نشر أول: 26.06.2013
آخر تحديث: 19.08.2013
  • د. قاسم كيّال

توصيات لعطلة آمنة وسليمة

للقراءة السهلة
تداهمنا العطلة الصيفية فيما ترتفع دراجات الحرارة لتصبح برك السباحة والبحر الملاذ البارد لأطفالنا. د. قاسم كيّال يقدم توصياته لقضاء عطلة صيفية سليمة وآمنة في برك السباحة والبحر. كل الأسئلة والأجوبة لسلامة أطفالنا!

مع انتهاء السنة الدراسية واقتراب العطلة الصيفية وارتفاع درجات الحرارة يصبح اللعب والتواجد في الماء من أكثر الأشياء متعة وانتعاشاً للأطفال، ومع ذلك فقد تنقلب الفرحة إلى نقمة إذا لم تتخذ الاجراءات الوقائية الكافية.

في ما يلي أهم التوصيات لعطلة سليمة وآمنة وفقًا لتوصيات وزارة التربية والتعليم ومؤسسة بطيرم:

يسمى الغرق بالموت الهادئ بحيث يحدث بسرعة وبهدوء والسبب أن الغريق لا يستطيع البكاء تحت سطح الماء. يحدث الغرق في عمق أقل من 10 سم تحت سطح الماء. وعادةً ما يحدث أثناء انعدام المراقبة أو خلل في مراقبة الطفل أثناء تواجده في الماء.

ماذا يحدث تحت الماء؟

امتلاء القصبة الهوائية تحت الماء يؤدي إلى وقف التنفس، انخفاض نسبة الاكسجين وارتفاع نسبة ثاني أكسيد الكربون مما يؤدي إلى فقدان الوعي بشكل سريع وهذا بدوره يؤدي إلى دخول كميات كبيرة من الماء إلى الرئتين. انخفاض درجة حرارة الجسم وعمليات تؤدي إلى اضطرابات في الدورة الدموية.

تعد مجموعة الأطفال من جيل 4-0 سنوات من أكثر المجموعات عرضة للغرق وذلك بسبب:

- انجذاب الأطفال إلى اللعب بالماء

- ثِقَل وحجم الراس عند الطفل بالنسبة لجسمه مقارنة مع الشخص البالغ مما قد يؤدي إلى الوقوع في الماء وجذبه إلى الأسفل.

- عدم مقدرة الطفل على انقاذ نفسه من الضائقة.

- عدم وجود وعي كافي لخطورة الماء.

 بحسب الاحصائيات يمكن منع حتى %80 من حالات الغرق بواسطة ممارسات وقائية عامة مثل تعليم السباحة، برامج توعية، احاطة البرك الخاصة بجدار واقي وتواجد الكبار أو منقذين بالقرب من الأولاد.

مبدئيا كل تواجد للطفل داخل الماء يوجب مراقبة فعلية للأطفال وذلك:

- لأن أطفال دون جيل 5 سنوات بحاجة إلى مراقبة ثابتة وفعالة (يجب أن يكون البالغ قريبا جدا ومتفرغ من أعمال أخرى مثل الحديث، البلفون أو القراءة).

- ملائمة طوافات النجاة بحسب جيل ووزن الطفل.

- السباحة في مكان مسموح به ووجود منقذ مؤهل والانصياع لتعليماته.

- عدم التواجد في الماء في أشهر الصيف بين الساعات 16-10. استعمال مستحضرات الوقاية من الشمس. شرب كميات كافية من الماء وقبعة واقية.

- عدم السباحة بشكل انفرادي في البحر حتى وان كان الطفل يجيد السباحة.

- عدم التقرب من كاسر أمواج أو القفز منه.

 السباحة في البحر

تعد السباحة في البحر خطرة جداً وهي لا تشبه السباحة في البركة حتى لأشخاص بالغين يجيدون السباحة وذلك:

- البحر خطر وغير متوقع ومتغير كل الوقت.

- يوحي بالأمان الزائف فحتى وإن كان هادئا هنالك تيارات داخل الماء أو دوامة تحت سطح الماء.

- وجود حفر أو أماكن منخفضة غير متوقعة وهذه الأماكن المفاجئة تؤدي إلى السقوط المفاجئ وتعريض السابح إلى الخطر.

- معظم حالات الغرق تحدث ببعد بضعة أمتار من الشاطئ.

- مراعاة علم أسود –السباحة ممنوعة، علم أحمر –السباحة خطرة، علم أبيض –السباحة مسموحة، عدم وجود علم –السباحة ممنوعة.

- من الخطورة جدا السباحة في الليل.

أما بالنسبة لآباء أطفال دون جيل 5 سنوات:

- رأس الطفل كما ذكر سابقا يعد ثقيلا بالنسبة لجسمه وعند الانحناء إلى الأسفل قد يجذبه ذلك إلى الوقوع في الماء، وبسبب الجيل لا يستطيع تخليص نفسه لوحده بسبب قدراته الجسمانية المحدودة. لذلك يجب تفريغ الماء من البرك أو الأوعية البيتية عند عدم الاستعمال ويجب عدم تمكين الطفل من الوصول اليها بدون مرافقة شخص بالغ.

تجب السباحة في شواطئ معلنة للسباحة فقط، وجود منقذ مؤهل، والسباحة في المناطق المسموح بها فقط، يجب الاذعان والانصياع لتعليمات المنقذ.

عدم الدخول إلى المياه العميقة بدون مرافقة شخص بالغ، يجب عدم التقرب من كاسر الأمواج أو القفز منه.

ينصح مبدئيا بتعليم السباحة بجيل 6-5 سنوات. أولاد حتى جيل 5 سنوات غير ناضجين جسمانيا لتعلم تقنيات السباحة ويجب الانتباه أن الدورات في هذا الجيل قد تعطي انطباعا خاطئا من الأمان وترك الطفل لوحده مما يعرضه إلى الخطر.

نتمنى لكم عطلة سليمة وآمنة! 

من المنتديات
الليمون والكمون

​مرحبا سمعت عن خلطه لتخفيف الوزن مكونه من الكمون والحامض والزنجبيل وتشرب قبل الوجبه هل ممكن ان تفيد هذه الخلطه بنخفيف الوزن وشكرا

مجلة كلاليت

أوافق على تلقي رسائل لبريدي الالكتروني