نشر أول: 25.04.2017
  • البروفيسور مناحيم روتيم
  • د. روت غوفين

المرشد الكامل للربو (الأزما)

للقراءة السهلة
ما هو الربو؟ وما الذي يسببه؟ وما هي أعراضه؟ وكم وقتًا يستمر؟ وكيف يُشخَص؟ وكيف يعالَج؟ وهل تحدث هذه الحالة مرة واحدة فقط أو أنها ستعاودنا؟ وهل يُحتمل حصول مضاعفات؟ وكيف نتعايش مع الربو؟ إليكم الدليل الكامل
المرشد الكامل للربو (الأزما)

اسم التشخيص بالعربية: الربو (الأزما)
اسم التشخيص بالإنكليزية: Asthma
اسم التشخيص في النظام المحوسب الذي يستعمله الطبيب (كليكس): Asthma

قائمة المحتويات

ما معنى هذه الحالة؟
ما الذي يسبب الربو؟
ما هي أعراض الربو؟
من هي الجهات التي يُمكن استشارتها عبر الإنترنت؟
ما هي حالتي مقارنة بالآخرين؟
كم وقتًا تستمر هذه الحالة؟
كيف تشخَص هذه الحالة؟
كيف تعالَج هذه الحالة؟
هل تنتابنا هذه الحالة مرة واحدة فقط؟ أو أنها ستعاودنا؟
هل يُحتمل حصول مضاعفات؟
ما هي علامات التحذير التي تستلزم مراجعة الطبيب حالًا؟
متى سأستعيد قوتي؟
كيف يُمكننا التعايش مع الربو؟

ما معنى هذه الحالة؟

الربو عبارة عن مرض التهابي يُصيب المسالك الهوائية (الشعب الهوائية) ويتسبب في انسدادها. ويتصف الربو بفترات السكون الخالية من الأعراض من جهة وفترات من تفاقم الحالة المرضية المصحوبة بظهور الأعراض من جهة أخرى.
الرجوع إلى الأعلى

ما الذي يسبب الربو؟

لا يُعرف حاليًا العامل المسبب للربو ويبدو أن المرض لا ينتج من عامل واحد بل أنه ينتج من تشكيلة من العوامل، منها الوراثة والتأثير البيئي (ومثال عليه هو تلوث الهواء). ويرتبط الربو في جزء كبير من الحالات بالتهاب الأنف التحسسي – وخاصة عند الأولاد. وينشأ الربو عند ما يقارب 30% من الأشخاص المصابين بالتهاب الأنف التحسسي ويعاني ما لا يزيد عن 80% من مرضى الربو من التهاب الأنف التحسسي بمعنى أن التهاب الأنف التحسسي يُعتبر عامل خطر لظهور الربو من جهة وقد يتسبب في تفاقمه من جهة أخرى. ولهذا السبب يتطلب علاج الربو التعامل مع مسببات الأرجية المحتملة إلى جانب علاج النزلة وذلك بالتزامن مع علاج الربو.
ونحن على دراية حاليًا بالعوامل التي قد تؤدي إلى ظهور الأعراض أو تفاقمها ويبدو أن هناك تشكيلة واسعة من هذه العوامل منها البرد، والنشاط البدني الرياضي، ومختلف الأدوية، والمؤرجات المتنوعة (أي المواد المسببة للأرجية مثل الغبار، وحبوب لقاح الأزهار، والعفن، وفضلات الحشرات)، ومستوى عال من تلوث الهواء، والأمراض الڨيروسية في المسالك الهوائية (مثل الزكام) والضغوط النفسية.
الرجوع إلى الأعلى

ما هي أعراض الربو؟

تتمثل أعراض الربو في أحداث متكررة من صدور أصوات الأزيز خلال التنفس، وضيق التنفس، والسعال، وإفراز البلغم. وفي حالات شائعة جدًا تزيد شدة الأعراض خلال الليل وقبيل شروق الشمس.
الرجوع إلى الأعلى

من هي الجهات التي يُمكن استشارتها عبر الإنترنت؟

من المستطاع تلقي المشورة عبر منتدى صحة العائلة (بالعبرية ) أو التوجه إلى أطباء كلاليت المختصين. ويتسنى أيضًا لزبائن كلاليت موشلام استشارة طبيب مختص (منوط بالمساهمة الذاتية).
الرجوع إلى الأعلى

