نشر أول: 25.05.2017
  • ماشا كروبنيكوف د. ماشا كروبنيكوف
  • د. كاتيا أوربين

خفقان القلب: هل هناك داعٍ للقلق؟

לקריאה נוחה
ما هي أسباب الشعور بخفقان القلب؟ وكم وقتًا تدوم هذه الحالة؟ وكيف تُعالَج؟ وهل يمكن حصول مضاعفات؟ وبعد كم وقتًا أستعيد قوتي؟ وما هي علامات التحذير التي تستدعي مراجعة الطبيب حالًا؟ المرشد الكامل
خفقان القلب: هل هناك داعٍ للقلق؟

اسم التشخيص بالعربية: خفقان القلب
اسم التشخيص بالإنچليزية: Palpitations
اسم التشخيص في حاسوب الطبيب (كليكس): Palpitations

المحتويات

ما معنى هذه الحالة؟
ما الذي يسبب الشعور بالخفقان؟
ما هي أعراض هذه الحالة؟
من هي الجهات التي يُمكن استشارتها عبر الإنترنت؟
ما هي حالتي مقارنة بالآخرين؟
كم وقتًا تدوم هذه الحالة؟
كيف تُشخص هذه الحالة؟
كيف تُعالج هذه الحالة؟
هل تحدث هذه الحالة مرة واحدة فقط؟ أم أنها ستنتابنا مرة أخرى؟
هل يمكن حصول مضاعفات؟
ما هي علامات التحذير التي تستلزم مراجعة الطبيب في الحال؟
بعد كم وقتًا سأستعيد قوتي؟
كيف نتعايش مع الخفقان (إذا صارت حالة مزمنة)؟

ما معنى هذه الحالة؟

الخفقان (الخفقان القلبي) عبارة عن حالة يتسنى فيها الإحساس بدقات القلب خلال الاستراحة (انتبهوا: الإحساس بها بعد النشاط المرهق أمر طبيعي) وهذا الإحساس مزعج بحيث إنه قد يشوش الروتين اليومي.

ما الذي يسبب الشعور بالخفقان؟

• يظهر هذا الشعور غالبًا في أعقاب تغير نظم القلب أو اتساع دقة القلب (ومعنى ذلك زيادة كمية الدم المُضخة خلال دقة قلب واحدة) أو نتيجة لانقباض عضلة القلب بشكل غير اعتيادي. وهناك العديد من اضطرابات نظم القلب التي قد تقود إلى الخفقان منها تلك الخالية من الأهمية الطبية إلى جانب الاضطرابات المهددة للحياة.
• بعض الحالات غير مرتبطة بأي مشكلة قلبية لكنها تجعل الشخص يشعر بالخفقان وقد تحدث هذه الحالة مثلًا لدى الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات القلق بأنواعها المختلفة وذلك لأن حالات القلق قد تؤدي إلى الخفقان حتى عندما لا يطرأ تغير على النبض الاعتيادي.
• قد ينتاب الخفقان المرأة الحامل أيضًا رغم سلامة النبض لديها ويبدو أن سبب ذلك يعود إلى زيادة الجهد المطلوب لانقباض القلب وزيادة كمية الدم المُضخة.
• الدقات المبكرة في أذيني القلب وبطينيه (APBs/VPBs) هي من الأسباب الشائعة للإحساس بالخفقان وذلك لأن الدقات المبكرة في أذيني القلب قد تقود إلى الشعور بأن القلب ينقلب وأحيانًا يتيسر الإحساس بالدقات في الرقبة. وتزيد هذه الظاهرة سوءًا في أعقاب التدخين واستهلاك الكافيين أو استهلاك الكحول.
• حينما يطرأ ارتفاع على مستويات الأدرينالين في الجسم تحدث حالة تسمى تسرع القلب الجيبي ومعناها دقات القلب السريعة والقوية أكثر من المعتاد وقد تعود أسباب هذه الحالة إلى عوامل متعددة مثل فرط نشاط الغدة الدرقية وانخفاض مستوى السكر في الدم (أي تدني مستوى الچلوكوز في الدم)، وفقر الدم، والحمى، ونوبات القلق، واستعمال الأدوية مثل فينتولين، والريتالين، وپسيودوفيدرين، وتعاطي الإضافات الغذائية لإنقاص الوزن، وتعاطي الأدوية التي تصرف دون وصفة طبية ضد الزكام والإنفلونزا. وعلاوة على ذلك يُحتمل حدوث حالة نادرة يفرز فيها ورم في الجسم الأدرينالين، الذي يتسبب في نوبات خفقان القلب وزيادة ضغط الدم ويسمى الورم من هذا القبيل ورم القواتم.
• تسرع القلب (النبض السريع) فوق البطيني (SVT) يتسبب في نوبات الخفقان السريع التي تبدأ بشكل فجائي وتنتهي على نفس النحو. وتظهر هذه النوبات عادة بعد استهلاك الكحول، أو في حالات الضغط النفسي، أو بعد النشاط البدني المرهق. وتنتاب هذه الحالة عادة الأشخاص الذين يعانون من أمراض القلب وكذلك الأشخاص الذين لا يعانون من هذه المشاكل. أما في الحالات النادرة فقد يقود النبض السريع إلى تدني ضغط الدم والإغماء.
• الرجفان الأذيني عبارة عن اضطراب نظم القلب الذي يتمثل في تدني فعالية انقباض الأذينين وحينما يحدث هذا الاضطراب قد ينتج عنه الإحساس بخفقان القلب القوي. وفي بعض الأحيان يحتاج الأشخاص الذين يتعرضون للرجفان الأذيني إلى العلاج بمميعات الدم نظرًا لتعرضهم للخطر المتزايد لحدوث السكتة الدماغية.
• تسرع القلب البطيني (Ventricular Tachycardia) عبارة عن حالة منوطة غالبًا بخطر أكبر قد تؤدي إلى الضعف والشعور بالإغماء الوشيك، أو فقدان الوعي وفي بعض الحالات حتى الوفاة الفجائية – وعلى الأخص لدى من يعاني من مرض ملحوظ في القلب. وقد يكون الميل إلى التعرض لتسرع القلب البطيني حالة مكتسبة – على سبيل المثال في أعقاب أمراض القلب الملحوظة (مثل مرض القلب الإقفاري أو القصور القلبي) أو نتيجة لستعمال أدوية معينة. وقد تكون هذه الحالة خلقية  نتيجة متلازمة بروجادا مثلا.

