نشر أول: 26.06.2013
آخر تحديث: 13.10.2013
  • د. رامي شيبي

شلل الأطفال: هل من داع للقلق؟

للقراءة السهلة
شلل الأطفال (بوليو): تناقلت وسائل الاعلام مؤخراً اكتشاف فيروس البوليو في الصرف الصحي في جنوب البلاد، ما دفع وزارة الصحة إلى المباشرة بحملة تطعيم ضد الفيروس. د. رامي شيبي يجيب على كافة التساؤلات بشأن البوليو وأخطاره!
شلل الأطفال (بوليو): هل من داع للقلق؟

تناقلت وسائل الإعلام في الآونة الأخيرة خبر اكتشاف ڤيروس البوليو في جنوب البلاد، وإثر ذلك قامت وزارة الصحة بحملة كبيرة للحث على التطعيم للوقاية من العدوى. في هذا المقال سنتحدث عن أهم مميزات المرض وسببه وكيفية الوقاية منه.

ما الجديد؟

باشرت وزارة الصحة منذ يوم الأحد الموافق 18/08/2013 حملة التطعيم ضد فيروس البوليو في كافة أنحاء البلاد، وبموجبها سيتم تطعيم نحو مليون طفل. التطعيم الجديد يختلف عن التطعيم المتبع ويتم بواسطة التنقيط في الفم. من المفترض أن تستمر الحملة نحو ثلاثة شهور، إلا أن وزارة الصحة توصي بالتطعيم قبل افتتاح السنة الدراسية والعودة إلى مقاعد الدراسة.

التطعيم لمن؟

التطعيم يشمل كافة الأطفال من جيل 4 شهور وحتى جيل 9  أعوام ونصف (أي الذين ولدوا بعد 1.1.2004) والذين لم يتلقوا بعد تطعيم OPV لكنهم تلقوا على الأقل جرعة واحدة من تطعيم IPV. أطفال فوق هذا الجيل ليسوا بحاجة لهذا التطعيم.

سيتم إعطاء التطعيم بوجبة مكملة واحدة (نقطتان عبر الفم) من مركب ﺑﻲ-فلانتيbOPV.

ماذا مع الأطفال دون الشهرين؟

التطعيم الحالي سيتم اعطاؤه فقط بعد تلقي التطعيم الأول المتبع، ما يعني أن الحملة الحالية لا تشمل الأطفال دون الشهرين.

ما الذي تغيّر الآن؟ وكيف كان الوضع قبل سنة 2005؟

قبل سنة 2005 كان التطعيم مزدوجاً ويتم عن طريق القطرات (فيروس حي مُضعَّف) بالإضافة لتطعيم الحقن والذي يحتوي على فيروس ميت. أوقف استخدام التطعيم بالقطرات بعد الشعور بأن الفيروس لم يعد يشكل خطراً حقيقياً وخوفاً من بعض آثار التطعيم الجانبية بالرغم من كونها نادرة جداً، وهذا كان الحال بالدول الغربية حينها.

ما الحاجة للتطعيم المزدوج إذا كان التطعيم بالفيروس الميت كافياً؟

بقي الحال كذلك حتى الأشهر الأخيرة، حيث تم عزل الفيروس من مجاري الصرف الصحي في جنوب البلاد وبعدها في بعض مناطق المركز، مما يعني أن الفيروس قد عاد مرة أخرى ويتم إفرازه مع البراز. لذلك أعادت وزارة الصحة التطعيم المزدوج مرة أخرى عقب نشوء واقع جديد وخوفاً من تفشي العدوى وتفاقمها.

ما أهمية تطعيم النقطتين الجديد "الحي المُضعّف" OPV ؟

هذا التطعيم يتم عن طريق الفم وهو يحتوي على فيروس البوليو حياً ولكن بعد إضعافه كي لا يسبب إصابة للشخص المطعم.

هذا النوع من التطعيمات يسبب مناعة أقوى عند المُطعمين به، ويمكنه منع انتشار العدوى وتناقلها بين الناس.

نلفت النظر هنا إلى أنّ تطعيم الحقنة "الفيروس الميت" لا يمنع نقل العدوى الفيروسية عن طريق البراز للآخرين. ولكنه يحمي صاحبه من انتشار الفيروس في الجسم فقط.

