نشر أول: 09.06.2016
  • داني طال
  • د. نيتسر حيرام

كيف تحمون أطفالكم من الغرق؟

לקריאה נוחה
الحياة ليست فيلمًا: وقت الغرق لن تروا أيادٍ مُلوِّحة أو تسمعوا نداءات "أنقذوني"- حتى إن كان الطفل بجواركم بالفعل. فقضاء الوقت في بركة السباحة، أو البحر أو حتى الحمام يمكن أن يصبح كابوسًا بصورة أسرع مما يمكن أن تتصوروا
كيف تحمون اطفالكم من الغرق

أغمضوا أعينكم وحاولوا تخيل مشهد غرق. شاهدتم وسمعتم في داخلكم صراخ طلب المساعدة، والتلويح بالأيدي، والمياة المتدفقة من كل اتجاه؟ إن هذا لأمر مأساوي للغاية، غير أن الواقع ليس هكذا، بالفعل ليس هكذا.
انسوا ما شاهدتموه في أفلام هوليوود أو المسلسلات التلفزيونية مثل مراقبة الخليج (Bay Watch)– فالغرق في الواقع هو حدث هادئ لدرجة الخوف، لا يسمع خلاله، بشكل عام، أي بكاء أو نداءات تعبر عن وجود مشكلة، خاصة عندما يدور الحديث عن الأطفال.
إن حوادث الإصابة والوفاة نتيجة "الموت الهادئ"، خاصة لدى الرضع والأطفال، أصبحت أمرًا اعتياديًا محزنًا في إسرائيل. ففي أقل من شهرين، منذ أبريل 2014 لقي أربعة أولاد بين سن 11 شهرًا حتى 7 سنوات حتفهم غرقا. وحسب معطيات منظمة "بطيرم" فقد لقي 8 أطفال حتفهم غرقا في موسم مصيف 2015.
وبدلًا من التفكير في أن "هذا لن يحدث لي"، أليس من الأفضل أن تبذلوا قصارى جهدكم من أجل تقليص المخاطر على أطفالكم إلى الحد الأدنى؟ ففي نهاية المطاف، أنتم تربطونهم في السيارة أثناء القيادة، أليس كذلك؟ إن الغرق هو السبب الثاني لموت الأطفال بعد حوادث الطرق.
ينجذب الأطفال الصغار للعب في الماء، لكن درايتهم بالمخاطر قليلة. وربما ليس الأطفال وحدهم هم الذين ليسوا على دراية بالمخاطر: فكثير من الآباء لا يعرفون مدى السرعة التي ممكن أن يغرق خلالها الطفل. وتحدث معظم حالات الغرق عندما لا يدري الشخص البالغ أن الطفل الذي يراقبه يغرق.

​نصائح لحماية الأطفال من الحوادث المنزلية

هنا

تجنب الحوادث المنزلية لدى الأطفال 

الغرق ممكن حتى في عمق 10 سنتمترات

من الممكن أن يغرق الأطفال في مياه عمقها عشرة سنتيمترات فقط، بل في مياه أكثر ضحالة. ومن أجل الغرق يكفي أن تغطي المياه فم الطفل وأنفه. وبعد دقيقتين سيفقد وعيه، ويتبقى له من أربع حتى ست دقائق لتسبب له ضررًا دماغيًا لا يمكن تعويضه.

