نشر أول: 24.01.2013
آخر تحديث: 11.08.2013
  • د. رامي شيبي

ضغط الدم: المرشد الكامل (2/2)

للقراءة السهلة
أدوية ضغط الدم المرتفع: د. رامي شيبي يستعرض الأسماء التجارية لهذه الأدوية ومفعولها وأهم أعراضها الجانبية. كما يستعرض أنظمة العلاجات المتنوعة التي تدمج بين هذه الأنواع. ولكن الأهم من الأدوية هو إتباع نظام حياة صحي
علاج ارتفاع ضغط الدم

للاطلاع على الجزء الأول من مرشد ضغط الدم، اضغط/ي هنا

 

سنتطرق في هذا المقال لأصناف الأدوية الحديثة لعلاج ضغط الدم المرتفع، وسنستعرض الأسماء التجارية لهذه الأدوية ومفعولها وأهم أعراضها الجانبية. كما سنعرج على أنظمة العلاجات المتنوعة التي تدمج بين هذه الأنواع وهي الأوسع انتشاراً بين المرضى.

ولكن قبل الشروع بهذا، نود أن نذكر بأهمية العلاج العام الذي يسبق استعمال الأدوية ويرافقها، وهو إتباع نظام حياة صحي والذي غالباً ما يكون تأثيره أقوى وأنفع من هذه الأدوية إذا داوم المرضى والأصحاء عليه.

أهم مميزات هذا النظام الصحي:

1. ممارسة الرياضة بشكل دائم، ونقصد بها أي حركة لعضلات الجسم بشكل متواصل لمدة لا تقل عن نصف ساعة يومياً إن أمكن أو على الأقل أربع مرات أسبوعياً/ كالسباحة والمشي والهرولة والركض وغيرها.

2. الحفاظ على الوزن المثالي وتجنب السمنة.

3. تقليل كمية الملح في الطعام، وينصح بعدم تجاوز الخمس غرامات من الملح يومياً. ننوه هنا إلى أن كمية الملح الأعلى موجودة في الأغذية الجاهزة وكذلك في الكثير من المعلبات مثل لبنة "الكوتيج" أو صلصة البندورة المعروفبة بـ"الكتشوب"، ولذلك يجب الإنتباه لكمية الملح "נתרן״ المكتوبة على العبوة، والتي غالباً ما تكون مقدرة لكل مئة غرام من وزن الغذاء.

4. التقليل من كمية الدهون المشبعة كالزيوت المقلية وشحوم الحيوانات.

5. الإكثار من تناولوجبات السمك لما تحويه من مادة أوميغا 3، وخصوصاً الأسماك التي لا يتم علفها في الأحواض. بشكل عام ينصح بتناول ثلاث وجبات من الأسماك أسبوعياً.

6. الإقلاع عن التدخين بنوعيه الفعّال والسلبي.

7. تجنب المشروبات الكحولية.

8. متابعة فحص ضغط الدم بشكل دوري حسب ما تنص عليه التوصيات المختصة وطبيب العائلة.

 ما هي أصناف الأدوية الخافضة لضغط الدم؟

 

 1. المُدرات، وهي الأدوية التي لها تأثير مُدر للبول مما يؤدي لخفض الضغط في الأوعية الدموية. أهم الأدوية:

- ديزوثيازيد disothiazid

- فورساميد fusid

- ألدكتون aldactoneينصح بتناولها في الصباح كي لا تؤثر على النوم فهي مدرة للبول. كما لا بد من إجراء فحوصات دورية للكلى والأملاح بالدم.

الديزوتيازيد قد يؤدي لارتفاع مستوى الحامض البولي uric acid في الدم، ولذلك لا ينصح به لدى من يعانون من مرض النقرس gout -نوع من التهابات المفاصل- أو بعض أنواع حصى الكلى.

2. مضادات الجهاز العصبي الودّي "السيمباثاوي"- مثبطات بيتا أو حاصرات/ مضادات مستلمات بيتا beta blockers

أهم هذه الأدوية: نورمتين أو نورملول normiten /normalol- حاصرات أو مضادات مستلمات ألفا alpha blockers (نادرة الاستعمال لوجود البديل الأفضل)

كادكس cadexلا ينصح بهذه الأدوية لمن يعانون من نبض بطئ لتأثيرها السلبي على عدد دقات القلب، كما يمكنها أن تؤدي لحالة من الضعف الجنسي (ضعف الانتصاب)، وقد تؤدي للدوخة والتعب وخاصة في البداية ولكن هذه الأعراض غالباً ما تزول مع الوقت.

هنال بعض التحفظ من استخدامها لمن يعانون من مشاكل في القصبات الهوائية كمرضى الربو (الأزمة) asthma أو COPD.