أين يتم التطعيم؟

يعطي التطعيم في عيادات الأم والطفل. باشرت كلاليت هذه الأيام بتفعيل طواقم للقيام بالتطعيمات اللازمة. لمزيد من الملعومات بهذا الشأن، تواصلوا مع مركز الخدمات التابع لكلاليت على 2700*.

من الضروري احضار بطاقة (دفتر) التطعيمات.

أعراض وأعراض جانبية بعد تلقي التطعيم

حسب وزارة الصحة فإن تطعيم OPV هو تطعيم آمن جدا، يُعطى لملايين الناس حول العاﻟﻢ كل سنة. الأعراض الجانبية نادرة وعادة تكون سهلة مثل: ارتفاع الحرارة، التقيؤ، الإسهال وردود فعل حساسية. إذا ﻟﻢ تزُل الأعراض الجانبية خلال بضعة أيام أو ظهرت أعراض جانبية اخرى، يجب مراجعة الطبيب المعالِج.

حسب وزارة الصحة ﻟﻢ تسجل في اسرائيل أي اصابة بشلل (VAPP), خلال كل سنوات اعطاء البرنامج المدمج (IPV-OPV) ﺑﻤوجب برنامج التطعيمات الروتينية المتبعة في الدولة (1990 – 2004).

 هام جدا – الحفاظ على النظافة الشخصية

بعد الحصول على التطعيم، , يجب الحرص على النظافة الشخصية التي تشمل غسل اليدين بالماء والصابون، لمدة 20 ثانية على الأقل، خصوصًا في الحالات التالية: بعد كل استخدام للمراحيض، قبل كل لمس للغذاء، وكذلك قبل وبعد تغيير الحفاظات.

--------------------------------------------------------------------------------

مرض شلل الأطفال بين الماضي والحاضر

لا بد من التأكيد على أن مرض شلل الأطفال تم التخلص منه نهائياً في البلاد ولم ترصد له أية حالة في جسم الإنسان منذ أكثر من عشرين سنة. ولكن تقوم وزارة الصحة بأخذ عينات من مياه المجاري لفحص وجود الڤيروس فيها بشكل دوري كل شهر وذلك من 8 مناطق مختلفة من البلاد، ومنذ سنة 1995 لم يتم العثور على ڤيروس البوليو في مياه المجاري، ولكن هذا تغير في الفترة الأخيرة، إذ تم الكشف عن هذه الڤيروسات في مياه المجاري في بعض مناطق الجنوب، وهو ما حدا بوزارة الصحة لدق ناقوس الخطر لأخذ جميع التدابير اللازمة لمنع انتشار المرض في البلاد، على الرغم من عدم تشخيص أي حالة للمرض حتى الآن.

 ما هو المسبب لمرض شلل الأطفال؟

يعتبر مرض شلل الأطفال "البوليوميليتيس (Poliomyelitis) ويختصر بالبوليو من الأمراض النادرة في العصر الحديث، ويعود الفضل لذلك لنجاعة التطعيم الوقائي الواسع الانتشار لجميع الأطفال.

المسبب للمرض هو ڤيروس البوليو، والذي ينتمي لفيروسات الأمعاء. يدخل الڤيروس عن طريق الفم ويتم إفرازه في البراز وهكذا يتم انتقال الفيروس من الشخص المصاب للأصحاء.

ما هي أعراض الإصابة بڤيروس البوليو؟

يمكن تقسيم العدوى من ناحية الأعراض لثلاث حالات:

الأولى: لا يظهر المصاب بعدوى البوليو أية أعراض مرضية، وهي الحالة الأكثر شيوعاً وتصل إلى تسعين في المئة من مجموع المصابين بالمرض.

الثانية: يظهر المصاب بالعدوى أعراضاً عامة خفيفة كالحمى وأوجاع العضلات والرأس وأوجاع الحلق وأوجاع البطن وربما التقيؤ.

تستمر هذه الأعراض لعدة أيام ويشفى المصاب منها بدون الحاجة لعلاج معين. وهذه الحالة تقدر بعشرة في المئة من مجموع المصابين بالعدوى.

الثالثة: الحالة النادرة جدا وتصل لواحد من أصل ألف مصاب. في هذه الحالة يصل الڤيروس للجهاز العصبي ويصيبه بأضرار ينتج عنها أوجاع حادة وشديدة، تؤدي إصابة العصب لحالة الشلل وغالباً ما تكون في إحدى الأطراف السفلية، وهذه الحالة هي ما يطلق عليها مرض شلل الأطفال.

