نشر أول: 09.01.2013
آخر تحديث: 01.02.2017
  • د. رامي شيبي
  • د. علي نعمة

ضغط الدم المرتفع: المرشد الكامل

للقراءة السهلة
"القاتل الصامت" هو الاسم الآخر لمرض ارتفاع ضغط الدم الذي لا يشعر به الكثيرون ممن يصابون به. د. رامي شيبي يقدم مرشداً كاملاً لمرض ضغط الدم ويجيب على التساؤلات حول أسبابه وسبل تشخيصه وأعراضه ومخاطره، والأهم سبل الوقاية منه.
اسباب ضغط الدم

باختصار

1.

90% من حالات الإصابة بضغط الدم المرتفع تعود لأسباب غير واضحة وتسمى بارتفاع ضغط الدم الأساسي

2.

التدخين، الاستخدام المفرط للملح ، الضغط النفسي قلة النشاط الرياضي هي من عوامل ارتفاع ضغط الدم

3.

من مضاعفات ضغط الدم المرتفع: قصور عمل عضلة القلب، الجلطة الدماغية، الفشل الكلوي وضرر للعينين

يرتفع ضغط الدم بشكل مؤقت عندما ينفعل الانسان أو يقوم بجهد جسماني، إلا أنه سرعان ما يعود إلى الوضع الطبيعي عندما  تهدأ أعصابه أو ينهي عمله. أما مرض ضغط الدم المرتفع، فيكون ضغط الدم فيه مرتفعا بغض النظر عن الحالة النفسية أو الجسمانية.

ما مدى انتشار مرض ضغط الدم المرتفع؟

يقدّر عدد المصابين به في إسرائيل بـ 20%  ممن تتراوح أعمارهم بين 45-64 عاماً،  ومن جيل 65 فما فوق، فتزيد نسبة المصابين بضغط الدم بتبلغ 40% من السكان. ويقدر بأنه كلما نتقدم في السن فترتفع هذه النسبة. كما ويقدر أن 30% من المصابين بضغط الدم يجهلونه كونه نادراً ما يرافق بأعراض جسمانية، ولذلك يطلق عليه "القاتل الصامت".

ما هي أعراض ضغط الدم المرتفع؟

إنّ مرض ضغط الدم المرتفع لا يكون مصحوبا بأية أعراض، إذ يكون المرء مصاباً به لسنوات عديدة دون أن يشعر بوجوده. وفقط عند ارتفاع حاد في ضغط الدم قد تظهر أعراض عامة مثل الصداع، الدوخة، اضطراب الرؤية، أو نزيف الأنف.
ولذلك فإن فحص ضغط الدم في البيت أو عند الممرضة أو الطبيب بشكل دوري لا بد منه لاكتشاف المرض قبل حصول المضاعفات.

ما هي الأسباب لضغط الدم المرتفع؟

معرفة السبب في الأمراض ضرورية لأنها تساعدنا على بناء خطة علاجية، وبالنسبة لمرض ضغط الدم المرتفع فإنه ينقسم لمجموعتين رئيسيتين من ناحية سبب حدوثه :

الأولى - ارتفاع ضغط الدم الأساسي (Essential Hypertension): يشكل أكثر من 90 % من حالات  ارتفاع ضغط الدم، وسمي بالأساسي أو الأولي لانعدام السبب الواضح الذي يفسر حدوثه.

الثانية - ارتفاع ضغط الدم الثانوي ( Secondary Hypertension): يشكل 10 % من حالات ارتفاع ضغط الدم، ويكون نتيجة أمراض أخرى، أهمها وأكثرها انتشاراً:

1. انقطاع النفس الإنسدادي النومي obstructive sleep apnea. مرض واسع الانتشار وعلامته البارزة الشخير في الليل والتعب خلال النهار.

2. أمراض الكلى- قصور مزمن في عمل الكلى chronic renal failure.

3. انسداد الشريان الكلوي renal artery stenosis.

4. فرط الألدوستيرونية -  "زيادة افراز هرمون الألدوستيرون" من الغدة الكظرية - فوق الكلوية.

