نشر أول: 17.07.2012
آخر تحديث: 19.01.2014
  • أخصائي العلاج الطبيعي محمد منصور

الجواب الشافي للرياضة في رمضان

للقراءة السهلة
ممارسة الرياضة في رمضان: قبل الإفطار أم بعده؟ أخصائي العلاج الطبيعي، محمد منصور، يطرح هذه التساؤلات ويقدم الأجوبة، لكن المهم هو المواظبة على ممارسة الرياضة مع مراعاة حالة الجسم في شهر الصوم الفضيل
ممارسة الرياضة في رمضان

​الكثير من النصائح نسمعها حول كيفية ممارسة الرياضة في شهر رمضان. فهناك عدة توجهات وعدت نصائح، لنبدأ معاً بإستعراض النظريات والنصائح وأخذ ما يناسبنا، فلسنا جميعاً بنفس اللياقة البدنية ولسنا بنفس قدرة التحمل. الإصغاء للجسم أمر مهم جداً.

الأمر متعلق إن كنت تمارس الرياضة بشهر رمضان كإستمرارية للفعاليات الرياضية التي قمت بها سابقاً، أو أنك تستغل الفرصة في هذا الشهر المبارك ونظامه الجديد لتمارس رياضة المشي كنوع من العادات الممارسة بشهر رمضان. إن تحمل الجسم الرياضي لعبء الصوم ومشاقه تكون أسهل مقارنة بمن لا يمارس الرياضة بشكل منتظم.

الرياضة قبل الإفطار

من المفترض لدى من يمارس الرياضة بشكل عام أن يستمر في ممارستها  خلال شهر رمضان. إذا كان اختيارك ممارسة الرياضة قبل الإفطار فعليك إتباع النصائح التالية:

- أن تختار وقتاً لا يكون فيه الحر الشديد أو أن تمارس الرياضة داخل قاعة رياضية.

- إذا كنت تمارس رياضة ذات طابع وتأثير شديد على الجسم، عليك تغيير نوع الرياضة أو التخفيف من حدة هذه الرياضة.

- من المفروض ألا تكون صعوبة الرياضة كما كانت قبل شهر رمضان، يجب العمل في ما يقارب 60% من القدرة الاعتيادية.

- النصائح العامة توصي بممارسة رياضة المشي وتمارين شد العضلات وتحريك المفاصل والعمل على تقوية العضلات دون استعمال الأثقال.

إذا كنت ممن لم يمارس الرياضة قبل شهر رمضان، فمن المحبذ عدم القيام بذلك قبل الإفطار فقدرة تحمل جسمك لا تقاوم عبء الصوم والرياضة معاً. تشير التوصيات إلى أن الرياضة قبل الإفطار تعمل على استغلال أكثر للسعرات الحرارية أو استغلال مخازن الطاقة الأخرى، إذ أن الطاقة المتوفرة تكون بمستوى أقل، ما يجبر الجسم على استغلال الطاقة المخزنة فيه والموجودة على شكل دهون.

 الرياضة بعد الإفطار

توجه آخر ينصح القيام بالرياضة بعد الإفطار، ومن المفضل ساعتين على الأقل بعد تناول الوجبة الرئيسية. بعد الإفطار يكون الجسم قد استعاد طاقته وإتزانه الداخلي نوعاً ما، على الرغم من أن الجسم استعاد الطاقة كما ذكرنا، حتى في هذا الحالة من المفضل عدم القيام بالرياضة بشكل مكثف كما اعتدت عليها قبل شهر الصيام، فالجسم على غير عادته الطبيعية. وبالرغم من النصيحة، وإذا رغبت بالقيام بالرياضة بشكل مكثفـ حافظ على أخذ السوائل بشكل كبير قبل وبعد الرياضة وشدد على الإصغاء إلى جسمك وإلى ردود فعله.

للهواة منا الذين لم يمارسوها من قبل، تعاملوا مع أجسامكم برقة وبشكل تدريجي، والنصيحة أن لا تطلبوا من أجسامكم ما لم تطلبوه من قبل، قبل الصيام. ابدأوا بشكل تدريجي، ربما تكون هذه نقطة البداية لإستمرارية الرياضة بعد الشهر الفضيل.

