نشر أول: 06.04.2010
آخر تحديث: 12.12.2013
  • أخصائية التغذية سهى خوري - عزيزة

الأحماض الدهنية اوميغا-3 لعلاج جفاف العيون

للقراءة السهلة
اذا كنت تعاني من جفاف في العيون بسبب الحساسية أو استخدام العدسات اللاصقة أوالطقس الجاف أو عوامل أخرى، فمؤكد أنه لم يخطر على بالك أن الغذاء الذي تتناوله يلعب دورا هاما في ترطيب العين وفي علاج جفافها.
علاج جفاف العيون

 وفي الواقع أن العلاقة بين جفاف العيون والغذاء هي أمر حديث الاكتشاف، حيث بدأت مؤخرا الأبحاث العلمية بتناول هذا الموضوع وتسلط الأضواء على أهمية الأحماض الدهنية اوميغا-3 في ترطيب العيون.

وقد بيّنت أبحاث علمية جديدة أن الأحماض الدهنية أوميغا-3 التي تمتلك خصائص مضادة للالتهابات (anti-inflammatory) هي فعّالة في إسعاف جفاف العين، حيث أنها ضرورية لعمل الغدد التي ترطب العين. وقد كشفت الدراسات التي أجريت خلال السنوات العشر الماضية أن الأشخاص الذين يعانون من جفاف في العيون والذين يتناولون أقراص الأحماض الدهنية اوميغا-3 يعيدون عمل الغدد التي ترطب العين الي وظيفتها الطبيعية. وتعتبر الدراسة التي أجريت في جامعة بوسطن والتي نشرت نتائجها العام الماضي في المجلة العلمية  American Journal of Clinical Nutrition هي الأكبر من نوعها في هذا المجال، حيث اشتملت على 32470 امرأة تتراوح أعمارهن بين 45 و84 عاما. وقد وجد الباحثون أن جفاف العيون كان شائعا بين النساء اللواتي استهلكن كميات قليلة من الأحماض الدهنية اوميغا-3 وكميات عالية من الأحماض الدهنية اوميغا-6، بينما قل انتشاره كلما ارتفع استهلاك الأحماض الدهنية أوميغا-3.

ومن الجدير بالذكر أن الأحماض الدهنية اوميغا-6، والتي يرتبط استهلاكها بكميات كبيرة بجفاف العيون، فهي متوفرة بشكل عام في زيت الذرة، زيت بزر عباد الشمس، زيت الصويا، المارجرين، واللحوم. وبسبب الاستخدام الكبير للزيوت النباتية في القلي وفي الطهي، وكذلك الاستهلاك العالي للأغذية المصنّعة مثل النقرشات المملحة والبسكويت، لقد ارتفع في القرن الأخير استهلاك الاحماض الدهنية اوميغا-6 على حساب الأحماض الدهنية اوميغا- 3 الموجودة في السمك وكذلك على حساب الأحماض الدهنية اوميغا-9 الموجودة في زيت الزيتون. وينصح بالاقلال من استهلاك الاحماض الدهنية اوميغا-6 عن استبدال الزيوب النباتية المختلفة بزيت الزيتون والاقلال من استهلاك الأغذية المصنّعة.

يقدّر أن حوالي 90% من الناس يعانون من نقص في استهلاك اوميغا-3، وهي أحماض دهنية أساسية لا يستطيع الجسم انتاجها ولهذا يجب الحصول عليها عن طريق الغذاء. وينصح باستهلاك على الأقل 2-4% من السعرات الحرارية المستهلكة يوميا عن طريق الأحماض الدهنية اوميغا-3، وهذا يترجم ل 2-4 غرامات من الأحماض الدهنية أوميغا-3 لشخص يستهلك 2000 سعر حراري.

وفيما يلي جدول يبيّن أهم لمصادر الغذائية للأحماض الدهنية أوميغا-3:

100غرام من الغذاء​

 كمية أوميغا-3 (بالغرامات)

الجوز (50 نصف أو 25 حبة)​

8.9​

السلمون​2.6​
المكاريل​2.2​
السردين​1.7​
التونا​1.6​
البيض المقوّى بأوميغا-3 (بيضتان)​0.8​
البوري​0.6​
القريدس​0.4​
سلطان ابراهيم​​0.3
اللقس ​0.2​

 وبما أن المصادر الغذائية للأحماض الدهنية أوميغا-3 محصورة بشكل عام في السمك، فإذا كنت من الأشخاص الذين لا يتناولون السمك بشكل يومي، فإنك معرّض للنقص في هذه الأحماض الدهنية، الا اذا التجأت للجوز والبيض المقوّى بأوميغا-3. ويعتبر الجوز النوع الوحيد من المكسرات التي تحتوي على كميات عالية من اوميغا-3. ومن الجدير بالذكر أنه يمكن الحصول على 2.57 غرام من الاحماض الدهنية اوميغا-3 عن طريق تناول 7 حبات كاملة (14 نصف) من الجوز! ومن جانب آخر، يمكن التعرّف على البيض المقوّى بأوميغا-3 عن طريق علبته الخارجية التي يشار عليها ذلك، وتحتوي البيضة الواحدة منها بالتقريب على 0.4 غرام اوميغا-3، يتم الحصول على الاوميغا-3 فيها عن طريق اضافة بزر الكتان لغذاء الدجاج.

من المنتديات
الليمون والكمون

​مرحبا سمعت عن خلطه لتخفيف الوزن مكونه من الكمون والحامض والزنجبيل وتشرب قبل الوجبه هل ممكن ان تفيد هذه الخلطه بنخفيف الوزن وشكرا

مجلة كلاليت

أوافق على تلقي رسائل لبريدي الالكتروني