ما هي حالتي مقارنة بالآخرين؟

إذا كنت تعاني من الربو فلست وحدك. وذلك لأن الأدب العلمي يشير إلى أن 5%-7% من الناس يعانون من هذا المرض. وفي إسرائيل يعاني من الربو ما يقارب 253 ألف شخص من بين مؤمني كلاليت، البالغ عددهم 4 ملايين (أي حوالي 6.3%).
الرجوع إلى الأعلى

كم وقتًا تستمر هذه الحالة؟

الربو هو مرض مزمن يبدأ عادة في مرحلة الطفولة ويستمر طيلة الحياة. وتختلف شدة المرض باختلاف الأشخاص بحيث يتمتع بعضهم بسكون المرض على مدار سنوات عدة ويتعرضون لظهوره الفجائي في أحيان متباعدة فقط بينما يتعرض بعضهم الآخر لظهوره الفجائي في أحيان متقاربة جدًا.
الرجوع إلى الأعلى

كيف تشخَص هذه الحالة؟

يجري تشخيص المرض عادة في مرحلة الطفولة من قبل طبيب الأطفال. ويتصف المرض بأحداث متكررة من ضيق التنفس والأزيز خلال التنفس. ويساهم فحص قياس التنفس في تشخيص المرض وتحديد شدته.
ومن المستطاع أيضًا تقييم الحالة الصحية بشكل أولي بواسطة فحص بسيط عند طبيب الأطفال أو طبيب العائلة وذلك باستعمال جهاز يُدعى peak flow (مقياس ذروة الجريان) ويجري الفحص على النحو التالي: يزفر الولد داخل الجهاز للحصول على نتيجة تتيح تقييم مدى انسداد المسالك الهوائية.
الرجوع إلى الأعلى

كيف تعالَج هذه الحالة؟

يهدف العلاج الدوائي إلى التقليل من أحداث ضيق التنفس وحتى منع العملية المسببة للربو. ويُعطى العلاج الوقائي بشكل موضعي عبر المسالك الهوائية بواسطة بخاخ عادي متصل بحاوية (إيرو تشايمبر)، أو بواسطة بخاخ توربوهايلر، أو بخاخ القرص الدائري، بحيث يحتوي كل بخاخ على مجموعة من المواد المضادة للالتهاب (الستيروئيدات بجرعة منخفضة جدًا) إلى جانب موسعات الشعب الهوائية.
ويمنع تثبيط الالتهاب في المسالك الهوائية تفاقم الأعراض بما فيها نوبات ضيق التنفس. ويجب التشديد على أن العلاج لا يُعطى فقط عند التعرض للنوبات بل يتم إعطاؤه بشكل متواصل. ويتمثل علاج آخر في مسحوق أو حبوب (قابلة للمضغ) من مستحضر اسمه سينجولاير.
وفي حالة التعرض لضيق التنفس مرة واحدة فقط أو التعرض له في أحيان متباعدة فقط أو عند تفاقم نوبة الربو يمكن تخفيف شدة الحالة المرضية بشكل فوري عن طريق استنشاق موسعات الشعب الهوائية ذات التأثير القصير الأمد مثل بريكالين أو ڨينتولين.
وعند التعرض للربو لأسباب مرتبطة بفرط الحساسية يجب اتخاذ الخطوات للحد من التعرض للمؤرجيات (ويُمكن تلقي الإرشادات في عيادة علاج الأرجية) والتفكير في تلقي العلاج المناعي في عيادة علاج الأرجية للتخفيف من الحساسية.
وفي حالة التعرض للربو بسبب النزلة يتوجب تلقي العلاج الدوائي المناسب لمنع الربو أو الحد من ظهوره.
الرجوع إلى الأعلى

هل تنتابنا هذه الحالة مرة واحدة فقط؟ أو أنها ستعاودنا؟

الربو مرض مزمن تتفاوت شدته بحيث إنه يتصف بفترات سكون من جهة وبحالات من ضيق التنفس الفجائي من جهة أخرى. ولكن بفضل العلاج الوقائي المتبع يطرأ في هذه الأيام تحسن ملحوظ على جودة حياة وصحة المتعالجين المصابين بالربو. ويُوصى لمرضى الربو بالخضوع للمتابعة المنتظمة من قبل طبيب العائلة أو أخصائي أمراض الرئة لتشخيص التفاقم في الحالة المرضية في مرحلة مبكرة وتقديم العلاج المناسب.
الرجوع إلى الأعلى

