نشر أول: 27.11.2016
  • د. دانا فلورنتين
  • د. ميخال شتاينبيرغ

كيف نعالج الحروق وإصابات استنشاق الدخان؟

לקריאה נוחה
الحرائق الهائلة التي اشتعلت في مختلف أنحاء البلاد تحمل معها مخاطر صحية وأبرزها اسنتشاق الدخان والحروق. نأمل في ألا تضطروا إلى مواجهة هذه المخاطر ولكننا قررنا تقديم هذه المعلومات الهامة
كيف نعالج الحروق وحالات استنشاق الدخان؟

​حريق هائل قرب مكان تواجدي: ما العمل؟

أهم شيء: تجنب التعرض للدخان قدر الإمكان. إذا تواجدتم في مكان قريب من الحريق امتنعوا عن الخروج من البيت وسكّروا الشبابيك. وطبعًا امتنعوا عن ممارسة النشاط البدني! من المهم أن تعرفوا أن الجو يبقى ملوّثًا بعد شبوب الحريق ببضعة أيام.

اسنتشقت الدخان: ما يجب عليّ أن أفعل؟

قبل كل شيء يجب أن تعلم أن استنشاق كمية قليلة من الدخان لا يؤثر غالبًا ما على معظم الناس الأصحاء ولا يستدعي العلاج. وفي حالة استنشاق كمية كبيرة من الدخان، (مثلا من خلال التواجد في رواق مليئ بالدخان) فالأمر مختلف تمامًا. فالأعراض الشائعة لاستنشاق الدخان الذي يعرض القصبات الهوائية العليا للخطر تشمل: حروق سطحية على الشفتين وشعر الأنف، حروق سطحية على الوجه، البحة و/ أو ضيق التنفّس اللذين يحصلان بعيد استنشاق كمية كبيرة من الدخان. وفي مثل هذه الحالات يجب الاتصال بنجمة داود الحمراء أو طلب المساعدة الطبية ولكن امتنعوا عن الوصول إلى مكان تقديم المساعدة بأنفسكم. وحتى وصول المساعدة الطبية يمكن تركيب مرشح هواء على الفم مثل قطعة قماش.

من ينبغي أن يتوخى الحذر بشكل خاص؟

قد يطرأ تدهور على حالة المصابين بأمراض القصبات الهوائية مثل الربو أو الانسداد الرئوي المزمن COPD. ولا يحصل ذلك عادة فور حادث استنشاق الدخان وإنما بعده باسبوع أو باسبوعين. ولذلك يجب التقيّد بالعلاج الروتيني أكثر من المعتاد.
انتبهوا إلى أعراض مثل ضيق التنفس، السعال، أو كمية بلغم أكبر من المعتاد. إذا تلقيتم تعليمات بتكثيف العلاج من المهم تطبيقها وفي حالة انعدام مثل هذه التعليمات، من المهم تلقي مساعدة طبية.
ولا تترددوا عن استخدام أجهزة الاستنشاق القصيرة المدى.

كيف يعالج الناس الذين ينقلون إلى المستشفى بعد استنشاق الدخان؟

إذا كانت الإصابة طفيفة – ينتظر زوالها تلقائيًا.
وفي حالات أخطر- يتعاطى المصاب أدوية تعمل على إزالة التورم من المسالك والقصبات الهوائية.

الحروق- خطر واضح وفوري

تشكل الإصابة بالحروق خطرًا واضحًا وفوريًا في حالة اشتعال النيران. وهناك درجات خطورة مختلفة للحروق تتحدّد وفقا لخطورة إصابة الجلد:
الحروق من الدرجة الأولى (الأقل خطورة)- تشابه التشمس الزائد وتتمثل بالاحمرار والألم والانتفاخ الطفيف.
الحروق من الدرجة الثانية- حروق أكثر خطورة في بعض طبقات الجلد. وتتمثل بالاحمرار وظهور حويصلات والآلام الشديدة.
الحروق من الدرجة الثالثة- إصابة كافة طبقات الجلد والأنسجة تحته. ولون الحروق أبيض يشابه الشمع. هناك ألم في منطقة الإصابة بسبب تضرّر الأعصاب الحسية.

