نشر أول: 14.12.2016

  • ليلاخ شاي
  • مارينا اورانسكي
  • دينا غورغوف

التهاب الثدي

التهاب الثدي عبارة عن حالة مزعجة تنطوي على آلام الثدي إلى جانب الاحمرار والانتفاخ وتعاني منها العديد من النساء المرضعات. وما الذي يُمكن فعله للتخفيف من أعراض هذه الحالة ومتى يتوجب البحث عن المساعدة الطبية؟
التهاب الثدي

باختصار

1.

التهاب الثدي يسبب الألم وأعراضه تشمل الاحمرار والانتفاخ وأحيانًا الشعور بوعكة عامة وكأنك أصبت بالإنفلونزا.

2.

يمكن تجنب التهاب الثدي من خلال الإرضاع في أحيان متقاربة وتغيير وضعيات النوم والإرضاع وعدم ارتداء الملابس الضيقة.

3.

يجب التوجه إلى طبيب إذا عانيت الحمى وبإمكانك تناول المضادات الحيوية المناسبة للمرضعات عند الضرورة.

​ما هو التهاب الثدي؟

معنى التهاب الثدي (Mastitis) هو تلوث أنسجة الثدي، مما يسبب الألم في الثدي، والاحمرار، والانتفاخ، وارتفاع درجة الحرارة الموضعية. ويصاحب ذلك أحيانًا الشعور بوعكة عامة مثلما يحدث بسبب الإنفلونزا وذلك إلى جانب ارتفاع درجة حرارة الجسم.
ويظهر التهاب الثدي غالبًا عند النساء المرضعات وعادة خلال الأسابيع الستة الأولى بعد الولادة. وتشير التقديرات إلى أن امرأة واحدة من ضمن 10 نساء مرضعات ستعاني من هذه الحالة.

لماذا تحدث هذه المشكلة؟

قد ينتج التهاب الثدي عن عدة أسباب:
1. قلة الإرضاع
2. الإرضاع بشكل غير صحيح
3. ركود الحليب – الحالة التي تحدث لشفط الحليب بشكل غير صحيح من قبل الرضيع واحتباسه في الثدي.
4. انسداد قناة الحليب
5. دخول الجراثيم عبر الشقوق في الحلمة
6. وجود الشقوق وسيلان الدم في الحلمتين

كيف يُمكن منع التهاب الثدي؟

1. قومي بالإرضاع في أحيان متقاربة وفق رغبة الرضيع.
2. تجنبي ارتداء الملابس الضيقة أو الصدريات الضيقة لمنع الضغط على منطقة الثديين.
3. تعوّدي النوم بوضعيات متنوعة.
4. تعودّي الإرضاع بوضعيات متنوعة.
4. تجنبي الإرضاع لمدة قصيرة (أي أنه إذا لم يقم الرضيع بشفط كمية الحليب بأكملها فقومي بشفطها).
5. حاولي تجنب الحالات المعرّضة للضغوط النفسية (Stress).

كيف يعالَج الالتهاب؟

1. الكمادات الساخنة ضعي الكمادات الساخنة قبل 5-10 دقائق من وقت الإرضاع ثم قومي بتدليك الثدي بلطف ابتداء من قاعدته نحو الحلمة بحركات دائرية أو قومي بتدليك المنطقة الملتهبة تحت تدفق الماء الفاتر من الدش.
وإذا لاحظت حويصلة الحليب (أي النقطة البيضاء التي تظهر في قمة الحلمة والتي تسبب الألم الموضعي وتحول دون خروج الحليب)، فضعي الكمادة الساخنة على منطقة الحلمة واضغطي على المنطقة بلطف بحركات دائرية قبل الإرضاع. وإذا لم تنجحي في فتح الحويصلة فتوجهي إلى الطاقم المهني لتلقي المساعدة.
2. الإرضاع في أحيان متقاربة – احرصي على الإرضاع بين 8 و 10 مرات خلال كل 24 ساعة. ومن المهم الإرضاع في الليل أيضًا. واستمري في الإرضاع خلال تناولك للمضادات الحيوية أيضًا.
3. شفط الحليب – إذا لم يخفف الإرضاع من الأعراض في الثدي أو إذا تغذر الإرضاع ، فقومي بشفط الحليب بالكامل من الثدي.
4. شرب السوائل – احرصي على شرب كمية كافية من السوائل والالتزام بالوجبات المنتظمة والاستراحة على مدار يومين على الأقل.

وإذا انتابتني الوعكة العامة والحمى؟

في هذه الحالة يتوجب عليك التوجه إلى الطبيب لتلقي العلاج المناسب. وهناك أنواع من المضادات الحيوية التي يُسمح بتناولها خلال فترة الإرضاع أيضًا.

​دليل تغذية الأطفال

دليل تغذية الأطفال 

كيف ينبغي لي الإرضاع بينما أعاني من التهاب الثدي؟

قد يجعل الالتهاب واحتقان الثدي من الصعب على الرضيع الإمساك بالثدي بفمه والرضاعة. وفي هذه الحالة ينبغي لك عصر الثدي قبل الإرضاع لإخراج كمية من الحليب.

1. ابدئي بالإرضاع أولًا من الثدي حيث تعانين من آلام أخفّ لتنشيط عملية إطلاق الحليب.
2. تأكدي من أن الحلمة داخل فم الرضيع بحيث أنه يمسك بمعظم الهالة بشفته السفلية ومن الممكن التأكد من أنه يبلع أو سماع أصوات البلع.
3. قومي بالإرضاع بوضعيات متنوعة – ويُوصى على الأخص باستعمال وضعية الفوتبول (وللمزيد من المعلومات شاهدي دليل الإرضاع المصور على موقعنا – "ما في مثل الأم").
4. لا تنسي تدليك المنطقة الملتهبة خلال الإرضاع باتجاه الحلمة والإرضاع من كلا الثديين في كل مرة.
مرينه أورنسكي هي مستشارة رضاعة حاصلة على رخصة وزارة الصحة وتعمل كذلك دولا (مساعدة ولادة)
ليلاخ شاي هي مستشارة رضاعة مرخصة وممرضة مؤهلة
دينه غورغوف هي ممرضة ومستشارة رضاعة