إن رؤوس الأطفال يبلغون ما بين  0-5 سنوات ثقيلة مقارنة بباقي الجسم، لذلك من الممكن أن ينقلب الأطفال بسهولة داخل جردل مياه، البانيو، طشت ماء، وحتى في الحمام – بدون أن تكون لديهم المقدرة على انقاذ أنفسهم بسبب قدراتهم الحركية المحدودة.
أجرت الجمعية الوطنية لسلامة الأطفال في الولايات المتحدة بحثًا مثيرًا درس ملابسات غرق 486 طفلا في السنوات 2000-2001. ولقد كان الاكتشاف المذهل هو أن تسعة من كل عشرة حوادث غرق أطفال حدثت عندما كان الوالدان بالقرب من الأطفال وفي بعض الأحيان ملاصقين لهم تمامًا.
كيف يمكن ذلك؟ تم الحصول على الإجابة من بحث آخر أجري بين 564 من أولياء أمور أطفال بين 8-12 عامًا حول الطريقة التي يحمون فيها أطفالهم أثناء قيامهم بالسباحة في المياه.
كانت النتائج رائعة: على الرغم من قول كل أولياء الأمور تقريبًا أنهم لا يسمحون لأولادهم بالبقاء في الماء بدون ملاحظة، فإنهم اعترفوا بأن الانتباه قد يتشتت في بعض الأحيان من خلال حديث مع شخص ما (38%)، أو القراءة (18%) أو الأكل (17%). ويكون الوضع أكثر خطورة في عصر الهاتف المحمول. ففي الوقت الذي تكونون فيه منهمكين في الحديث أو اللعب في أي تطبيق أو تتكاتبون عبر الواتس آب، ممكن أن يتعرض طفلكم للغرق.
قال 55% من الوالدين الذين شاركوا في البحث أنهم قلقون الى درجة قليلة جدًا أو غير قلقين على الإطلاق من أن يغرق طفلهم، وأنهم يرون أن مخاطر النار أخطر بكثير من مخاطر الغرق.

كيف يبدو حادث غرق حقًا؟

الصراخ – يكون فم الغارق فوق المياه أو تحت المياه، بشكل متناوب، وفي اللحظات التي ينجح فيها في الصعود فوق المياه يحاول التنفس بكل قوته – مما يمنعه من الصراخ، بشكل عام، لطلب المساعدة.
التلويح باليدين – الشخص الغارق غير قادر على التحكم بإرادته في حركات يديه فبالطبع لا يمكنه التلويح بذراعيه أو القيام بحركات مقصودة تجاه المنقذ أو تجاه أي آداة انقاذ تلقى إليه. ويكون رد الفعل التلقائي هو مد اليدين إلى الجانبين ودفع الجسد إلى أعلى المياه للتنفس.
الشخص الذي ينادي طلبًا للمساعدة بسبب أزمة يطرطش المياه ويلوح بذراعه. في هذه المرحلة من الممكن الاستعانة به لانقاذه.

كيف تشخصون حالة غرق شخص؟

1. رأسه في مستوى سطح المياه، ويميل إلى الخلف وفمه مفتوح.
2. فمه في مستوى سطح المياه.
3.  عيناه متحجرتان أو مغمضتان.
4. شعر رأسه يغطي الوجه أو الجبهة.
5. الجسد في وضع عامودي، ولا تلاحظ محاولات للركل من أجل جعله يطفو.
6. التنفس سريع وسطحي.
7. هناك محاولات للتقدم في اتجاه معين، لكن بدون حركة جسم مناسبة للسباحة (الرأس في المقدمة، الجسد متزن على المياه).
8. يقوم الغارق بمحاولات للانقلاب على الظهر.
9. يقوم الغارق بحركات تسلق على سلم وهمي.

ماذا يجب ان نفعله اذا لاحظنا حالة غرق؟

إذا لاحظنا شخصًا في المياه وكانت هناك شكوك حول حالته يجب السؤال عن حاله. وأي رد ليس بالكلام من الممكن أن يشير إلى حالة غرق.
نشرت نجمة داود الحمراء التعليمات التالية للتعامل مع حالات غرق:
1. حاولوا انتشال الغارق من المياه على قدر المستطاع، لكن امتنعوا عن تعريض حياتكم للخطر. ومن ناحية أخرى اتصلوا بنجمة داود الحمراء على خط  101.
2. استمعوا إلى تعليمات المسعفين في خط الطوارئ 101 التابع ل(نجمة داود الحمراء) الذين سيرشدوكم إلى كيفية الاستمرار في مساعدة الغارق حتى وصول أطقم الانقاذ إلى المكان.
3. إذا كان الغارق لا يتنفس (صدره لا يرتفع ويهبط)، ضعوه على ظهره بعيدًا عن المياه وابدأوا في تدليك الصدر على الفور حتى وصول أطقم نجمة داود الحمراء إلى المكان وحسب تعليمات المسعفين في الخط الساخن.
4. يستحسن نقل الغارق إلى المستشفى لمواصلة متابعته وإجراء الفحوصات حتى وإن أفاق وشعر أنه أفضل بكثير.