 كيف يمكن الوقاية من عدوى شلل الأطفال؟

الوقاية من المرض تتم عن طريق التطعيم حسب توصيات وزارة الصحة. تعطى التطعيمات حسب جدول معين لفئات عمرية محددة. التطعيم مجاني ويعطى عن طريق عيادات الأطفال في جميع مراكز البلاد. تبلغ نسبة المطعمين في البلاد خمسة وتسعين في المئة. ينصح لكل من تأخر عن تطعيم أطفاله بالتوجه للعيادات الأولية للحصول على التطعيم، خصوصًا الأطفال دون سن السادسة.

نؤكد هنا  أنه لا حاجة إلى تقديم موعد التطعيمات عن وقتها المحدد، كما أن الأطفال الذين أتموا تلقي تطعيمهم ليسوا بحاجة لأي إجراء إضافي. من المفضل التوجه إلى الطبيب المعالج في حالة لم تكونوا متأكدين من توقيت التطعيم.

إذا كنتم متشككين أو لا تعلمون عن نوعية التطعيمات التي تلقاها أطفالكم، ننصحكم بالتوجه لعيادة الأطفال القريبة لمعرفة ما عليكم فعله.

كيف يمكن الوقاية من عدوى شلل الأطفال؟

ابتداءً من عام 2005 وحتى الأسابيع الأخيرة كانت الوقاية من المرض تتم عن طريق التطعيم IPV فقط، وذلك حسب توصيات وزارة الصحة. التطعيم يحتوي على فيروسات البوليو "الميّتة" ويعطى عن طريق حقنة تحت الجلد.  تحتوي الحقنة على أربعة تطعيمات إضافية ولذلك تسمى بالتطعيم الخماسي.

تتم التطعيمات حسب جدول زمني معين لفئات عمرية محددة، وذلك حسب الترتيب الآتي:

الحقنة الأولى بجيل شهرين.

الحقنة الثانية بجيل أربعة شهور.

الحقنة الثالثة بجيل ستة شهور.

الحقنة الرابعة بجيل السنة الأولى، اثني عشر شهراً.

الحقنة الخامسة بجيل سبع سنوات، الصف الثاني إبتدائي.

التطعيم مجاني ويعطى عن طريق عيادات الأطفال في جميع مراكز البلاد. تبلغ نسبة المطعمين في البلاد خمسة وتسعين في المئة. ينصح لكل من تأخر عن تطعيم أطفاله بالتوجه للعيادات الأولية للحصول على التطعيم، خصوصًا الأطفال دون سن السادسة.

هل هناك إجراءات وقائية غير التطعيم؟

ينصح بغسل اليدين بعد الخروج من المرحاض وقبل الأكل، كذلك بعد تبديل الحفاظات للرضع. من شأن المحافظة على النظافة منع انتقال مسببات المرض كالجراثيم.

هل للتطعيم أعراض جانبية؟

تقتصر الأعراض الجانبية للتطعيم على أعراض خفيفة وغير ضارة بالغالب، كالحكة الموضعية واحمرار الجلد في مكان تلقي التطعيم. وهذه الأعراض تزول سريعاً. لذلك يعتبر التطعيم آمناً ويتم استخدامه في أنحاء المعمورة منذ نصف قرن وعلى نطاق واسع.

حالات خاصة:

ينصح للعاملين بالمجالات الطبية وللعاملين بمجال المجاري أن يتلقوا تطعيماً إضافياً كونهم معرضون أكثر من غيرهم للإصابة بالعدوى ونقلها.

ونذكركم مرة أخرى، لا داعي للقلق لكن يجب اتباع الإجراءات الوقائية كالحفاظ على النظافة وتلقي التطعيمات الموصى بها من قبل وزارة الصحة، وكما قالت العرب قديماً، درهم وقاية خير من قنطار علاج.

من المنتديات
الليمون والكمون

​مرحبا سمعت عن خلطه لتخفيف الوزن مكونه من الكمون والحامض والزنجبيل وتشرب قبل الوجبه هل ممكن ان تفيد هذه الخلطه بنخفيف الوزن وشكرا

مجلة كلاليت

أوافق على تلقي رسائل لبريدي الالكتروني