• ارسال طلب للعيادة ارسال طلب للعيادة
  • حجز دور سريع حجز دور سريع
  • نتائج فحوصات نتائج فحوصات
  • البحث عن خدمات البحث عن خدمات
  • طبيب أون لاين طبيب أون لاين
  • الدفع السريع الدفع السريع
  • طب الطوارئ طب الطوارئ
  • كلاليت موشلام كلاليت موشلام

نشر أول: 14.02.2011
آخر تحديث: 07.10.2013

  • د. وليد قعدان

إشكاليّات تطوّر اللغة لدى الأطفال

في المقالات السابقة تكلمنا عن مراحل تطور اللغة لدى الأطفال. وفي هذا المقال سوف نقف عند العوائق والاشكاليات في هذه المراحل.

تطور اللغة لدى الطفل

إنّ نحو 5% من الأطفال في جيل المدرسة يعانون من إشكاليّات تتعلق باللغة أو بالسمع. إصابة الذكور تكون ضعف إصابة الإناث، والخلل في اللغة يؤثّر على تحصيل هؤلاء الأفراد الأكاديمي، ويسبّب مشاكل سلوكيّة.

تطوّر النطق ينقسم إلى مرحلتين؛ الأولى ما قبل اللغة، والثانية هي مرحلة اللغة. المولود الجديد يميّز كلّ النبرات الموجودة في اللغات الطبيعية.

مع نهاية عامه الأول يستطيع أن يفهم الكلام وأن يردّده، وفي الوقت نفسه يفقد، تقريبًا، قدرته على تمييز نبرات لغوية لا تخصّ اللغة الأمّ.

السجع والمناغاة أو إصدار الأصوات تحدث ما بين جيل شهرين وستّة أشهر، وتحتوي الأصوات على جميع النبرات والألفاظ للغات البشريّة. يكون إصدار الأصوات إمّا تلقائيًّا أو محاكاة للغة الآخرين.

الأطفال الذين يعانون من إعاقات شديدة للتطوّر يتأخّرون في إصدار الأصوات. المناغاة نفسها، أو إصدار الأصوات نفسه، ليس مقياسًا يقيّم القدرة اللغوية المستقبليّة لدى الطفل، إذ إنّ الأطفال الذين يتنفّسون عن طريق ثقب في قناة التنفّس، لا يستطيعون إصدار الأصوات. بعد إغلاق الثقب في قناة التنفس، يستطيع هؤلاء الأطفال تطوير قدرات لغويّة صحيحة رغم أنّهم لم يصدروا الأصوات في جيل شهرين.

المناغاة لا تتعلّق بالسمع، فالأطفال الذين يعانون من صمم عميق يصدرون الأصوات لكن مع اقتراب جيل السنة يصدرون الأصوات بشكل أقلّ ثمّ يصمتون. كما ذُكر سابقًا، بين الأشهر 13-11 من العمر، يبدأ الطفل بترديد بعض المفردات مثل: "ماما"، "دادا"، "بابا"، وهي المفردات الأولى التي يلاحظها الأهل.

الأطفال ينظرون ويشيرون باليد اليمنى إلى الأشياء التي يسمّونها، وبعد شهرين يستطيعون أن يرصدوا ردّ فعل المستمع.

حسب مراقبة الأهل، يكوّن الأطفال 4 كلمات في سنّ 10 أشهر، 12 كلمة في جيل سنة، و 80 كلمة في جيل سنة ونصف السنة. عندما يكتسبون مفردات يبلغ عددها ما بين 100-50 يستطيعون أن يردّدوا مفردات مع ترابط بينها، ويكون الاندفاع في عدد المفردات في جيل سنتين (300-150).

في السنة الثالثة من أعمارهم، يبدأ الأطفال بتركيب الجمل مع قواعد حتى نهاية السنة الرابعة، فتكون الجمل مكوّنة من اسم وفعل. في كلّ هذه المراحل، يفهم الأطفال معاني كلمات وجمل أكثر من تلك التي ينطقونها.

القشرة الدماغية اليسرى هي المسؤولة عن إمكانيّة النطق عند الأفراد الذين يستعملون اليد اليمنى.

الأفراد الذين يستعملون اليد اليسرى، تسيطر لدى نصفهم القشرة الدماغية اليسرى على عملية النطق، وتكون لدى ثلثهم سيطرة من جهتي القشرة الدماغية، أمّا السدس فتكون السيطرة لديهم من الجهة اليمنى للقشرة الدماغيّة.

إنّ استعمال اليد اليمنى أو اليد اليسرى لا يعني شيئًا بالنسبة إلى القدرة الذهنيّة للفرد.

إشكاليّة اللفظ والتلعثم (التأتأة):

نسبة مشاكل اللفظ مرتبطة جدًّا بالسنّ. أغلب إشكاليات اللفظ تظهر في أعمار ما قبل رياض الأطفال، وتصل النسبة في جيل رياض الأطفال إلى 15%. إنّ 90% من الأطفال تقريبًا، تحت سنّ 8 سنوات، يتغلّبون على مشاكل اللفظ، لكنّ هؤلاء الذين تلازمهم هذه الإشكاليّة حتى سنّ 14 عامًا يحتاجون إلى مساعدة معالج بالنطق.

بغضّ النظر عن اللغة الأم للطفل، فالأحرف الأولى التي يجيد هجاءها هي ب، ت، ن، م، ثمّ يليها الـ ك، ف، ل، ش. لفظ الأحرف يكون أفضل إذا كانت في بداية الكلمة وليس وسطها أو آخرها.

