسم، ويُحدث اضطرابًا في مكوّناته من العناصر المختلفة، وتتراكم سموم الأغذية في أنسجته فيحدث الخلل، وتظهر الأمراض والعلل. لذلك، شرّع الله الصيام؛ تزكية لنفس الإنسان وتهذيبًا لسلوكه، ووقاية وعلاجًا لما قد يصيبه من علل وآفات في نفسه وجسده من جرّاء كثرة الأكل ودوامه. قال تعالى: {وأن تصوموا خير لكم إن كنتم تعلمون} أي إن كنتم تعلمون فضيلة الصوم وفوائده.

 ممارسة الجنس في شهر رمضان

إنّ ممارسة الجنس في شهر رمضان بين الأزواج هو أمر طبيعيّ تمامًا، وحتى الزواج أثناء الشهر ليس من الأمور التي تسبّب حرجًا أو تحريمًا، بحيث تتراكم حفلات الزفاف في هذا الوقت.

قال تعالى: {أُحِلَّ لَكُمْ لَيْلَةَ الصِّيَامِ الرَّفَثُ إِلَى نِسَائِكُمْ هُنَّ لِبَاسٌ لَكُمْ وَأَنْتُمْ لِبَاسٌ لَهُنَّ عَلِمَ اللَّهُ أَنَّكُمْ كُنْتُمْ تَخْتَانُونَ أَنْفُسَكُمْ فَتَابَ عَلَيْكُمْ وَعَفَا عَنْكُمْ فَالْآنَ بَاشِرُوهُنَّ وَابْتَغُوا مَا كَتَبَ اللَّهُ لَكُمْ وَكُلُوا وَاشْرَبُوا حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَكُمُ الْخَيْطُ الْأَبْيَضُ مِنَ الْخَيْطِ الْأَسْوَدِ مِنَ الْفَجْرِ ثُمَّ أَتِمُّوا الصِّيَامَ إِلَى اللَّيْلِ} (البقرة / 187).

متى يكون الجماع مباح؟

والآية نصّت على إباحة الأكل والشرب والجماع في ليالي رمضان إلى الفجر, ويجب بعد الجماع الاغتسال ثمّ صلاة الفجر.

عدم الانقطاع عن ممارسة العلاقة الحميمة في رمضان بحجّة أن شهر رمضان هو شهر العبادة، فالرجل الذي يأتي زوجته يؤجر أجر صدقة وفي رمضان الأجر مضاعف.

والممارسة الجنسية في رمضان لا تمنع أداء العبادات والنوافل، فهناك متّسع من الوقت لأداء صلاة التراويح مثلاً بعد صلاة العشاء، ثمّ التوجه إلى المنزل للنوم والممارسة الجنسيّة لمَن أراد ذلك.

في الإمكان ممارسة الجنس في الأوقات المباحة وهي بعد أذان المغرب وحتى أذان الفجر.

 المشاكل الجنسية في رمضان

تشبه تلك التي في غير رمضان، لكنّ هناك من تشتكي هجر زوجها لها في رمضان وانقطاعه للعبادة أو رفض الزوجة الممارسة وحتى القبلة عندما تفطر. مع أن الرسول علية السلام كان يقبل زوجاته وهو صائم، ولا توجد مشكلة في التقبيل نهار رمضان، إذا كان بإمكان الزوجين أن يملكا نفسيهما ولا يتقدّمان إلى جماع كامل.

هل هناك وقت مثالي؟

الوقت المثاليّ لممارسة العلاقة الحميمة يكون بعد صلاة القيام حيث يكون قد هضم الطعام إذا كان طعام الإفطار خفيفًا وليس دسمًا.

إذا تمّ الجماع في نهار رمضان فإذا كان ممّا لا يحلّ له الفطر فإنه حرام عليه وهو آثم وعليه مع القضاء عتق رقبة فإن لم يجد فصيام شهرين متتابعين، فإن لم يستطع فإطعام ستّين مسكينًا وزوجته مثله إن كانت مطاوعة، أمّا إن كانت مكرهة فلا شيء عليها.

"الزواج بعد العيد"

على المقبلين على الزواج تأخير الزفاف إلى ما بعد رمضان لأنّ الشهوة الجنسية عالية ولا تكفي فترة ما بين الإفطار والسحور لإشباع هذه الرغبة.

الصيام والخصوبة: ماذا تقول الابحاث؟

كما أنّ الصيام يحسن من خصوبة المرأة والرجل على حدّ سواء، وهذا ما أكدته دراسة سعودية لكلية الطب في "جامعة عبد العزيز" أجريت على 21 شخصًا، ثمانية منهم أصحّاء، وعشرة يعانون من نقص المنويّات، وثلاثة ليست لديهم حيامن، وأخذت منهم عيّنات من الدم، والمني، في خلال شهر شعبان، ورمضان، وشوال، لتحليل المني ومعرفة تأثير صيام شهر رمضان على خصوبة الرجل.

وتبين من خلال الدراسة أنّ هناك تغيّرات حيوية بين الأشخاص الطبيعيين، حيث يتحسّن أداء هرمون الذكورة التيستستيرون"Testosterone"، لكن لم يحدث أي ارتفاع حيوي خلال الأشهر الثلاثة من البحث، كما إنّ حجم المني، والعدد الكلي للمنويات، ازداد ازديادًا ملحوظًا أثناء شهر الصيام، ولاحظ القائمون على الدراسة أنّ عدد حالات الحمل تصل إلى معدّل كبير في شهر شوال، كما وجد أنّ هناك تحسنًا في نسبة المنويّات الحيّة، وانخفاضًا في نسبة المنويّات الميّتة خلال شهر الصيام.

 رمضان كريم وأيضاً على الرباط المقدس

الرباط بين الازواج يزداد قوة خلال شهر رمضان, كون مرور الانسان تجربة جسدية وروحانية عالية جداً. مما يزيد من الحنين للنصف الآخر بشكل خاص وعامة على العلاقات الاسرية والاجتماعية, فهو يزيد من دفئها على جميع الأفراد.

وينعاد على الجميع ان شاء الله, بالخير واليمن والبركات!

مجلة كلاليت

أوافق على تلقي رسائل لبريدي الالكتروني