نشر أول: 18.05.2014
آخر تحديث: 27.08.2017
  • د. دانا فلورنتين
  • موتي حاييمي د. موتي حاييمي

التهاب الملتحمة عند الاطفال

للقراءة السهلة
ما هو التهاب الملتحمة؟ ما الذي يسببه؟ ما هي الأعراض؟ كيف يتم التشخيص؟ كيف يتم العلاج؟ ما هي المضاعفات المحتملة؟ ما هي علامات التحذير التي تتطلب التوجه الفوري للطبيب؟ الدليل الكامل

اسم التشخيص باللغة العربية: التهاب الملتحمة
اسم التشخيص باللغة الانجليزية: Conjunctivitis
اسم التشخيص أو اختصاره بنظام الطبيب المحوسب (كليكس): Conjunctivitis

ما هذا؟

الملتحمة عبارة عن غشاء شفاف يغطي الجزء الأمامي من العين. يظهر التهاب الملتحمة كاحمرار وتورم في الملتحمة. لون الملتحمة السليم يكون فاتحًا عادة. إذا كان هناك تلوث أو تهيج في المنطقة، تصبح الملتحمة حمراء اللون ومتورمة وتفرز إفرازات.

معظم حالات التهاب الملتحمة تكون غير خطيرة، وعادة ما يزول الالتهاب بعد سبعة حتى عشرة أيام بدون علاج طبي. التهاب الملتحمة شائع بين الأطفال، ولا يشكل عادة خطورة لبصرهم. قد تكون لالتهاب الملتحمة أسباب كثيرة، وأكثرها شيوعًا العدوى، الحساسية أو التهيج.

ما الذي يسبب التهاب الملتحمة؟

السبب الأكثر شيوعًا هو عدوى فيروسية. في حالات نادرة يكون مسبب الالتهاب في الواقع بكتيريا. كما تحتمل أسباب أخرى أيضًا:

• عيون جافة نتيجة لمشكلة في آلية الدموع أو بسبب التعرض للرياح وللشمس.

• التعرض لمواد كيميائية مثل الكلور أو الصابون، لأبخرة كيميائية أو لدخان.

• حساسية.

• التهاب الملتحمة لدى المواليد الجدد بعمر أقل من شهر قد ينجم عن انسداد في قناة الدموع. يمكنك تحرير هذا الانسداد بواسطة تدليك لطيف للمنطقة التي بين العين والأنف.

ما هي الأعراض؟

• احمرار.

• إفراز.

• جفون ملتصقة - خصوصًا في الصباح.

• حكة بالعيون.

• يظهر التهاب الملتحمة أحيانًا في إطار نزلة برد فيروسية الإطار تشمل أيضًا الزكام، الحرارة وآلام الحلق.

• لا يوجد انخفاض بالرؤية.

• العين غير مؤلمة عمومًا.

• التهاب الملتحمة الفيروسي معدٍ جدًا، وغالبًا ما يعاني منه مع الطفل أفراد آخرون من الأسرة أو الأصدقاء المقربون.

من يمكنني أن أستشير بالإنترنت؟

يمكن استشارة منتدى صحة العائلة، منتدى أمراض الأطفال وكذلك منتدى صحة العيون وأيضًا أطباء الأطفال أون-لاين والأطباء المختصين في كلاليت. كما يمكن استشارة طبيب مختص في إطار كلاليت موشلام (باشتراك ذاتي).

لأي مدة يستمر ذلك؟

فترة حضانة التهاب الملتحمة المعدي تصل حتى أسبوع، وبعد ذلك فقط يظهر المرض. عادة ما يستمر بضعة أيام ويزول خلال أسبوع حتى 10 أيام. في أحيان نادرة قد يستمر التهاب الملتحمة عدة أسابيع أيضًا.

كيف يتم التشخيص؟

التشخيص في أغلب الحالات بسيط ويتم تحديده وفقًا للأعراض ولنتائج الفحص: عدم ارتياح وألم في العين يرافقه احمرار بالعين في الجزء الداخلي من الجفن. في بعض الأحيان هناك أيضًا إفراز كثيف لونه أبيض أو ضارب إلى الصفرة. قد يسبب الإفراز في بعض الأحيان التصاق الجفون. بالتهاب الملتحمة التحسسي يكون الإفراز أقل كثافة وشفاف بشكل عام.

كيف يتم العلاج؟

التهاب العيون الناجم عن فيروس يمكنه أن يزول بدون أي علاج أيضًا. مع ذلك، سيؤدي العلاج لتخفيف الأعراض وتقصير مدة المرض.

