نشر أول: 19.01.2017
  • د. إيريس مانور

كيف تشخص اضطرابات نقص الانتباه وفرط النشاط؟

للقراءة السهلة
لا تُشخَّص اضطرابات نقص الانتباه وفرط الحركة لدى العديد من الأشخاص مما يجعلهم يواجهون الصعوبات والتحديات طيلة حياتهم. وهذا أمر محزن حقًا. إليكم هذا الاختبار البسيط الذي يشكل وسيلة تشخيص ذاتي أولية إلى جانب دليل يتناول طرق الخضوع للتشخيص
علامات نقص التركيز وفرط النشاط

باختصار

1.

اضطرابات نقص الانتباه لا تنحصر في الأطفال وتشكل صعوبة ملحوظة في التعامل مع نشاطات روتينية وسلبية.

2.

تشمل طرق تشخيص الاضطرابات تسجيل التأريخ الطبي وفحصًا سريريًا وأحيانا الفحوصات المحوسبة.

3.

عملية التشخيص الطويلة ضرورية لأن أعراض الاضطرابات قد تشابه اضطرابات اخرى لها علاج آخر.

​تُعتبر اضطرابات نقص الانتباه ظاهرة عالمية معروفة وشائعة بحيث أن التقديرات تشير إلى أن سبعة إلى عشرة  بالمئة من الأولاد يعانون من نوع ما من هذه الاضطرابات إلى جانب أربعة إلى ستة بالمئة من البالغين.

هل هذا عدد كبير؟

هذا العدد ليس صغيرًا وفي حالة عدم علاج هذه الظاهرة فإنها قد تتمخض عن صعوبات ملحوظة في الأداء في مرحلة الطفولة أما في المراحل التالية من التطور والنمو فإنها تتسبب في ظهور صعوبات التأقلم وحتى الاضطرابات النفسية بأنواعها المختلفة.

هل اضطرابات نقص الانتباه تنحصر في الأولاد فقط؟

كلا.
اضطرابات نقص الانتباه عبارة عن مشكلة معروفة وشائعة لدى فئة الأولاد في سن المدرسة الابتدائية وهي ليست معروفة إلى نفس الحد بل أنها أقل شيوعًا في مرحلة المراهقة والشبيبة. وساد في الماضي الاعتقاد أن هذا الاضطراب يظهر لدى الأولاد فقط ويتلاشى لغاية سن المراهقة إلا أن التقديرات الحالية تشير إلى أن 70% تقريبًا من الأولاد الذين يعانون من اضطرابات نقص الانتباه يعانون منها أيضًا في سن المراهقة والشبيبة.
وتشكل اضطرابات نقص الانتباه صعوبة ملحوظة فيما يخص النشاطات الروتينية والسلبية مثل القراءة والإصغاء لكن يبدو أيضًا أنها تنطوي على أفضلية نسبية أيضًا في الحالات التي تقتضي القيام بعدة فعاليات في آن واحد.
وساد في الماضي الاعتقاد أن هذا الاضطراب يتسبب في انخفاض مستوى الأداء في سن المراهقة، مما يقود في نهاية المطاف إلى تدني المكانة نسبيًا من حيث التحصيل الدراسي والقدرات المهنية وحتى العلاقات المتبادلة الشخصية. ورغم ذلك، فإنه قد تبين في السنوات الأخيرة أن العلاج الصحيح (بمعني العلاج في مجال علم النفس، أو العلاج الدوائي، أو كليهما معًا) يمنع تدني هذه القدرات والمهارات ويتيح التمتع بأداء سليم إلى حد أبعد وتحقيق القدرات الكامنة الشخصية لدى كل شخص وامرأة.

ما هي علامات اضطراب نقص الانتباه؟

إذا توافر فيك ما لا يقل عن ستة من أصل تسعة المعايير أدناه فيُوصى بأن تحضر للتشخيص:
1. تجد أنه من الصعب التركيز على التفاصيل وترتكب الأخطاء السخيفة نتيجة لذلك.
2. تستصعب الانتباه بشكل متواصل.
3. تستطيع الإصغاء إلى ما يقال لك بشكل جزئي فقط.
4. لا تستطيع (أو تستصعب) اتباع التعليمات بشكل تام.
5. قدرتك على ترتيب الأشياء متدنية.
6. تمتنع عن تنفيذ المهام التي تستلزم التفكير العميق المتواصل.
7. تفقد الأغراض دائمًا.
8. تفقد التركيز بسهولة.
9. تنسى أشياءً أو أغراضًا دائمًا.