​من المهم أن تعلموا:

بإمكان مؤمني كلاليت الذين يحتاجون إلى أدوية للأمراض المزمنة وهم عاجزون عن الوصول إلى العيادة بسبب موجة الحرائق الاستعانة بأطباء العائلة في خدمة طبيب أون لاين لكلاليت ما بين 20:00 و24:00

كيف يجب التصرّف لدى الإصابة بحروق؟

* يجب إزالة الملابس عن المنطقة المصابة وكذلك الأحذية والمجوهرات. وإذا لصقت  بعض أجزاء الملابس بالجلد يجب عدم إزالتها بقوة وإنما قصّ الملابس حولها.
يجب تبريد المكان المصاب في أي وسيلة متاحة (الماء البارد، زجاجة باردة إلخ)، ووضع كريم سيلفرول على وجه السرعة لتعقيم الجلد ومنع التلوّث. ويمكن أيضًا وضع كريم ألوفيرا.
* من الممكن بل من المحبذ وضع الثلج في منشفة، ولكن يجب عدم وضع الثلج مباشرة على الجلد لأنه قد يلتصق بالحروق ويزيد من تقشّر الجلد.
* ممنوع سكب السوائل باستثناء الماء على المنطقة المصابة. ممنوع استخدام القهوة خلافًا لما يعتاد العديد من الناس القيام به وممنوع وضع دهون قد تتسخن وتواصل بذلك تسخين النسيج المصاب.

الحروق الأخطر

في حالة الإصابة بحروق من الدرجتين الثانية أو الثالثة أو بحروق واسعة من الدرجة الأولى يجب التوجّه فورًا لتلقي المساعدة الطبية. وحتى تلقي هذه المساعدة يجب تقديم الإسعاف الأولي المذكور أعلاه. يجب غسل منطقة الحروق بماء الحنفية الفاترة خلال 5 إلى 10 دقائق.
وفي حروق من الدرجتين الثانية والثالثة يوصى بتضميد المنطقة المصابة في المرحلة الأولى بواسطة شاش أو منشفة مبللة. يجب عدم تفجير الحويصلات ويوصى أيضًا بمواصلة غسل المنطقة المصابة بالماء البارد في حالات الإصابة بمواد كيمائية. وتجنبًا لانخفاض حاد لحرارة الجسم في حالة الإصابة بحروق يزيد سطحها عن 25% من سطح الجسم، يجب تغطية الجسم ببطانية نظيفة أو شرشف . يمكن تناول مسكن للألم.

الحروق في العيون

قد تصاب العيون بالحروق نتيجة التعرض المستمر لمصدر الحرارة. وفي حالة إصابة العين يجب الامتناع عن حكّها والشيء الوحيد الذي يمكن القيام به لمساعدة المصاب هي فتح العين بلطف وغسلها بالماء لمدة دقيقة. وإذا لم يزل الألم يجب التوجه إلى طبيب العيون.

الدكتورة دانا فلورنتين هي طبيبة موقع كلاليتـ أخصائية في طب العائلة وتدير منتدى صحة العائلة في موقع كلاليت
الدكتورة ميخال شتاينبيرغ هي أخصائية أمراض الرئة في المركز الطبي كرمل التابع لكلاليت

من المنتديات
الليمون والكمون

​مرحبا سمعت عن خلطه لتخفيف الوزن مكونه من الكمون والحامض والزنجبيل وتشرب قبل الوجبه هل ممكن ان تفيد هذه الخلطه بنخفيف الوزن وشكرا

مجلة كلاليت

أوافق على تلقي رسائل لبريدي الالكتروني