يعتمد علاج الالتهاب على وضع كمادات باردة على العينين، تنظيف الإفرازات من العيون، استخدام قطرات العيون التي تحتوي على بدائل الدموع، قطرات تحتوي على أدوية مضادة للالتهاب وقطرات تحتوي على مضادات حيوية لمنع عدوى بكتيرية ثانوية. تعتمد مدة العلاج على شدة الالتهاب وعلى وجود مضاعفات ثانوية، وقد تتراوح بينن أسبوع إلى عدة أسابيع.

إذا كان هناك إفراز من العين يسبب التصاق الجفون، فيمكن ازالته باستخدام منشفة نظيفة مغمورة بماء دافئ أو باستخدام مناديل معقمة خاصة.

هل يحدث ذلك مرة واحدة؟ هل سيتكرر ذلك؟

من الممكن أن يعود الالتهاب. كل أنواع الالتهاب التلوثي في الملتحمة معدية وتنتقل من عين إلى أخرى بواسطة التلامس - سواء كان تلامسًا مباشرًا مع إفرازات العين أو تلامسًا غير مباشر عن طريق أغراض قد لمسها الطفل، مثل الالعاب أو المناشف.  قد ينتشر التلوث أيضًا عن طريق العطس أو السعال وخلال فصل الصيف - بأعقاب السباحة في بركة ملوثة بالبكتيريا أو بالفيروسات.

من المهم للغاية عدم إرسال طفل يعاني من التهاب تلوثي في الملتحمة إلى الحضانة أو المدرسة لأنه مرض معدٍ جدًا!

إذا كان جميع أفراد الأسرة يحرصون على غسل اليدين بشكل متكرر بالماء والصابون، يمكن منع انتقال العدوى من أحد أفراد الأسرة إلى غيره.

يوصى بأن يمتنع الطفل الذي يعاني من التهاب الملتحمة التحسسي عن التعرض لمحفزات الحساسية مثل حبوب اللقاح (سداة الأزهار)، فراء الحيوانات والغبار. واضح أن التهاب الملتحمة التحسسي غير معدٍ.

هل تحُتمل مضاعفات؟

عادة ما يزول التهاب الملتحمة بدون أي مضاعفات، ولكن في بعض الأحيان قد يتعقد الالتهاب الفيروسي ليصبح عدوى بكتيرية بسبب تشكيل سطح نمو مريح لتكاثر البكتيريا في الدموع وفي الإفرازات التي تتراكم في العيون.

عدم وضوح الرؤية هو مضاعفة أخرى قد تظهر بعد أن تزول أعراض التهاب العيون الأولى. ينجم عدم الوضوح بالرؤية عن إصابة قرنية العين بالالتهاب وقد ينتهي بضرر مؤقت أو دائم للبصر. في هذه الحالة يكون العلاج أطول، وهناك ضرورة لمتابعة طبيب عيون حتى تحقيق الشفاء التام.

ما هي علامات التحذير التي تتطلب التوجه الفوري للطبيب؟

• ازدياد الإفرازات والاحمرار على سطح ملتحمة العين.

• آلام شديدة في العيون.

• عدم وضوح الرؤية.

خلال أي مدة "سأعود إلى نفسي"؟

عادة في غضون بضعة أيام حتى أسبوع. في أحيان نادرة قد يستمر الالتهاب بضعة أسابيع أيضًا.

كيف نتعلم أن نعيش مع التهاب الملتحمة؟

في معظم الحالات يتيح الشعور العام أداء كاملا أو شبه كامل. كما ذكر أعلاه، يوصى بشدة بعدم إخراج الطفل إلى بيئة أطفال آخرين وذلك لمنع انتقال العدوى وللتخفيف عن الولد وتسريع شفائه. 
 
الدكتورة دانا فلورنتين هي طبيبة مقيمة في موقع كلاليت. إنها أخصائية بطب العائلة وتدير منتدى صحة العائلة في موقع كلاليت.

الدكتور موتي حايمي أخصائي في طب الأطفال وطب أمراض الدم والأورام في مركز صحة الطفل في حيفا من مجموعة كلاليت. كما انه يدير منتدى أمراض الأطفال في موقع كلاليت.

من المنتديات
الليمون والكمون

​مرحبا سمعت عن خلطه لتخفيف الوزن مكونه من الكمون والحامض والزنجبيل وتشرب قبل الوجبه هل ممكن ان تفيد هذه الخلطه بنخفيف الوزن وشكرا

مجلة كلاليت

أوافق على تلقي رسائل لبريدي الالكتروني