وكيف يُشخَّص فرط الحركة؟

بنفس الطريقة بالضبط، أي أنه إذا توافر فيك ما لا يقل عن خمسة من أصل المعايير التسعة أدناه فيُوصى بأن تحضر للتشخيص (ويُستحسن الانتباه إلى النتيجة لأن ظاهرة فرط الحركة تقل عادة لدى معظم البالغين، الأمر الذي يجعلها أقل وضوحًا (ولذلك يُطلب تحديد خمسة معايير فقط نظرًا لقلة وضوح هذا الاضطراب وحتى إذا توافر لديك عدد محدود من المعايير، فيُستحسن حضورك إلى التشخيص).
1. تتحرك دائمًا وأنت تجلس على الكرسي.
2. تذهب من مكان إلى آخر دائمًا في مكان العمل/الدراسة.
3. تبذل الطاقة المفرطة في الحالات التي لا تستلزم ذلك.
4. تثير الكثير من الضوضاء في بيئتك.
5. تصرفك شبيه بالـ "محرك".
6. تتكلم بدون انقطاع.
7. تجيب عن الأسئلة قبل إتمامها.
8. تستصعب انتظار دورك.
9. تزعج أو تضايق الآخرين دائمًا.

هذا يصِفني بدقة! فما عليّ أن أفعله؟

يمكنك أولا استشارة أخصائيي كلاليت في منتدى اضطرابات نقص الانتباه. بإمكان مؤمني كلاليت، البالغين والمراهقين والأطفال  في لواء دان بتاح تكفا التوجّه إلى مركز كيشيف (קשב) لغرض الخضوع لإجراءات التشخيص الكاملة.

هل أنا بحاجة إلى تلقي التوجيه من طبيب العائلة أو استمارة التحويلة (טופס 17)?

لا. يمكن الاتصال بالعيادة على رقم تلفون 9181600-03.

وما الذي سأخضع له هناك؟

يتم التشخيص بالتماشي مع المعايير الدولية بما في ذلك تسجيل التاريخ السلوكي والصعوبات التي تواجهك (السيرة المرضية)، والفحص السريري، وتعبئة الاستبيانات، والفحص المحوسب وسوف تتلقى عند انتهاء التشخيص ملخصًا وتوصيات للعلاج من قبل الطبيب المختص بمجال اضطرابات الانتباه وتشتمل العملية الكاملة على ثلاثة لقاءات وتستمر ما يقارب شهرًا واحدًا.
وبإمكان أخصائيي طب الأعصاب وأطباء العائلة في عيادات كلاليت توجيه مؤمني كلاليت إلى مركز العلاج لإجراء الفحص المحوسب وإكمال التشخيص الذي بدؤوا بالخضوع له في مؤسسات أخرى وكذلك لتلقي توصيات العلاج.
ويعتمد تشخيص اضطرابات نقص الانتباه بالأساس على وسائل التشخيص السريرية (ومعنى ذلك تشخيص يجري بالاستناد إلى الأعراض الملحوظة عند المفحوصين وإلى أنماط التصرف والأداء لديهم في حالات مختلفة).

ومن المهم جدًا خلال التشخيص التمييز بين الاضطراب وحالات أخرى يُعتبر بعضها سليمًا وبعضها الآخر باثولوجيًا وذلك لأن هذه الحالات قد تُشخَّص خطأً كاضطراب.

ما هي الأمثلة على هذه الحالات؟

الحالتان الموجودتان في طرفي المقياس العقلي (الموهبة العقلية من جهة – ومستوى ما من التخلف العقلي من جهة أخرى)، واضطرابات التأقلم، والاضطرابات السلوكية، وصعوبات التعلم إلى جانب الاضطرابات الجسدية المختلفة مثل اضطراب الإبصار أو السمع.

هل هناك فحص تدل نتائجه بوضوح على وجود أو عدم وجود اضطراب نقص الانتباه؟

لا – ونعم...

ومعنى ذلك؟

تشخيص اضطرابات نقص الانتباه عملية معقدة نظرًا لعدم وجود فحص تدل نتائجه بشكل قاطع على وجود الاضطراب من جهة – ومن جهة أخرى لأن هذا الاضطراب شبيه بالسلوك الطبيعي من نواحٍ عدة.
ولذلك، يجب إجراء التشخيص بالاستناد إلى معايير معينة مثل السن (بمعنى ظهور الأعراض قبل سن 7 سنوات)، واستمرارها (أي وجودها على مدار نصف سنة على الأقل)، والاشتباه بوجود الاضطراب أو تشخيصه في مؤسستين مختلفتين على الأقل وذلك إلى جانب الإبلاغ بالاضطراب من قبل شخصين على الأقل.
وتشمل الطرق المتبعة حاليًا لتشخيص اضطرابات نقص الانتباه الحصول على التاريخ الطبي المفصّل للشخص الخاضع للتشخيص وعائلته، وكذلك إجراء الفحص السريري والفحوص المساهمة في التشخيص.
أما بالنسبة للمراهقين والبالغين فيعتمد التشخيص على معايير اضطراب نقص الانتباه الواردة في DSM-IV (Diagnostic and Statistical Manual of Mental Disorders)، أي الدليل التشخيصي الإحصائي للاضطرابات النفسية")، الذي وضعته الجمعية الأمريكية للأطباء النفسيين.
وهناك بضعة مقاييس لتقييم اضطرابات نقص الانتباه عن طريق فحص أداء الشخص البالغ (وذلك على هيئة التبليغ الذاتي) وعلاوة على ذلك هناك اختبارات للأداء المتواصل (CPT أو Continuous Performance Tests) تجري عن طريق القيام بمهمة رتيبة تجبر المفحوص على الانتباه (أي المهمة لا تجري لتحقيق هدف يساهم في الانتباه لكونه مثيرا للاهتمام أو جاذبًا). ونقوم في مركز علاج اضطرابات نقص الانتباه والتركيز باستعمال أحد الفحوص الأكثر شيوعًا في هذا المجال الذي يُستعمل في البحوث في أحيان متقاربة وهو فحص TOVA.

