نشر أول: 06.01.2015
آخر تحديث: 06.01.2015
  • ياعيل رايخنطال

نصائح للتواصل السليم مع مرضى الخرف

לקריאה נוחה
إذا كنتم تهتمون بشخص قريب لكم ويعاني من الخرف، فأنتم تعرفون بأن التواصل معه ليس سهلاً، ولذا سنساعدكم على إدخال قواعد بسيطة للتعامل السهل واللطيف مع من يعانون من الخرف.

باختصار

1.

المودة والتشجيع والسلام هي أفضل نهج، حتى إذا كنتم ترون أن الأمور تسير بطريقة غير منطقية.

2.

الخرف يعتبر من الأمراض التي لا تجهد المصابين به فحسب، بل وتجهد أيضاً القائمين على رعايتهم وأفراد أسرهم.

3.

كل ما يخبركم به الشخص الذي يعاني من الخرف هو صحيح وحقيقي، فهذا هو واقعه، تقبلوه كما هو وقوموا بالإمتناع عن النقاشات التي لا يوجد لها حاجة.

يُعرّف الخرف (dementia) بأنه متلازمة مزمنة تتصف بضعف الذاكرة والتفكير، وهو ما يلاحظه المحيطون كنسيان وقلة نظام، وغالباً ما لا يلحظه المُصاب بالخرف. يتفاقم الوضع بضعف الذاكرة والقدرة على التفكير حتى يؤثر بالسلوك بشكل ملحوظ ويحد من القدرة على القيام بالأنشطة اليومية، ليغدو المصاب به بحاجة لمساعدة ورقابة مستمرة من قبل الآخرين.

كيف يؤثر الخرف على التعامل مع الاخرين؟

1. المرضى الذين يعانون من الخرف يمكن أن يتكلموا أكثر من بقية الأشخاص في بعض الأحيان بسبب خوفهم من أن يخطؤوا ويمكن أن يقوموا بنسيان بعض الكلمات خلال حديثهم.
2. من يعانون الخرف يوجد لديهم ميول لبعثرة ترتيب بعض الكلمات، وجعل الجمل أقل أهمية حتى لو حافظوا على المنطق النحوي.
3. الأشخاص الذين أصابهم الخرف لديهم ميول لفقدان خط تفكيرهم بسهولة، محفزات مختلفة في محيطهم تضر بتركيزهم وفقدانهم للفكرة. الشخص لا يجد الكلمة التي بحث عنها أو أنه ينسى على الإطلاق ما كان يرغب بالتحدث عنه.
4. إستعمال متكرر وتغيير مصطلحات معروفة لنا- المفردات اللغوية تقل، ويصبح هناك استعمال متكرر لنفس الكلمات لكي يتم التعبير عن أفكار مختلفة.
5. صعوبة بإيجاد الكلمات الصحيحة- إستعمال كلمات متشابهة بالمعنى، بالنغمة أو مشابهة للكلمة التي يبحثون عنها.
6. اختراع كلمات جديدة لوصف الأشياء المألوفة. 
7. عودة  للكلام بلغة الأم تظهر بمراحل متقدمة من المرض- حتى لو لم يتم استخدامها لسنوات.
8. إستعمال الكلمات البذيئة والمسبات.

13 نصيحة للتعامل الصحيح مع الأشخاص الذين يعانون من الخرف

الحاجة للتواصل موجودة أيضاً عندما تقل القدرة اللفظية، ولذلك إذا كنتم تهتمون بشخص ما يعاني من الخرف، فعليكم إذا الإستماع إلى بعض النصائح.
1. أن نعطي الشخص شعوراً حقيقيا بأننا نستمع اليه. لغة جسدنا يمكن أن تعبر عن اصغاؤنا لهم، النظر في العينين، الإمتناع عن حركات لا حاجة لها واستعمال اللمس يمن أن يساعد.