هل يُحتمل حصول مضاعفات؟

خلال السنوات الأخيرة أصبحت مضاعفات الربو أقل شيوعًا بفضل العلاج الوقائي المتبع حاليًا لكنها ما دامت موجودة. وفيما يلي المضاعفات الرئيسية:
• التهاب الرئتين
• انخماص الرئتين (انسداد المسالك الهوائية بشكل قد يقود إلى انهيار جزء من الرئة).
• التعب واضطراب التركيز: تتفاقم أعراض الربو عادة في الليل وقد تشوش النوم مما يؤدي إلى الشعور بالتعب خلال ساعات النهار.
• الفشل التنفسي: قد تحدّ نوبة الربو الشديدة في الحالات الأخطر من قدرة المريض على التنفس. وتقتضي هذه الحالة علاجه بالتهوية الرئوية ونقله بسرعة إلى المستشفى. وقد يقود هذا الحدث إلى وفاة المريض في الحالات النادرة.
الرجوع إلى الأعلى

​الربو لدى الأطفال

الربو لدى الأطفال 

ما هي علامات التحذير التي تستلزم مراجعة الطبيب حالًا؟

في أي حالة من تفاقم الأعراض – السعال (نهارًا أو ليلًا)، ضيق التنفس أو الصعوبة في تنفيذ النشاطات المُتعِبة قليلًا – يتوجب التوجه إلى جهة طبية للفحص على الفور. وفي حالة التعرض لضيق التنفس الحاد الذي يظهر فجأة ويتطور بسرعة، ولا يتحسن بعد استعمال البخاخ – يُوصى بنقل المريض حالًا إلى قسم الطوارئ. وبما أن هذه الحالة قد تتطور إلى الفشل التنفسي فإنه من الضروري تقديم العلاج الطبي على الفور.
الرجوع إلى الأعلى

متى سأستعيد قوتي؟

الربو مرض مزمن يتصف بفترات من السكون إلى جانب الظهور الفجائي للحالة المرضية من حين إلى آخر. ويُوصى لمرضى الربو بالخضوع للمتابعة الطبية المنتظمة بحيث يعتمد تكرار الزيارات إلى الطبيب على شدة المرض. ومن المستحسن استشارة الطبيب المعالج لتحديد الفترات المناسبة للزيارات.
الرجوع إلى الأعلى

كيف يُمكننا التعايش مع الربو؟

من المهم الالتزام بنمط حياة صحي بمعنى الحفاظ على وزن سليم، والتقيد بحمية غذائية صحية ومزاولة النشاط البدني الرياضي المنتظم. ويُوصى بشدة بتجنب التدخين لأنه يزيد من شدة المرض إلى حد كبير. ومن المهم معرفة صفات المرض وأعراضه والانتباه إلى تفاقمه. ويُوصى بالخضوع للمتابعة المنتظمة من قبل طبيب العائلة أو طبيب مختص بأمراض الرئة.
ويُوصى لكل متعالج يعاني من الربو بتلقي اللقاح ضد الإنفلونزا مرة واحدة في السنة وكذلك اللقاح ضد التهاب الرئتين (پنيئوموڨاكس) مرة واحدة في الحياة على الأقل. وإذا كان المتعالج على دراية بعامل ما يزيد من شدة أعراض المرض، ومثال على ذلك هو دواء معين، فيتوجب عليه تجنب هذا العامل.
الرجوع إلى الأعلى
البروفيسور مناحيم روتيم هو مدير عيادة الأرجية والربو وعلم المناعة في مستشفى هعيمق من مجموعة كلاليت
الدكتورة روت غوفين هي أخصائية طب العائلة في عيادات كلاليت في تل أبيب​

من المنتديات
الليمون والكمون

​مرحبا سمعت عن خلطه لتخفيف الوزن مكونه من الكمون والحامض والزنجبيل وتشرب قبل الوجبه هل ممكن ان تفيد هذه الخلطه بنخفيف الوزن وشكرا

مجلة كلاليت

أوافق على تلقي رسائل لبريدي الالكتروني