نشر أول: 24.02.2015
آخر تحديث: 24.02.2015
  • د. قاسم كيّال

كل ما لم تعرفوه عن حساسية الطعام وطرق علاجها

للقراءة السهلة
تعرفوا على حساسية الطعام تجاه عوامل مختلفة من أنواع الغذاء، سنعرض لكم عوارض هذه الحساسية التي قد تصل إلى درجات خطر لم تتوقعوها، كما وسنعرض لكم بعض الحلول التي تساهم في التخلص من الحساسية.

باختصار

1.

حساسية الطعام هي رد فعل لجهاز المناعة على بعض الأطعمة بغض النظر عن الكمية.

2.

يعاني حوالي %8-6 من الأطفال دون سن الثالثة من حساسية الغذاء. بينما تتراجع النسبة إلى %3 لدى البالغين.

3.

بعض الأشخاص يعاني من حساسية لبعض الأطعمة التي تظهر عوارضها بعد مزاولة الرياضة أو النشاط الجسماني.

حساسية الطعام هي رد فعل لجهاز المناعة على بعض الأطعمة بغض النظر عن الكمية. وقد يلخص رد الفعل: جهاز الهضم، التنفس، الجلد أو الدورة الدموية، وقد تبدو عوارض الحساسية خفيفة وقد تتطور أو تكون مهددة للحياة.

السبب هو خلل في وظيفة جهاز المناعة، حيث يقوم جهاز المناعة بتحديد بروتينات معينة في المادة الغذائية على أنها ضارة، وبالتالي يحفز الجسم على مهاجمتها وإفراز الأجسام المضادة.

يعاني حوالي %8-6 من الأطفال دون سن الثالثة من حساسية الغذاء. بينما تتراجع النسبة إلى %3 لدى البالغين.

عجز الجسم عن معالجة الطعام

مبدئيا يجب التمييز بين مصطلحين. الأولFood intolerance ، والثاني Food Allergy. يعني الأول عدم تحمل الغذاء وينتج عن عجز الجسم من القيام بعملية معالجة الطعام بالشكل الصحيح (على سبيل المثال Lactose Intolerance  بحيث يعاني الأشخاص من نقص نسبي في إنزيم الذي يساعد على هضم سكر الحليب. تناول كميات كبيرة من الحليب يؤدي لدى الأشخاص إلى وجع البطن، الانتفاخ، الاسهال والغازات).

حساسية الطعام

أما عوارض الحساسية فتكون أكثر حدة وخطورة وقد تظهر على شكل:

- الحكة في الجلد أو العين أو الأنف.

- الطفح الجلدي، فقاعات ضاربة إلى الحمرة ,Urticaria  أو أكزيما.                             

- الرشح التحسسي Allergic rhinitis سيلان الأنف أو انسداده.

- السعال

- الربو

- آلام البطن، الانتفاخ والغازات والإسهال.

- الغثيان والتقيؤ

- السماط، التسميط عند الأطفال الرضع

- تورم في الشفتين Angioedema

 ونادرا ما يتطور رد الفعل إلى الصدمة التحسسية Anaphylactic shock التي تتطلب تدخلا طبيا فوريا.

- ضيق التنفس

- اختناق في الحلق

- دوخة دوار خفيف

- دقات قلب سريعة وغير منتظمة

- فقدان الوعي

- انخفاض ضغط الدم

أكثر الحساسيات انتشارا ً

• حليب البقر

• البيض

• السمك، المحار

• القمح

• الفستق السوداني

• الجوز، المكسرات بأشكالها

• السمسم

• الفواكه: الفراولة، الموز، المشمش...

حالات قد توحي بوجود حساسية

- وجود نقص/كمية محدودة من إنزيم معين مثل انزيم الحليب

- تسمم الأطعمة

- الحساسية من الإضافات للأطعمة المصنعة

-مرض السلياك

- الحساسية من بعض الأسماك التي تحوي كميات من الهستامين بسبب عدم تنظيفها بالشكل الصحيح.