ما عليكم فعله من أجل حماية أطفالكم؟

الحرص على المراقبة اللصيقة للطفل أثناء بقائه في المياه والحرص على أن يكون على بعد مسافة رفع ذراع منه.
عدم قراءة كتاب أو جريدة أو الحديث في التليفون، أو إرسال رسائل قصيرة – باختصار عدم القيام بأي نشاط آخر عندما تراقبون الطفل.
عدم إبقاء الاطفال الصغار وحدهم في البانيو، حمام السباحة، طشت الماء، أو بالقرب من أي مصدر آخر للمياه، ولو للحظة واحدة، حتى وإن كانت للرد على التليفون أو إحضار منشفة.
إفراغ حمامات السباحة المنزلية من المياه وكذلك طشت الماء فور الانتهاء من استخدامها، وقلبها وتخزينها بعيدة عن متناول أيدي الأطفال.
إذا كانت لديكم بوابة تؤدي إلى حمام السباحة (مثل في الفيلا أو المنزل الشخصي)، احرصوا على إبقائها مغلقة. وإذا كنتم لا تراقبون الطفل، فمن الممكن أن يخرج من البيت ويفتح البوابة وينزل حمام السباحة بمفرده. ويتكرر ذلك كثيرًا.
يُستحسن في إطار النشاط اليومي في حمام السباحة في رياض الأطفال عد الاطفال أثناء دخولهم المياه والقيام بإعادة العد كل فترة زمنية محددة (يُفضل كل ربع ساعة).
تذكروا أن الأطفال يصنعون ضجيجًا في الماء. فإذا كانوا هادئين تفحصوا الوضع.

وماذا بالنسبة لأدوات الطفو؟

يوصى استخدام أدوات الطفو، لكنها لا تعتبر بديلا عن المراقبة الحقيقية والملاصقة. وأكثر من ذلك، من الممكن أن تعطي هذه الأدوات الوالدين شعورًا وهميًا غير مبرر بالأمن مما يجعلهم لا يراقبون الأطفال بجدية. إن طوق السباحة، والمخصص للطفو فوق المياه أخطر بسبب ما ذكرناه آنفا من أن رأس الطفل كبير وثقيل بالنسبة لجسمه. لذلك من الممكن أن ينقلب ويغرق في المياه.

متى يوصى ببدء تعليم السباحة؟

من عمر 5 سنوات وما فوق. لا ينصح بتعليم السباحة وأدوات لعب المياه للرضع والأطفال الأصغر، لأن الطفل غير مؤهل لذلك من ناحية النمو. بالاضافة إلى أن مثل هذه الدورات تمنح الوالد شعورًا وهميًا بالأمن ولا تقلل من مخاطر الغرق.

ماذا بالنسبة للطفل الذي تعلم السباحة؟

حتى الطفل الذي تعلم السباحة عليه أن يكون تحت رقابة شخص بالغ. لذلك يجب التأكد من  أنه توجد في مكان السباحة العام خدمة إنقاذ. علموا أطفالكم الحفاظ على عدة قواعد ضرورية منها: التصرف طبقا للافتات الموضوعة في حمام السباحة، واتباع تعليمات المنقذ والابقاء على اتصال بصري معه بشكل مستمر.
السباحة في البحر لا تشبه السباحة في حمام السباحة. من المهم أن نكون تتوخوا الحذر نظرا للحالات  الخطرة مثل التيارات والدوامات.

