نشر أول: 01.07.2012
آخر تحديث: 19.01.2014
  • أخصائي العلاج الطبيعي محمد منصور

الشباب أيضاً غير محصنين من آلام الركب

للقراءة السهلة
آلام الركب ليست حصراً لكبار السن، بل أيضاً الشباب يعانون منها نتيجة التمارين الرياضية أو نتيجة حركة غير صحيحة. أخصائي العلاج الطبيعي محمد منصور، يستعرض الأسباب وسبل الوقاية والعلاج
آلام الركب عند الشباب

​آلام الركب ليست من نصيب كبار السن فقط، على الرغم من أن هذه الفئة العمرية تعاني عادةً من ضعف الجسم  واهتراء المفاصل، لكن كذلك الأصغر سناً، الصبايا والشباب، يعانون هم أيضاً من آلام الركب. هذا الألم يصيب أحياناً من يمارس الرياضة وحتى من يمارسها بشكل مهني.

الحالات التي يظهر فيها الألم لدى الشباب، إما أن يكون مزمناً، أي بسبب حركة متكررة أو جهد كبير للركب، مثل الركض والقفز أو التدريبات المختلفة. هناك أيضاً حالات الألم الحاد والتي تحصل نتيجة ضربة حادة أو التفاف غير متوقع في الركب.

يجب الإنتباه أيضاً إلى مبنى ووضعية الركبة نسبة إلى الجسم، من ناحية المبنى، فالركبة تبدو دون أي ضرر ولكن وضعية الركبة نسبةً إلى المفاصل الأخرى مهمة جداً. فالإختلاف في الضغوطات وثبات الجسم له تأثير كبير على الركب.

قوة العضلات لها تأثير أيضاً. إذا لم تكن رياضياً وأهملت عضلات رجليك، فإن الضغط الحاصل على الأرجل بشكل طبيعي سيتركز في المفاصل. والمفصل الكبير الذي يمتص هذه الأوزان هي الركبة. فالعضلات ما عادت قادرة على حمل وزن الجسم وأصبح مفصل الركب يحمل أوزاناً أكبر مما يحتمل.

 ما هي سبل الوقاية؟

التوصيات كالتالي للرياضيين:

- يجب انتعال الحذاء المناسب لممارسة الرياضة أو الفعالية اليومية، فليس كل حذاء رياضي ملائم لكل الفعاليات الرياضية.

- الإحماء (التسخين الجسدي) قبل أي فعالية رياضية، يجب شد العضلات وتفعيل المفاصل.

-عدم المبالغة بالتمارين الرياضة أو الفعالية الرياضية التي تمارس، فالضغط غير المرغوب فيه على الركب أو النشاط الزائد عن قدرة الجسم يؤدي إلى إحداث ألم في الركب.

حافظ على شبابك من غير وجع

ما هي التغييرات التي يجب أن تعملها لتخفف أو تمنع حدوث مثل هذه الآلام ؟

إذا لم تكن رياضياً محترفاً، فهذا لا يعني أن لا تمارس التمارين الرياضية وإتباع نهج حياة صحية. لجسمك واجب عليك. لذا عليك أن تعمل على:

- التمارين الخاصة للركب وتقوية العضلات حول الركبة.

- التخفيف من الوزن: الوزن الزائد أكبر عامل مؤثر على إسراع التلف في الركب وزيادة الوجع. عليك العمل على التخفيف من الوزن بأسرع وقت.

-  الحذاء الجيد يمنع أوجاع الركب، حتى وإن لم تكن رياضياً، فإن الحذاء الملائم لمبنى كفة القدم يمنع حدوث الكثير من الآلام كذلك في الركب.

- العمل على انتصاب الجسم وتوزيع الأوزان على الأرجل بشكل سليم، وهذا يتطلب الإرشاد المهني من الطبيب أو المعالج الطبيعي.

هنالك أوجاع، ماذا نفعل؟

رغم النصائح ما زلتم تشعرون بالوجع. في هذه الحالة يجب التوجه إلى المختصين في مجال الأرتوبيديا  لإجراء الفحوصات اللازمة.

- يجب فحص وضعية الركبة، العضلات المحيطة، ومكانيكية عمل المفصل.

- مرونة العضلات المرتبطة مع المفصل.

- ثبات المفصل، مجال الحركة، وفحص المفاصل الأخرى مثل مفصل الورك والحوض.

- فحص عظمة رأس الركبة ومسطح المفصل أسفلها.

الفحوصات هذه تتم على يد طبيب مختص أو معالج طبيعي، وكل منهم بمقدوره تقديم النصائح الخاصة بحالة الركب لديك. إعادة التأهيل وتحسين أداء الركب يتم عن طريق العلاج الطبيعي، فبالعلاج الطبيعي يمكن الإرشاد لتنفيذ تمارين خاصة، ويمكن تحليل طريقة المشي وتوزيع الأوزان على الأرجل، واستعمال طرق علاجية أخرى.

هنالك حاجة أحياناً إلى استعمال معدات مساعدة مثل دعم كفة القدم والمحافظة على مبناها، ـ و انتعال أحذية خاصة لإتمام العلاج.

ما هي أضرار الركب:

- ضرر في المباني المثبتة للركبة مثل الرباط المتصالب.

- إلتهاب في الركب والمفاصل الأخرى، وهذا يحدث لأسباب غير معروفة.

- تراكم الكالسيوم في المفصل، والشعور بالألم والإحمرار وانتفاخ المنطقة.

- التهاب الأوتار العضلية نتيجة النشاط الزائد.

هذه الحالات المنتشرة وهنالك حالات أخرى، في حالات حدوث ضرر عند الرياضيين، فحجم الضرر على الأغلب يكون أكبر. أما تمزق في الأنسجة المثبتة أو احتكاكات شديدة في مسطح المفاصل أو التفافات غير متوقعة أو ضربات مباشرة. في حالات معينة يجب أن يتدخل الطب لإجراء عملية لإعادة عمل المفصل كما كان سابقاً .

من المنتديات
تصغير المعدة

​مرحبا أنا عندي سمنة مفرطة ووزني 105 وطولي 1.64 سم .هل من الممكن اجراء عملية قص مع العلم ان عمري 17 سنه وأعاني الكثير من المشاكل مثل الالام الظهر الشديدة... للمزيد

مجلة كلاليت

أوافق على تلقي رسائل لبريدي الالكتروني