نشر أول: 05.08.2014
آخر تحديث: 05.08.2014

أيهما أضمن التمارين أم الدواء؟

للقراءة السهلة
حان الوقت للتخلص من الأدوية وبدء العلاج بواسطة التمارين، فالعلاج الطبيعي سيحل لكم غالبية المشاكل و الأضرار في العضلات والهيكل العظمي. تعرفوا على أنواع التمارين وقرروا ما هو العلاج الأفضل لحالتكم في المستقبل.

باختصار

1.

ان العلاج الطبيعي مبني بالأساس على العلاج اليدوي، العلاج بالأجهزة الكهربائية والتمارين هو جزء اساسي في هذا العلاج.

2.

تأثير التمارين ليس فورياً ويحتاج الى بضع ايام او اسابيع، ولكن طبيعة الناس الراغبين في النتائج السريعة تجعلهم يبحثون عن العلاجات السريعة مبتعدين عن التمارين.

3.

التمارين العلاجية تُعطى كالجرعات، يجب أن يقوم المصاب بالتكرار اليومي للتمارين حسب توصية المعالج الطبيعي، فمثلما هنالك تأثير للجرعات على المريض فإن هنالك تأثير كبير أيضاً للتمارين.

كثير من الأحيان يتوجه المُصاب الى عيادة العلاج الطبيعي لتلقي العلاج الملائم الذي يعتمد بالأساس على العلاج اليدوي. لكن القيمة الأساسية للعلاج وهي التمارين لا يتم تقبلها كما يجب ولا يتم تنفيذها كما يطلب المعالج من الزبون، وبهذا فإن العلاج الطبيعي يكون ناجح بشكل جزئي او لا يكون ناجح.

لذلك يتطلب الأمر العودة مرة اخرى لتلقي العلاج.

التمارين في العلاج الطبيعي ومدى اهميتها

ان العلاج الطبيعي مبني بالأساس على العلاج اليدوي، العلاج بالأجهزة الكهربائية والتمارين هو جزء اساسي في هذا العلاج. إذا ما هو التمرين؟

تمارين للعضلات: وهي لعاملة على تكبير الكتلة العضلية لأهداف عدة منها لكي يقوم الجسم بالعمل بشكل افضل، او للمتنافسين في مسابقات التحدي او لبناء جسم منسق وايضاً للحالات التي تتطلب العلاج.
- تمارين شد العضلات: في حالات عدم توفر مجال الحركة الملائم، او قبل التمارين بشكل عام او يمكن ان تكون تمارين للعلاج.
- تمارين الحركة: من اجل المحافظة على حركة سليمة لمفصل معين وعلى الأغلب تستعمل في الحالات العلاجية.
- تمارين للتقوية من خلال العمل الثابت للعضلات: وهذا يستعمل في انواع معينة من الرياضة كالبيلاتيس وايضاً في الحالات العلاجية.
هنالك طرق تنفيذ تمارين اخرى مفصلة اكثر. سنتطرق لما ذكرناه وخاصة الى الحالات العلاجية.

الحالات العلاجية

يتوجه الى عيادات العلاج الطبيعي الكثير من الزبائن بعد توصية الطبيب الخاص او طبيب العائلة لبدء العلاج الطبيعي، وفي الفحص الأولي والتشخيص يتبين في الكثير من الحالات ان الضرر الناتج هو بسبب عدم ممارسة التمارين الرياضية، وان هذه التمارين الرياضية هي العلاج لمثل هذه الحالات.
سنذكر لكم بعض الحالات وكيفية علاجها عن طريق التمارين-
الام الرقبة والأكتاف: نستقبل في عيادات العلاج الطبيعي الكثير من هذه الحالات، والتشخيص يكون مختلف من حالة الى اخرى. في اغلب الحالات يجب ممارسة التمارين العلاجية، بالإضافة الى العلاج الكهربائي واليدوي. والهدف من التمارين في اغلب الحالات هو:
- تحسين مجال الحركة للكتفين او للرقبة.
- تقوية عضلات الرقبة او الأكتاف لمنع الضغوطات الغير مرغوبة على الكتفين.
- تحسين انتصاب الرقبة في الحالة المناسبة.
- تحسين الأداء الوظيفي للمفاصل المختلفة.

الظهر: هنالك حالات كثيرة تسبب الألم في الظهر، أحيانا يكون هناك ضررا في الفقرات او ألأقراص بين الفقرات، او يحصل تغيير في مبنى العمود الفقري. وكما ذكرنا لكم يوجد اهمية كبرى للتمارين في علاج الظهر والمه. ان العلاج عن طريق الكهرباء والعلاج اليدوي يعمل على تخفيف الألم ولكن من اجل المحافظة على النتائج وضمان عدم حدوث الضرر مرة اخرى او عدم حدوث الألم بنفس الدرجة يجب ممارسة التمارين.

بالإضافة الى فائدة التمارين المذكورة اعلاه، فعند تقوية العضلات في العمود الفقري، نستطيع تخفيف الضغط على الفقرات والمناطق المصابة بالضرر، مما يعمل على ضمان عمل الجسم بنجاعة اكثر وبدون الم.

الم ركب الكاحل: اضافة على فوائد التمارين المذكورة، فإن الأرجل هي اساس الجسم، واذا عملنا على تقوية العضلات في القسم السفلي في الجسم، فإننا بذلك نعمل على تقوية الأساس اولاً، وضمان عمل المفاصل بنجاعة وتخفيف الضغط على المفاصل المختلفة، ذلك يمنع اهترائها المتسارع في المستقبل.

التمارين أم الدواء؟

التمارين هي الطريق للشفاء في الحالات المتعلقة بالعضلات والهيكل العظمي وتشخيصات اخرى من حولها. يجب علينا كمعالجين ابراز مدى اهمية هذه التمارين وتوضيح فعاليتها على الجسم وعلى الحالة المشخصة. عدم تنفيذ التمارين العلاجية او تنفيذها جزئياً لا يضمن نجاح العلاج غالباً.
 التمارين العلاجية تُعطى كالجرعات، يجب أن يقوم المصاب بالتكرار اليومي للتمارين حسب توصية المعالج الطبيعي، فمثلما هنالك تأثير للجرعات على المريض فإن هنالك تأثير كبير أيضاً للتمارين.
والمقصود أنه يجب ان يتم تنفيذ التمارين بحسب توصية معالج طبيعي ومؤهل. ربما في بعض الأحيان يكون تأثير التمارين ليس فورياً ويحتاج الى بضع ايام او اسابيع، ولكن طبيعة الناس الراغبين في النتائج السريعة تجعلهم يبحثون عن العلاجات السريعة مبتعدين عن التمارين. لكنهم لا يعلمون بأن التمارين هي جزء اساسي في العلاج الطبيعي، ولا يتم نجاح العلاج دون تنفيذ التمارين الموصى بها.

من المنتديات
الليمون والكمون

​مرحبا سمعت عن خلطه لتخفيف الوزن مكونه من الكمون والحامض والزنجبيل وتشرب قبل الوجبه هل ممكن ان تفيد هذه الخلطه بنخفيف الوزن وشكرا

مجلة كلاليت

أوافق على تلقي رسائل لبريدي الالكتروني