ما الذي يعنيه فحص TOVA؟

فحص TOVA (Test of Variables of Attention أي "فحص متغيرات الانتباه") عبارة عن فحص للأداء المتواصل يتيح التقييم الموضوعي لمستوى الانتباه واكتشاف اضطراب نقص الانتباه وذلك عن طريق فحص القدرة على إنجاز مهمة رتيبة ومثيرة للملل إلى حد ما بشكل متواصل ويجري الفحص بطريقة محوسبة وتعتمد نتائجه على تحليل الاستجابة للتحفيز.

وكيف يحدث ذلك بالضبط؟

ينظر المفحوصون إلى شاشة الحاسوب طيلة مدة محددة من الوقت ويتوجب عليهم الاستجابة لتحفيز واحد وتجاهل آخر بحيث يقيس الفحص سرعة ودقة معالجة المعلومات وذلك من خلال مقارنة نتائج الفحص بالنتائج الاعتيادية النموذجية عند نفس المجموعة العمرية.
ويُعتبر الفحص فحصًا فائق الدقة إذ أنه يساهم في تحديد العلاج الدوائي بدقة تقارب 95%.

وإذا شُخص لديّ اضطراب نقص الانتباه – فهل يعني ذلك أنّي مجنون؟

لا، إطلاقًا!
اضطراب نقص الانتباه شيء مزعج جدًا (لكن من المُمكن علاجه للحد من المعاناة الناتجة عنه) لكنه يتماشى مع السمات السلوكية طرفَ المقياس الطبيعي ومن المُستحسن جدًا تشخيصه في مرحلة مبكرة قدر الإمكان لتحديد العلاج الأنسب والأكثر فعالية.

وهل يتوفر علاج فعال؟

بكل تأكيد.

فلماذا لا يُقدم العلاج مباشرة بدلًا من الخضوع لهذه العملية التشخيصية الطويلة؟

لأنه إذا ما تمثلت المشكلة لديك في اختلال الإبصار أو السمع فحسب، فلست بحاجة إلى علاج اضطراب نقص الانتباه أي يجب علاج المشكلة الموجودة فقط.
وبما أن اضطراب نقص الانتباه ظاهرة متعددة الأبعاد وقريبة من النطاق السلوكي الطبيعي وعديمة السمات النموذجية الواضحة، فلا يمكن تشخيصه بسهولة في جميع الأحيان. ولهذا السبب يستلزم التشخيص في مركز كلاليت لعلاج اضطرابات نقص الانتباه والتركيز القيام بعدة لقاءات. فنحب أن نقوم بالتشخيص الدقيق والمتعمق!

وإذا جرى تشخيص الاضطراب لديّ فما الذي يحدث؟

هناك عدة طرق للتعامل مع اضطراب نقص الانتباه وعلاجه بنجاح، بما فيها العلاج الدوائي الفعال (الذي يرتبط لسوء الحظ بعدد لا يُحصى من الأساطير الحضرية) والعلاج السلوكي والعاطفي، الذي يرمي إلى التعامل مع تبعات اضطراب نقص الانتباه وعلى الأخص عدم تشخيصه طيلة سنوات الطفولة.

الريتالين؟

نعم، الريتالين أيضًا (Ritalin، Methylphenidate Hydrochloride).

​كافة الأدوية لمعالجة اضطرابات نقص الانتباه وفرط النشاط

كافة الادوية لمعالجة اضطرابات نقص الانتباه وفرط النشاط 


الدكتورة إيريس مانور هي طبيبة نفسية للأطفال ومديرة مركز علاج اضطرابات نقص الانتباه في لواء دان پيتاح تكڨا التابع لمركز الصحة النفسية "غيها التابع لكلاليت
ساعدت في إعداد المقال: الأخصائية الاجتماعية السيدة شلوميت روزين بصفتها منسقة البحوث في مركز علاج اضطرابات نقص الانتباه والتركيز في مركز الصحة النفسية "غيها" في پيتاح تكڨا ومديرة مشاركة لمنتدى "20 פלוס" الخاص باضطرابات نقص الانتباه

من المنتديات
الليمون والكمون

​مرحبا سمعت عن خلطه لتخفيف الوزن مكونه من الكمون والحامض والزنجبيل وتشرب قبل الوجبه هل ممكن ان تفيد هذه الخلطه بنخفيف الوزن وشكرا

مجلة كلاليت

أوافق على تلقي رسائل لبريدي الالكتروني