تدابير الحيطة للجميع لدى الاستحمام في البحر

1. قبل الاستحمام في البحر يجب التأكد من أن الشاطئ  منظم والاستحمام فيه مسموح، وأنه توجد خدمات انقاذ في المكان. حتى وإن بدا البحر هادئا يجب عدم الاستحمام في  شاطئ ليس فيه منقذ.
2. تأكدوا دائما من أنكم في مدى رؤية المنقذ، ومع الدخول إلى المياه ابقوا على اتصال بصري مع كشك المنقذ.
3. يفضل عدم السباحة بمفردك. حتى وإن كنتم سباحين ماهرين وتملكون الخبرة. حاولوا الخروج للسباحة مع الأصدقاء.
4. تخلوا عن ألعاب الغطس في المياه، فمن الممكن أن تكون خطيرة.
5. تتطلب السباحة مجهودًا بدنيًا عظيمًا وإذا كنتم تشعرون بالتعب أثناء السباحة احصلوا على استراحة قصيرة، واطفوا قليلًا على الظهر وعودوا للسباحة بعد عدة دقائق. لا زلتم متعبين؟ اخرجوا من المياه لتجديد النشاط.
6. لا تحاولوا منافسة سباحين أقوياء أصحاب خبرة أكثر منكم، خاصة إذا كانوا يسبحون لمسافات طويلة، أكثر مما تعتقدون أنكم قادرون على ذلك. تذكروا: أنه عليكم العودة كل المسافة.
7.لاحظوا تقلبات الطقس وتيارات المياه. إذا حدث تغيير في اتجاه الرياح أو في تيارات المياه – فهذا وقت الخروج من المياه.

8.  لا تغطسوا في مكان لا تعرفونه.

الرافتينغ

يعتبر نزهة عائلية رائعة، لكنه كما هو معروف في السنوات الأخيرة قد مات عدد غير قليل من الناس غرقًا أثناء الرافتينغ. لذلك يجب الحرص على القواعد – صغار وكبار على السواء:
جدفوا في مجموعة مع دليل. ينصح بالرافتينغ في مجموعة خاصة إذا كنتم لا تعرفون النهر الذي سوف تجدفون فيه، ومعدل تدفق التيار فيه، ومجموعة الالتواءات والشلالات التي تميزه.
ميزة أخرى مهمة هي المساعدة التي من المنتظر الحصول عليها (أو تقديمها) في حالات الخطر أثناء عملية التجديف. وإذا كانت تنقصكم الخبرة تمامًا (وحتى إذا كنتم قد قمتم بالرافتينغ مع الوالدين قبل سنوات طويلة)، أخبروا الدليل.
أصغوا جيدًا لتعليمات السلامة وانصاعوا أثناء التجديف لتعليمات الدليل – ولا تحاولوا التذاكي وإظهار قدرات المزاح لديكم.
ارتدوا حزام النجاة طوال التجديف. ربما بدا الأمر بديهيًا، لكننا قد سمعنا عن حوادث أزال فيها الناس حزام الأمان لأنه كان يضغط عليهم، وكانوا يشعرون بالحر الشديد أو ببساطة لأن ذلك لا يستهويهم. في بعض مواقع الرافتينغ يُطلب وضع خوذة، وفي هذه الحالة تتبع نفس القواعد مثل كل ما يتعلق بحزام الأمان.
ارتدوا الأحذية. حقًا من الناحية الفنية الحديث هنا ليس عن وسيلة أمان، لكن الحذاء الذي يربط (مثل الأحذية الرياضية القديمة) من الممكن أن تمنعكم من الانزلاق والسقوط في الماء.

داني تال- خبير اللياقة البدنية في قسم التوعية الصحية في كلاليت

الدكتور نيتسر حيرام- طبيب عائلة في كلاليت

 

من المنتديات

​مرحبا..انا الان حامل في الاسبوع 21 .هل تنصحيني ان العب رياضة وتحديدا على الدراجة الثابة.؟ وما هو الوقت المناسب والمدة ؟

مجلة كلاليت

أوافق على تلقي رسائل لبريدي الالكتروني