​كيف تحافظ على صحة قلبك؟

كيف تحافظ على صحة قلبك؟ 


الرجوع إلى الأعلى

ما هي أعراض هذه الحالة؟

تشمل الشكاوى الاعتيادية دقات القلب القوية أكثر من المعتاد، والشعور بأن القلب "تخطى ضربة"، والشعور باهتزاز القفص الصدري أو الرقبة، وحتى الشعور بأن القلب "قد انقلب".
وعند إخبار الطبيب بهذه الإحساسات، يجب اطلاعه على وجود أمراض في الخلفية وخصوصًا أمراض القلب. ويتوجب أيضًا إخباره بالأدوية التي نتناولها وإن كان لأحد أفراد العائلة تاريخ طبي يشمل أمراض القلب وعلى الأخص اضطرابات نظم القلب أو الوفاة الفجائية. وتشمل التفاصيل الأخرى التي يجب إعطاؤها للطبيب الوصف الدقيق لضربات القلب: هل يدور الحديث عن ضربة واحدة أو بضع ضربات؟ وهل هي منتظمة؟ ومتى تحدث هذه الحالة (على سبيل المثال وقت الاستراحة أو خلال النشاط البدني)؟ وهل بداية هذه الحالة ونهايتها تأتيان فجأة أو تدريجيًا وهل ترافقهما آلام الصدر، والشعور العام السيء، والإحساس بالإغماء الوشيك، والعرق البارد، أو ضيق التنفس.
ويجب أيضًا إخبار الطبيب بوجود مشاكل نفسية مثل القلق، والاكتئاب، واضطراب التجسيد (ومعناه الشكاوى من المشاكل البدنية الناتجة عن الضيق النفسي) وكذلك يجب إخباره بفرط استهلاك الكحول أو تعاطي المخدرات.
الرجوع إلى الأعلى

من هي الجهات التي يُمكن استشارتها عبر الإنترنت؟

يمكن تلقي المشورة من منتدى صحة العائلة وأطباء كلاليت المتخصصين وبإمكان زبائن كلاليت موشلام أيضًا استشارة طبيب متخصص (منوط بدفع رسوم المساهمة الذاتية).
الرجوع إلى الأعلى

ما هي حالتي مقارنة بالآخرين؟

تمت في عام 2013 معالجة ما يقارب 47 ألف حالة من الخفقان من أصل مؤمني كلاليت، البالغ عددهم أربعة ملايين (1.2%).
الرجوع إلى الأعلى

كم وقتًا تدوم هذه الحالة؟

تتمثل هذه الحالة غالبًا بنوبات الخفقان المتكررة. وتختلف مدة النوبات باختلاف الحالات الطبية.
الرجوع إلى الأعلى