3. مثبطات الخميرة المحوّلة لإنزيم أنجيوتنزين تعرف اختصاراً بـACEI

 أهم هذه الأدوية:

- راميبريل ramipril/tritace

انالدكس  enaladex قد تؤدي للسعال الجاف وحينها تستبدل بأحد أدوية مضادات مستقبل الأنجيوتنزين. كما ويجب متابعة وظائف الكلى ومستويات الأملاح في الدم عن طريق تحاليل الدم. في حالات نادرة يمكن أن تسبب طفحاً جلدياً.

4. مضادات مستقبل الأنجيوتنزين، وتعرف اختصاراً بـARBs.

 

أهم هذه الأدوية:

- أتاكاند atacand

- ديوڤان Diovan

- لوسارتان losartanأعراضها الجانية والمتابعة شبيهة للفئة السابقة وذلك لتقارب آلية العمل. ولكنها لا تسبب السعال.

 5. مثبطات الرنين

أهم هذه الأدوية:

- ألسكيرين alaskirin - من الأدوية الحديثة، ويعتبر مكملاً للفئتين السابقتين، نادر الإستخدام حالياً.

6. حاصرات قناة الكالسيوم

أهم هذه الأدوية:

- أملو/أملوديبين amlodipine

- ڤازوديب vasodip

- ڤيرابأميل verapamil من أكثر الأعراض الجانبية شيوعاً انتفاخ الكاحلين edema وخصوصاً عند تناول الأملوديبين, يزول الانتفاخ بعد عدة أيام من إيقاف العلاج ولا يعتبر ضاراً. كما يمكن أن يؤدي للدوخة وخفقان القلب والصداع.

ما هي إستراتيجية الأنظمة العلاجية؟

غالباً ما يضطر الطبيب لإتباع أنظمة علاجية تدمج أكثر من دواء ومن فئات مختلفة تعمل على تقوية متبادلة لتأثيرها المُخفض لضغط الدم. وعادة يفضل دمج أكثر من نوع واحد من هذه الأدوية كجرعات قليلة على الإكتفاء بنوع واحد وبجرعة عالية، وذلك للحد من الآثار الجانبية والتي تزيد مع ارتفاع الجرعة وكذلك لتقوية التأثير العلاجي التبادلي synergism.

 ما هي أهم الأنظمة العلاجية المتبعة والأنظمة متعددة الأدوية؟

النظام العلاجي المثالي يعتبر من أكثر المواضيع التي يتم بحثها في موضوع ضغط الدم المرتفع. ولذلك تكثر فيه الآراء وتتشعب ويطول شرحه، خصوصاً وأنّه لا يدوم على حال لكثرة التجديد فيه واكتشاف جزئيات مختلفة كانت مخفية عنا سابقاً. ومع ذلك يمكننا أن نعطي بعض اللمحات العامة والتي من شأنها أن تساعد المريض على فهم منطق العلاج ولماذا يختلف علاجه عن المرضى الآخرين.

1. للمرضى الذين يعانون من ضغط الدم المرتفع والسكري يفضل البدء بأحد الأدوية من فصيلة مثبطات الخميرة المحوّلة لإنزيم أنجيوتنزين كالإنلادكس أو من فصيلة مضادات مستقبل الأنجيوتنزين كالديوڤان. وذلك لتأثيرها الواقي للكلى بجانب كونها مخفضة لضغط الدم.

2. لمرضى انسداد الأوعية التاجية، فإنه يفضل أن يعالجوا بمثبطات مستلمات بيتا كالنورمتين أو الكاردوكسين وهو الأفضل، لتأثيرها الواقي للقلب. كما وينصح باستخدام النوعين المذكورين بالبند الأول كحالة مرضى السكري.

3. تشير بعض الأبحاث إلى أفضلية دمج أنواع معينة من الأدوية كمدرات البول مع مثبطات الخميرة المحولة للأنجيوتنزين أو مضادات مستقبل الأنجيتنزين، ولذلك نجد بعض الشركات تدمجها بقرص واحد كالتريتيس بلوسtritace comb أو انالدكس بلوس enaladex plus، كو ديوڤان co-diovan وغيرها.

4. كذلك تشير بعض الأبحاث إلى أفضلية دمج مضادات مستقبل الأنجيوتنزين مع الأملودبين وهو يسوق تحت اسم exforge والذي يحوى ديوڤان مع أملوديبين.

5. بعض فصائل الأدوية لا تؤثر بالشكل المطلوب عند فئات عرقية معينة. ولذلك إذا لم يعط العلاج مفعوله حتى مدة اسبوعين فيمكن التفكير بإيقافه واستبداله بغيره حسبما يراه الطبيب.

6. لا يدمج بين دواءين من فصيلة واحدة أو فصيلة متقاربة إلا في حالات خاصة جداً وتحت إشراف ومراقبة خاصة.

من المنتديات

​مرحبا..انا الان حامل في الاسبوع 21 .هل تنصحيني ان العب رياضة وتحديدا على الدراجة الثابة.؟ وما هو الوقت المناسب والمدة ؟

مجلة كلاليت

أوافق على تلقي رسائل لبريدي الالكتروني