العوامل التي تزيد احتمال التعرض للحساسية

- وجود أشخاص في العائلة يعانون من الحساسية.

- وجود حساسية  في الماضي  كأن يعاني شخص من حساسية في الصغر التي تختفي ليعود ويعاني منها في الكبر.

- وجود الربو.

- تختفي معظم حساسيات الحليب، البيض، والصويا مع التقدم بالجيل معظمها حتى جيل 3 سنوات. بينما تبقى(في العاده)  حساسية الجوز والأسماك لمدى الحياة.

التشخيص

يرتكز التشخيص في الأساس على سرد المريض ومراقبته لظهور عوارض الحساسية بعد تناول أطعمة معينة ولذلك ينصح بمزاولة يوميات للأطعمة المتناولة لعدة أيام للتعرف على الأطعمة المتهمة بالحساسية.

 يعتبر فحص الجلد skin prick test من الفحوصات الأساسية بحيث يتم حقن كمية قليلة جدا من الغذاء(الزلال) المتهم في طبقة الجلد الخارجية وبوجود حساسية يتوقع ظهور رد فعل لجهاز المناعة على شكل إحمرار وانتفاخ.

 ينصح بتضييق قائمة المأكولات المتهمة للحساسية لتسهيل الفحص وجعله أكثر نجاعة . هنالك أيضا فحوصات الدمtotal IgE  الذي يفحص رد فعل جهاز المناعة ويمكن أيضا مزاولة تحدي بتعريض المريض لنوع طعام معين ومراقبة رد الفعل تحت مراقبة الطاقم الطبي.

العلاج

في الحالات البسيطة ينصح بتجنب ميزات الحساسية استبعاد المأكولات "المتهمة". يمكن المعالجة بالدواء لمضادات الهستامين والحكة.

للحالات الصعبة يجب تزويد المريضEpinephrine Auto injection Epipen  الذي يحوي مادة الادرينالين للحقن الذاتي في حالة ظهور عوارض الحساسية.

ومن المهم جدا للأشخاص الذين يعانون من الحساسية الشديدة مراقبة/الانتباه لمكونات الغذاء خارج البيت وخصوصا في المطاعم. وتعليم المريض عن الأطعمة المثيرة للحساسية لتجنبها ويشمل ذلك معرفة محتويات الأطعمة المعبأة.

من المهم التنويه بظاهرتين من الحساسية

1. Exercise induced food allergy بعض الأشخاص يعاني من حساسية لبعض الأطعمة التي تظهر عوارضها بعد مزاولة الرياضة أو النشاط الجسماني.  تؤدي مزاولة الرياضة عند تناول بعض الأطعمة إلى الشعور بالحكة، الدوخة وحتى ظهور طفح جلدي. يعالج بعدم تناول الطعام ببضع ساعات قبل مزاولة الرياضة.

2. Pollen food allergy syndrome, Oral allergy syndrome    بعض الأشخاص الذين يعانون من حساسية الربيع  Allergic rhinitis يعانون أيضا من الحساسية بعد تناول خضراوات أو فواكه معينة. عوارض: شعور بالحكة في الفم، غثيان، تقيؤ وأوجاع بطن.

 السبب: تركيبة زلال مشابهة لغبار اللقاح والفاكهة المعينة. فمثلا يعاني الأشخاص من حساسية  الاعشاب من حساسية للبرتقال، الفستق السوداني، البندورة أو الأشخاص الذين يعانون من حساسية شجرة الصفصاف، الاجاص، التفاح والخوخ. ويجدر بالذكر وجود لائحات تحوي معلومات حول  نوع غبار اللقاح ومجموعة الخضار والفواكه المربوطة فيه.

من المنتديات

​مرحبا..انا الان حامل في الاسبوع 21 .هل تنصحيني ان العب رياضة وتحديدا على الدراجة الثابة.؟ وما هو الوقت المناسب والمدة ؟

مجلة كلاليت

أوافق على تلقي رسائل لبريدي الالكتروني