/كيف تُشخص هذه الحالة؟

يبدأ التشخيص بجمع المعلومات ذات الصلة وإجراء الفحص البدني وقد يوجه الطبيب المفحوص إلى فحوص أخرى حسب انطباعه، منها:
• رسم القلب الكهربائي – هذا فحص بسيط وشائع يتيح تقييم النشاط الكهربائي القلبي بشكل عام. ولكن إذا كان  المفحوص يعاني من نوبات متكرّرة من اضطراب نظم القلب فقد لا ينطوي هذا الفحص على أي فائدة لأنه لا يوفر إلا قليلا من المعطيات إذا جرى حينما لا يتعرض المفحوص لنوبة اضطراب النظم. وبغية التغلب على هذه المشكلة يُجرى فحص هولتر للقلب.
 فحص هولتر للقلب – هذا فحص بمخطط القلب الكهربائي يدوم 24 ساعة متتالية ويتيح اكتشاف اضطرابات نظم القلب بشرط حدوثها خلال الفحص. أما في الحالات الاستثنائية فمن الممكن تزويد المفحوص بجهاز مخطط القلب الكهربائي لمدة أطول لاكتشاف الأحداث الأقل تكرارًا. وتجدر الإشارة إلى أنه في أحيان متقاربة يشير فحص هولتر إلى مكتشفات عرضية فلذلك من المهم أن يسجل المفحوص أوقات إحساسه بالخفقان لكي يتسنى التحقق من توافق إحساسه مع نتائج فحص هولتر.
• فحص إجهاد القلب – هذا فحص بمخطط كهربائية القلب يجري خلال الجهد البدني وعلى الأخص حينما يظهر الخفقان مرارًا وتكرارًا خلال الجهد ويتمثل هدف آخر من الفحص في تحديد أهلية المفحوص لمزاولة النشاطات البدنية المرهقة ودرجة صعوبة النشاطات المسموح له بالقيام بها.

قياس جهد القلب


• مخطط صدى القلب – فحص القلب بالموجات فوق الصوتية يُجرى لنفي وجود أمراض أخرى في القلب مثل القصور القلبي أو مرض القلب الصمامي.
• EPS (Electrophysiological Study) – فحص باضع يشمل القسطرة لفحص النشاط الكهربائي القلبي وفي حالة إيجاد منطقة غير سليمة يتسنى علاجها خلال الفحص، بالحرق على سبيل المثال.
• الفحوص المختبرية – تشمل عدّ الدم، ووظيفة الغدة الدرقية، ومستويات الأملاح في الدم (اضطرابات في مستوى الأملاح وخصوصًا الپوتاسيوم قد تقود إلى اضطرابات نظم القلب). وفي حالة ظهور شكوك بوجود ورم مُفرز للأدرينالين (ورم القواتم) يمكن إجراء فحوص خاصة لاكتشاف ارتفاع مستويات الأدرينالين ومشتقاته في الدم والبول.
• الفحوص الجينية – إذا ما أثيرت شكوك بوجود متلازمة خلقية تسبب اضطرابات نظم القلب.
وتجدر الإشارة إلى أن شكاوى المفحوص التي تثير الشك بوجود اضطراب خطير في نظم القلب تستدعي إجراء الفحوص المختلفة خلال حجزه في المستشفى.
الرجوع إلى الأعلى

كيف تُعالج هذه الحالة؟

بما أن الخفقان يتسبب في بعض الأحيان في حالات مختلفة خالية من الأهمية الطبية فإن بعض الحالات لا تستدعي علاجًا. وعلى وجه العموم يجب التقليل من استهلاك الكافيين وتجنب الأدوية أو المستحضرات المسببة للخفقان ومن المُمكن أحيانًا إعطاء الأدوية لإبطاء النبض للتقليل من تكرار هذه الحالات إذا كان خفقان القلب سببًا للانزعاج الملحوظ.
وإذا كانت اضطرابات نظم القلب أشد، فتشمل العلاجات الطبية المحتملة الأدوية المضادة لاضطرابات النظم والعلاجات الباضعة بالقسطرة (التي تنطوي على حرق بؤرة اضطراب نظم القلب) وزراعة مزيل رجفان لدى المتعالجين المعرضين لخطر عالٍ وذلك لأن مزيل الرجفان يكتشف اضطرابات النظم الخطرة وينتج صدمة كهربائية إذا اقتضت الضرورة ذلك.
وفي حالة اكتشاف الرجفان الأذيني تطرأ أحيانًا الحاجة إلى العلاج بمميعات الدم في أعقاب زيادة خطر السكتة الدماغية.
الرجوع إلى الأعلى

هل تحدث هذه الحالة مرة واحدة فقط؟ أم أنها ستنتابنا مرة أخرى؟

نوبات خفقان القلب هي غالبًا ما ظاهرة متكررة وفي الحالات التي ينجم الخفقان فيها عن عامل مسبب معين مثل استهلاك الكافيين يُمكن الوقاية من النوبات المتكررة عن طريق تجنب ذلك العامل المسبب (وفي المثال أعلاه، تجنب شرب القهوة) ومن الممكن في بعض الأحيان إعطاء الأدوية لإبطاء النبض للحد من تكرار الأحداث في الحالات التي تسبب فيها هذه الظاهرة انزعاجًا ملحوظًا.
الرجوع إلى الأعلى

