نشر أول: 29.12.2013
آخر تحديث: 20.01.2014
  • أخصائية التغذية سهى خوري - عزيزة

غذاء الأب وصحة الجنين

לקריאה נוחה
كشفت دراسة علمية حديثة هي الأولى من نوعها أن غذاء الأب قبل فترة الحمل قد يلعب دوًرا حاسمًا فى صحة ذريته المستقبلية. فما الأغذية التي يوصى بها الأب؟ أخصائية التغذية سهى خوري تجيب على هذا السؤال وتقدم التوصيات
غذاء الأب وصحة الجنين

ثمة لحظات في الحياة لا يمكن فيها للمرء أن يصف فيها سعادته، كأن يستقبل طفلا للحياة بكامل صحته، وهم أمنية كل أم وأب ينتظرون مولود جديد. فهل هناك ما يمكن فعله لتوفير احتياجات الجنين للنمو السليم في جميع مراحل تكوينه؟ وإلى أي مدى يمكن أن تساهم عادات الوالدين الصحية في تخفيض خطر إصابة الأولاد بالتشوهات الخلقية؟

لقد حظي غذاء المرأة قبل وخلال فترة الحمل اهتمامًا كبيراً في الوسط العلمي، إذ أكدت الدراسات أن اختيارات المرأة الغذائية تلعب دوراً هامًا في صحة الجنين الجسدية والعقلية والنفسية ليس فقط أثناء فترة الحمل، وانما أيضًا لاحقًا في حياته. وقد بيّنت الدراسات أنه يمكن تخفيض بدرجة ملحوظة من احتمالات التشوهات الخلقية للجنين والتي تحدث في المراحل الأولى من الحمل عن طريق التوصيات التالية والتي تناولتها مطوّلا في مقالة تم نشرها سابقا:

- تناولي 400 ميكروغرام يوميًا من حامض الفوليك بضع أسابيع قبل الحمل وخلال الأشهر الأولى منه

- تخلّصي من الكيلوغرامات الزائدة قبل الحمل

- امتنعي عن التدخين والكحول

- افحصي مستوى فيتامين B12  وعالجيه في حالة وجود نقص

- ابتعدي عن الوجبات السريعة، الأغذية المصنعة، الأصباغ الاصطناعية، الكبدة وسمك التونا

- حافظي على غذاء صحي ومتوازن يشتمل على أغذية صحيّة مثل الحبوب الكاملة مثل البرغل والخبز القمح، البقوليات، الخضار، الفواكه، اللحوم أو الدواجن أو الأسماك، الحليب ومنتجاته، والدهون الصحية مثل زيت الزيتون والجوز

- إذا كان عندك سكري قبل الحمل، حافظي على توازن محكم للسكر أثناء الحمل

- إذا لم يكن معلوما لديك عن وجود السكري قبل الحمل،  إجري في الأسابيع 24-28 من الحمل فحص "تحمّل الجلوكوز الفموي" من أجل الكشف عن مرض السكري أثناء الحمل والاهتمام بتوازن السكر في الدم في حال تشخيصك بسكري الحمل.

أما الأب الذي يساهم بنصف المادة الوراثية، فلم يتم التطرّق لتأثيرعاداته الغذائية على صحة أبنائه إلا مؤخراً.  فقد كشفت دراسة علمية حديثة هي الأولى من نوعها أن غذاء الأب قبل فترة الحمل قد يلعب أيضا دورا حاسما فى صحة ذريته المستقبلية.  ولدراسة تأثير حامض الفوليك في غذاء الأب على صحة الطفل، فحص باحثون كنديون من جامعة ماكجيل فى مونتريال نسل مجموعة من الفئران الذكور، تلقى نصف الآباء غذاء يحتوي على كميات منخفضة من حامض الفوليك، والنصف الآخر على مستويات كافية منه. وكشف الباحثون أن خطر التشوهات الخلقية ارتفع في نسل الفئران ناقصة الفوليك بنسبة 30% مقارنة بأولئك الذين تناولوا كميات ملائمة منه.

ومن جانب آخر، أكد الباحثون أن حامض الفوليك في غذاء الأب يلعب دورا هاما أيضا في نسبة الخصوبة حيث وجدوا أن مجموعة الذكور الذين تناولوا غذاءا يحتوي على كميات منخفضة من حامض الفوليك تعرضت لخطر العقم حيث كانت أقل خصوبة وشاهدت انخفاضا في معدلات تلقيح الإناث.

ويستنتج الباحثون أن تغذية الأب لا تقل أهمية عن تغذية الأم في تأثيرها على صحة الجنين وأن الرجال يجب أن يدركوا أهمية غذائهم قبل الحمل لأن عادات الأب الغذائية الصحيّة قد تؤثر على حيواناته المنوية ومادتها الوراثية وبالتالى تنتقل شيفرات وراثية قوية إلى الأبناء، وتخفّض من خطر إصابة الأبناء لاحقا بالتشوهات الخلقية والأمراض.  .

واستنادا إلى نتائج هذه الدراسة، من المهم الحصول على كمية كافية من حامض الفوليك قبل الحمل في غذاء الأم والأب على حد سواء. ويشار أن حامض الفوليك يتواجد في عدد كبير من الأغذية، أهمها ما يلي:

- الخميرة

- الحبوب الكاملة مثل البرغل والفريكة والأرز البني والخبز المصنوع من طحين قمح كامل

- البقوليات مثل الحمص والعدس والفول

- البروكلي

- الخضار الورقية الخضراء

- معظم أنواع الفواكه، وخاصة الحمضيات.

من المنتديات

​مرحبا..انا الان حامل في الاسبوع 21 .هل تنصحيني ان العب رياضة وتحديدا على الدراجة الثابة.؟ وما هو الوقت المناسب والمدة ؟

مجلة كلاليت

أوافق على تلقي رسائل لبريدي الالكتروني