5. حبوب منع الحمل -  في الغالب تؤدي لارتفاع طفيف وفي حدود المسموح به، ولكن في إذا كان ضغط الدم يرتفع بشكل ملحوظ فينصح بإيقاف تناول الحبوب، فعودة الضغط ل إلى مستوياته الطبيعية قد يستغرق شهوراً بعد ايقاف العلاج.

ما هي العوامل التي تزيد ارتفاع ضغط الدم؟

هنالك عدة عوامل قد تؤدي إلى الإصابة بضغط الدم المرتفع أو تزيد من مضاعفاته أهمها:

1. زيادة الوزن.

2.الإكثار من تناول الملح

3. قلة النشاط الرياضي

4. التدخين

5. الضغط النفسي

6. الافراط في تناول الكحول

7. التقدّم في السن

8. عوامل وراثية

​قبل أن تضيفوا الملح لطعامكم فكّروا جيدًا!

الملح في الطعام 

 

كيف نشخص ارتفاع ضغط الدم؟

فحص ضغط الدم يكون بواسطة أجهزة قياس الضغط بنوعيها الرقمية والزئبقية. عند القياس فإن أكثر الأجهزة الرقمية الحديثة تعطينا ثلاث قيم، قيمة الضغط الإنقباضي وقيمة الضغط الإنبساطي ومعدل نبضات القلب.

يصنّف ضغط الدم لدى الأشخاص الذين لا يعانون من أمراض أخرى، كما يلي:


1. ضغط دم  طبيعي: حتى 80/120 مل زئبق. كثيراً ما يكون أقل من ذلك وخصوصاً لدى النساء.

2. حالة ما قبل ارتفاع ضغط الدم "prehypertension": الضغط الانقباضي بين 120 و 139، أو الانبساطي بين 80 و 89.

3. مرض ارتفاع ضغط الدم ويقسم لدرجتين:
- الدرجة الأولى: الضغط الانقباضي بين 140 و 159، أو الضغط الانبساطي بين 90 و99

- الدرجة الثانية : الضغط الانقباضي أعلى أو يساوي 160، أو الضغط الانبساطي أعلى أو يساوي 100

يختلف تعريف ضغط الدم المرتفع  لدى أشخاص  يعانون من أمراض مزمنة كالسكري وفشل الكلى المزمن: الضغط الانقباضي أعلى أو يساوي 130، أو الضغط الانبساطي أعلى أو يساوي 80.

من أجل تشخيص ضغط الدم المرتفع بشكل مزمن، لا بد من تكرار الفحص لمرتين على الأقل وفي أوقات مختلفة.

ما هي العوامل التي تؤدي لارتفاع مؤقت في ضغط الدم؟

1. التدخين

2. تناول الملح

3. الجهد البدني والنفسي.

4. شرب الشاي أو القهوة.

5. بعض الأدوية كمضادات الإلتهابات اللاستيروئيدية "كالإيتوبان والفولتارين" ومضادات الإحتقان والرشح وغيرها.

لذلك ينصح بتجنب هذه الحالات عند فحص ضغط الدم، كي يكون القياس دقيقاً. كما ويوصى بالجلوس والراحة مدة ربع ساعة قبل قياس الضغط.

ما هي مضاعفات ضغط الدم المرتفع؟

يؤدي ضغط الدم المرتفع إلى جملة من المضاعفات الخطيرة إذا لم يعالج ، أهمها:

1. تضخم القلب وقصور عمل عضلة القلب.

2. تصلب الشرايين وانسدادها بما في ذلك الشرايين التاجية والتي قد تؤدي للسكتة القلبية.

3. الفشل الكلوي .

4.  تلف قاع العين والعصب البصري ، والنزيف الداخلي للعين وما يليه من تأثير سلبي على الإبصار .

5. الجلطة الدماغية .

الدكتور رامي شيبي هو أخصائي طب العائلة في كلاليت

الدكتور علي نعمة هو أخصائي طب العائلة وطبيب موقع كلاليت بالعربية

من المنتديات

​مرحبا..انا الان حامل في الاسبوع 21 .هل تنصحيني ان العب رياضة وتحديدا على الدراجة الثابة.؟ وما هو الوقت المناسب والمدة ؟

مجلة كلاليت

أوافق على تلقي رسائل لبريدي الالكتروني