من المستحسن أن يعرض الطفل على معالج بالنطق بعد جيل سنتين، في حال كان يعاني من مشاكل لفظيّة وضعف في اللغة؛ غير قادر على تكوين جملة قصيرة من كلمتين.

التأتأة تظهر بين جيل 4-2 سنوات، وأكثر الحالات تكون في جيل 3 سنوات. يعاني كثير من الأطفال من التأتأة لفترة عابرة، أمّا لدى البعض الآخر، فالتأتأة تبقى ملازمة لهم.

نادرة هي الحالات التي تكون نتيجة لضرر للنسيج الدماغيّ. هناك تصوّر بأنّ السيطرة على مركز النطق لدى الأطفال الذين يعانون من التأتأة تكون مزدوجة من جهتي القشرة الدماغيّة.

إنّ الأطفال الذين يعانون من التأتأة لا يستطيعون التوقّف عن عمليّة مراقبة نطقهم، وهو ما يفقدها الطلاقة أو التلقائيّة، ولهذا فإنّ الضجيج الكلامي يعلو على صوتهم ويزيح انتباههم عن أسلوب نطقهم ويسهّل الطلاقة لديهم. المعالجة بالنطق والتمرين، وترتيب التنفّس والدعم من المحيط الاجتماعيّ تعود على هؤلاء الأطفال بالفائدة.

تنقسم اللغة إلى اللفظ، القواعد، المفردات وفهم المضمون. التأخّر في تطوّر اللغة يؤثّر على كل هذه الأقسام. عندما نشخّص تأخّرًا في تطوّر اللغة تحديدًا، يجب أن ننفي وجود حالات مرضية أخرى يمكن أن تؤثر على اللغة مثل الصرع، التخلّف العقليّ، التوحّد أو الإصابة الدماغيّة البالغة.

لدى هؤلاء الأطفال يكون هناك خلل في النطق اللغويّ، وكذلك في فهم اللغة المتلقاة، وتطوّر اللغة لديهم يكون بطيئًا، ويميّز هؤلاء الأطفال، أيضًا، وجود خلل في الهجاء واللفظ، يلحق بمعظم المقاطع الصوتيّة (الفونيمات)، وصعوبة في الانتقال من مقطع إلى آخر مع إسقاط مقاطع صوتية من بداية الكلمة أو آخرها. الذاكرة الكلامية والتمييز بين مقاطع صوتية يكون فيها خلل.

هناك خمسة تصنيفات للتأخّر في تطوّر اللغة، هي:

1- صعوبة في تكوين اللفظ وتوالي الكلمات وترابطها.

2- إشكاليّة في إيجاد المفردات وخلل في القواعد.

3- اللفظ مختلّ والقواعد مختلة والجمل تلغرافية قصيرة.

4- إشكاليّة في فهم مضمون الكلمات ومعانيها.

5- تكون لدى الطفل طلاقة، وتكون القواعد صحيحة، لكنّ المضمون وفحوى الكلام والاستنتاج غير منطقيّ وغير صحيح، ويقوم بتكرار الكلمات أو المحاكاة أو الكلام الذي يكون عبارة عن لغط.

لدى جميع هذه الحالات تكون القدرة السمعية عادية، لكنّ التركيز السمعيّ غير سليم.

سبب هذا التأخّر في تطوّر اللغة لا يزال غير محدّد، لكن هناك دلائل تشير إلى دور القشرة الدماغيّة الأمامية السفلى، مع انقطاع في بعض المسارات الدماغيّة منها وإليها، وهناك بعض العوامل الوراثيّة.

هناك حالات خاصة لفقدان القدرة على الفهم اللغويّ تظهر لدى أبناء سنّ 8-4 أعوام، وتكون مرتبطة بخلل في التيّارات الكهربائيّة الدماغية.

التشخيص:

لتشخيص القدرة الذهنية لدى الأطفال الذين لديهم تأخّر في تطوّر اللغة، نستخدم فحوصات نفسيّة قياسيّة تعتمد قياس المهارات غير اللغويّة لدى الأطفال، والتي تكون عادة في المجال الطبيعيّ، ثمّ تعتمد الفحوصات السمعية لنفي مشاكل سمعية.

في معظم الحالات، لا نقوم باستخدام التصوير الطبقي، أو بإجراء فحص مخبريّ.

العلاج:

العلاج بالنطق يؤدّي إلى نتائج جيّدة لدى الأطفال الذين يعانون من مشاكل لفظيّة وهجائيّة، ولدى جزء من الأطفال الذين يعانون من عسر في بنية الجملة من ناحية قواعد اللغة.

إنّ الأطفال الذين يوجد لديهم عسر في الفهم اللغويّ وتتوافر لديهم إمكانيّة التفكير الكلاميّ، تكون نتائج العلاج لديهم متدنّية. هؤلاء الأطفال يحتاجون إلى أطر تعليميّة خاصة، مثل: رياض الأطفال العلاجية اللغوية مع أدوات مساعدة، مثل استعمال لغة الإشارة.

من المنتديات
الليمون والكمون

​مرحبا سمعت عن خلطه لتخفيف الوزن مكونه من الكمون والحامض والزنجبيل وتشرب قبل الوجبه هل ممكن ان تفيد هذه الخلطه بنخفيف الوزن وشكرا

لمعلوماتك
حجز دور سريع

بمقدورك حجز دور سريع للطبيب دون الحاجة لاسم مستخدم أو رمز سري... فوت وجرب

مجلة كلاليت
احصل على مجلة كلاليت بالإيميل
أوافق على تلقي رسائل لبريدي الالكتروني