هل يمكن حصول مضاعفات؟

قد تؤدي اضطرابات النظم الخطيرة إلى فقدان الوعي والصدمة وحتى الوفاة بل قد تؤدي الحالات التي يتعرض فيها الجسم بشكل مستمر لمستويات عالية من الأدرينالين ومشتقاته  مع مرور الوقت إلى تغيرات في عضلة القلب واختلال وظيفته السليمة. (ومثال على تعرض الجسم بشكل مستمر لمستويات عالية من الأدرينالين ومشتقاته هو النشاط المفرط وغير المعالَج للغدة الدرقية)
الرجوع إلى الأعلى

ما هي علامات التحذير التي تستلزم مراجعة الطبيب في الحال؟

يجب مراجعة الطبيب بشكل عاجل حينما ترافق الخفقان أعراض الضعف والإغماء أو الشعور بالإغماء الوشيك أو آلام الصدر بل تطرأ الحاجة الملحة إلى مراجعة الطبيب إذا ظهرت هذه الأعراض لدى شخص يعاني من مرض خطير في القلب.
الرجوع إلى الأعلى

بعد كم وقتًا سأستعيد قوتي؟

تتيح تشكيلة العلاجات المتاحة التعامل مع اضطرابات النظم بأنواعها المختلفة بشكل ناجع – ابتداء من العلاج الدوائي المنتظم وانتهاء بالعلاجات الباضعة وإذا كان خفقان القلب ينتج عن القلق أو حالة طبية أخرى – فيتوجب التعامل مع هذه الأسباب لحل المشكلة.
الرجوع إلى الأعلى

كيف نتعايش مع الخفقان (إن صارت حالة مزمنة)؟

يعود الإحساس بخفقان القلب إلى أسباب عدة وفي حالة نشوء الخفقان الخالي من الأهمية الطبية مثل الضربات المبكرة لا تطرأ عادة أي حاجة إلى التدخل الطبي ورغم ذلك من المُمكن عرض العلاجات الدوائية وغير الدوائية على كل من يشعر بالانزعاج الملحوظ من جراء هذه الظاهرة.
أما الأشخاص الذين ينتابهم الخفقان بسبب القلق فيتحسن شعورهم في غالب الأحيان في أعقاب العلاج النفسي أو العلاج الدوائي ضد القلق.
ومن المستحسن تجنب العوامل المسببة لخفقان القلب بأسرها سواء انطوى ذلك على تجنب فعاليات معينة أو تفادي مواد معينة مثل الكحول.
وإذا نتج الخفقان عن اضطرابات النظم الشديدة فيتوجب المواظبة على العلاج الدوائي وزيارة أخصائي أمراض القلب بشكل منتظم للمتابعة. أما الأشخاص الذين خضعوا لزراعة مزيل للرجفان فإنهم بحاجة إلى الخضوع لفحوص دورية  للجهاز.
وفي كل مرة يُنتج فيها مزيل الرجفان صدمة كهربائية يجب تحديد موعد للفحص عند الطبيب لكي يحدد السبب الذي أدى إلى استجابة الجهاز وقد يكون ذلك تفاقم حالة المفحوص (مما قد يستلزم تغيير الجرعة الدوائية) أو ربما الخلل التقني في الجهاز، مما يستدعي إصلاحه.
وفي حالة إنتاج مزيل الرجفان عدة صدمات كهربائية متتالية فتطرأ الحاجة الملحة إلى مراجعة الطبيب.
ويجب استشارة أخصائي أمراض القلب المعالِج لتحديد القدرة على السياقة في حالة التعرض لاضطرابات النظم المتكررة وسبب ذلك أن السائقين المصابين باضطرابات النظم الخطيرة قد يعرضون أنفسهم للخطر ويعرضون غيرهم من السائقين وكذلك الركاب والمشاة للخطر.
الرجوع إلى الأعلى

الدكتورة ماشا كروپنيكوف هي أخصائية طب العائلة في عيادات كلاليت في تل أبيب وخريجة كلية الطب في الجامعة العبرية
الدكتورة كتيا أورڨين هي أخصائية أمراض القلب في مركز رابين الطبي

من المنتديات
الليمون والكمون

​مرحبا سمعت عن خلطه لتخفيف الوزن مكونه من الكمون والحامض والزنجبيل وتشرب قبل الوجبه هل ممكن ان تفيد هذه الخلطه بنخفيف الوزن وشكرا

مجلة كلاليت

أوافق على تلقي رسائل لبريدي الالكتروني