2. يجب الإنتباه إلى أن لغة الجسد لدى الشخص الذي يعاني من الخرف –ممكن أن تعطينا المزيد من المعلومات بنسبة أكثر من المعلومات خلال الاتصال اللفظي معه.
3. فمن المستحسن إتاحة الوقت الكافي للشخص الذي يعاني من الخرف للتفكير في ما يريد أن يصفه، ويجب الحرص على عدم التحدث بدوره. ومن المهم أن تتحلى بالصبر وإعطاء الشخص الوقت الذي يحتاجه ليتم التعبير عنها.

 4. تجنب انتقاد أو تصحيح أو يجادل به – لا تحاولوا تحدي أو فحص شخص ما يعاني من الخرف. لا تسأل: "ما هو اليوم ؟ "ما تاريخ هذا اليوم" "ما الذي قلته من قبل؟" - مثل هذه الأسئلة التي تجلب له التوتر ويمكن أن تؤدي إلى ردود فعل حادة.
5. إذا كان الشخص يستخدم كلمة خاطئة، أو هو كان لديه صعوبة في العثور على كلمة معينة - حاولوا تخمين الكلمة الصحيحة حتى تتمكنوا من مساعدته في العثور على الكلمات المناسبة. اعرضوا عليه بعض الخيارات وقوموا بسؤاله ته إذا كانت تلك الكلمة هي التي كان يبحث عنه.

6. اذا كنت لا تفهم ما يخبرك به – فعبر عن  رغبته بطريقة تساعدك على فهمه، لتبين له اذا كان ذلك ما كان يقصده.
7. مفضل التركيز على المشاعر وليس على الحقائق. أحيانا المشاعر التي يحاول الشخص التعبير عنها تكون أهم من ما يحاول هو أن يعبر عنه بالكلمات.
8. مهم جدا أن تتوجه للشخص ولا تتعاملوا من وراء ظهرة. يجب أن نعرف له من نكون اذا كان هنالك حاجة لذلك (بالتلائم مع مرحلة المرض.
9. يجب مناداة الشخص بإسمه. هذا يساعده كثيرا ليتمكن من معرفة محيطه ولكي تلفت انتباهه.
10. استخدم كلمات بسيطة وجمل قصيرة. تكلم ببطء وبشكل واضح.
11. اسأل سؤال واحد في كل مرة.

12. انتظر الإجابة بصبر. أحيانا يحتاج الشخص المزيد من الوقت لمعالجة المعلومات ولإعطاء الجواب الصحيح.
13. الإمتناع عن جو "الإستجواب". ذكريات الماضي يمكن أن تكون صحية، ولكن يجب تجنب طرح الأسئلة التي تبدأ عليك أن تتذكر أن ...؟ "وهذا يخلق الإحباط والتوتر.

المودة والتشجيع هما أفضل نهج

التواصل مع أشخاص يعانون من الخرف مهم جداً، ومسؤولية ذلك ملقاة على أكتافكم. لخلق تواصل فعلي مع هؤلاء الأشخاص فعليكم فهم ومعرفة المعيقات. لذلك يجب أن تقوموا بالتعامل مع مشكلة التواصل وتنظروا لها كنتيجة نابعة بسبب الضرر الذي أصاب المخ، وليس بسببكم أو بسبب من يعاني من الخرف.المودة والتشجيع والسلام هي أفضل نهج، حتى إذا كنتم ترون أن الأمور غير منطقية. والأهم من ذلك- يجب عليكم "مسايرة" الشخص، كل ما يخبركم الشخص به هو صحيح وحقيقي، فهذا هو واقعه، تقبلوه كما هو وقوموا بالإمتناع عن النقاشات التي لا حاجة لها.

من المنتديات
تصغير المعدة

​مرحبا أنا عندي سمنة مفرطة ووزني 105 وطولي 1.64 سم .هل من الممكن اجراء عملية قص مع العلم ان عمري 17 سنه وأعاني الكثير من المشاكل مثل الالام الظهر الشديدة... للمزيد

مجلة كلاليت

أوافق على تلقي رسائل لبريدي الالكتروني