هناك نصائح بأنه يمكنك القيام بالرياضة حتى السحور، والأمر هنا يتعلق ببرنامجك اليومي وقدرتك الجسمانية. إذا تناولت السحور بعد القيام بالرياضة وشربت ما يكفي من الماء كان به، وإذا لم تستطع فمن غير المحبذ القيام بذلك، لأنك ستعاني طوال اليوم بسبب حاجة الجسم إلى المواد الغذائية والسوائل بصورة أكبر.

لماذا نبدأ الرياضة في رمضان إذا لم نمارسها من قبل؟

إنّ الأجواء المميزة في هذا الشهر والتي تجمع العائلة والأصحاب، تجعل الفعاليات الاجتماعية عنواناً لهذا الشهر، فتكثر اللقاء الأسرية في البيوت وجلسات الأصدقاء المقاهي والمناسبات الأخرى. فلماذا لا تستغل أيضاً هذا الشهر للقيام بالفعاليات الرياضية التي طالما ما اشتقت أن تقوم بها قبل رمضان. وهذه الفرصة سانحة لك ولأفراد عائلتك أو أصحابك لممارسة رياضة المشي معاً بأجواء جميلة صحية، فجعل شهرك صحي وابتعد عن التخمة والكسل.

وماذا عن التغذية؟

السوائل ضرورية للجميع وبشكل مكثف لمن يمارس الرياضة، فأجسامنا تفقد الكثير من الماء وخصوصاً أن الشهر المبارك في أكثر الفترات حرارة من السنة. ولا تنسوا التوازن الغذائي من سكريات بروتنات الأملاح والفيتامينات. إياكم والإفراط في الغذاء وتحديداً الحلويات، فالجسم يعمل على تخزين الطاقة وتتراكم الدهنيات من جديد. إن ممارسة الرياضة لا تعني السماح بتناول الغذاء بإفراط. يجب التشديد على ضرورة تناول كميات كبيرة الماء والتوازن بالغذاء.

متى يجب التوقف عن الرياضة؟

- أحياناً نشعر بوخز بالصدر أو بالخصر ويكون الأمر نابع من عدم قدرة الجسم في هذه اللحظة من الإستمرارية في الفعالية الرياضة لأن عمليات تبادل المواد تكون في لأوجها والجسم لا يستطيع الإستمرار ببذل المجهود لفترة أطول.

- في حالة الشعور بالألم في العضلات، انقباض وتقلص غير إرادي، فهذا يدل على ضعف قدرة العضلات ونقص في المواد الضرورية للعضلة.

- الصداع الشديد بسبب نقص السوائل في الجسم وتوصيلها إلى الدماغ يؤدي إلى تقلص حجم الدماغ وشده الذي يسبب هذا الألم.

- تصرف الجسم وأجهزته بصورة غير اعتيادية، من المفروض الكف عن الفعالية الرياضية.

الخلاصة

الإصغاء للجسم خلال ممارسة الرياضة في شهر رمضان ضروري جداً، فلا تجعل الحوافز الداخلية توصلك إلى حالة قصوى من استعمال الجسم حتى وإن كنت تمارس الرياضة بإنتظام. فالجسم اختلفت عليه الظروف واختلطت موازينه. إجعل فعاليتك أكثر متعة وأقل تحدياً. مارس الرياضة بحسب برنامجك الرياضي وتقسيمك لوقتك ومراعات الظروف الجسمانية. حدد هدفك من القيام بالرياضة واعمل على الوصول إلى هذا الهدف بشكل تدريجي. لا تحتار كثيراً بين قبل أو بعد. اعمل على تواصل فعاليتك الرياضة بشكل ثابت ومناسب لجسمك وفكر في الفائدة لجسمك.

من المنتديات
تصغير المعدة

​مرحبا أنا عندي سمنة مفرطة ووزني 105 وطولي 1.64 سم .هل من الممكن اجراء عملية قص مع العلم ان عمري 17 سنه وأعاني الكثير من المشاكل مثل الالام الظهر الشديدة... للمزيد

مجلة كلاليت

أوافق على تلقي رسائل لبريدي الالكتروني