نشر أول: 12.01.2012
آخر تحديث: 27.01.2014
  • أخصائية التغذية سهى خوري - عزيزة

سلامة قلبك: دائماً وأبداً

للقراءة السهلة
وبينما لا يمكن التحكّم ببعض عوامل خطر أمراض القلب مثل التاريخ العائلي والجنس والسن، الا أنه يمكن منع الإصابة بأمراض القلب بشكل كبير عن طريق تبني نظام حياة صحي.
صحة القلب

باختصار

1.

أمراض القلب: هناك بعض عوامل خطر الخارجية التي لا يمكن التحكّم بها مثل التاريخ العائلي والجنس والسن، الا أنه يمكن منع الإصابة بأمراض القلب بشكل كبير عن طريق تبني نظام حياة صحي.

2.

معطيات قاتلة: احتلت أمراض القلب السبب الرئيسيّ للوفاة في المجتمع الفلسطينيّ، حيث تسبّبت في عام 2010 بـ 25.4% من الوفيات استنادًا إلى تقرير وزارة الصحة الفلسطينية.

3.

الحل: هناك خمس أسس في تبني نمط حياة سليم, التي يمكنها ان تساعدكم بالحفاظ على صحة وسلامة قلبكم.

سلامة قلبكم

احتلت أمراض القلب السبب الرئيسيّ للوفاة في المجتمع الفلسطينيّ، حيث تسبّبت في عام 2010 بـ 25.4% من الوفيات استنادًا إلى تقرير وزارة الصحة الفلسطينية الذي صدر في نيسان 2011. ومن جهتها كشفت وزارة الصحة الإسرائيلية في تقريرها "الوضع الصحّي في إسرائيل عام 2010" عن انخفاض في نسبة الوفيات نتيجة أمراض القلب في البلاد إلى 18%، مع وجود فجوة كبيرة بين اليهود والعرب فيما يتعلق بهذه النسب. فمثلا، نسبة الوفيات نتيجة أمراض القلب لدى الرجال العرب كانت أعلى بمعدّل 1.5 عن الرجال اليهود، بينما ارتفعت  لدى النساء العربيّات بمعدل 1.3 عن النساء اليهوديّات.

وبينما لا يمكن التحكّم ببعض عوامل خطر أمراض القلب مثل التاريخ العائلي والجنس والسن، الا أنه يمكن منع الإصابة بأمراض القلب بشكل كبير عن طريق تبني نظام حياة صحي. في ما يلي خمس إستراتيجيات هامة للحفاظ على صحة قلبك:

امتنع عن التدخين وتجنّب التعرّض للتدخين السلبي

إن التدخين هو أحد عوامل الخطر الرئيسية في الإصابة بأمراض القلب، حيث أن المواد الكيميائية الموجودة في التبغ من شأنها أن تسبب أضرارًا للقلب والأوعية الدموية، ما يؤدي إلى تضييق وتصلّب الشرايين وارتفاع احتمالات الجلطة القلبية. بالإضافة إلى ذلك، يجهد النيكوتين قلبك عن طريق تضييق الأوعية الدموية وزيادة معدل ضربات القلب وارتفاع ضغط الدم. وبما أن أول أكسيد الكربون في دخان السجائر يحل محل نسبة من الأوكسجين في الدم، فهو يجبر قلبك على العمل بمجهود أكبر لتوفير ما يكفي من الأوكسجين للخلايا.

وتشير الدراسات إلى أن النساء اللواتي يدخّنّ ويأخذن حبوب منع الحمل هنّ أكثر عرضة لخطر الإصابة بنوبة قلبية أو سكتة دماغية من أولئك اللواتي لا يدخّنّ. ويزداد هذا الخطر مع التقدم في السن، لا سيما النساء اللواتي تجاوزن سن الخامسة والثلاثين.

ويجدر بالذكر أنه عند الإقلاع عن التدخين، فإن خطر الإصابة بأمراض القلب تنخفض بشكل كبير في غضون عام واحد فقط.

التزم ممارسة الرياضة نصف ساعة يوميًّا، معظم أيّام الأسبوع

إن الالتزام بنشاط رياضيّ يومي بشكل منتظم يساعدك في تخفيض خطر الإصابة بأمراض القلب المميتة، السيطرة على الوزن، توازن ضغط الدم، وتخفيض خطر الإصابة بالسكري. من المهمّ أن يكون النشاط الرياضي ذا جهد معتدل يمكّنك من القيام بمحادثة أثناء التمرين، لأنّ الجهد العالي قد يسبّب أضرارًا للقلب.

حاول الحصول على ما لا يقلّ عن 30 إلى 60 دقيقة من النشاط البدني معظم أيام الأسبوع. وتذكر أن أنشطة بدنية تندرج في الروتين اليومي مثل المشي، الأعمال المنزلية، وصعود الدرج تعتبر أيضًا ذات فوائد هامّة للقلب.

تناول غذاءً صحيًّا للقلب

إن النظام الغذائي الغني بالحبوب الكاملة (غير المقشورة) والبقوليات والفواكه والخضروات ومنتجات الألبان المخفّضة الدسم تقلل بشكل ملحوظ من خطر الإصابة بأمراض القلب. تذكر أيضًا أنّ الحدّ من الملح هو عامل هام في الحفاظ على صحة القلب. إضافة إلى ذلك، ينصح بالإقلال من استهلاك اللحمة الحمراء إلى مرّة واحدة في الأسبوع على الأكثر، والتركيز على تناول السّمك مرّتين في الأسبوع على الأقلّ، وذلك لأنّ السمك يحتوي على الأحماض الدهنية "أوميغا-3" التي تحافظ على صحّة القلب. إضافة إلى ذلك، يُنصَح باستهلاك زيت الزيتون البكر، الأفوكادو، الزيتون، الطحينة، اللوز، الفستق والجوز كبديل للدهون الضارة بالقلب مثل الزبدة والمارجرين والسّمن والكريما. 

ومن الجدير بالذكر أن أكثر الدهون ضررًا للقلب هي الدهون المهدرجة جزئيًّا، التي يتمّ تصنيعها وإضافتها للعديد من المنتجات الغذائية كالنقرشات المصنّعة، البسكويت، البوظة، الشوربات الجاهزة، مبيّض القهوة، الحمص الجاهز، البوريكس، قطع الحلوى، الوجبات السريعة، إلخ. وتشير الدراسات إلى أنّ استهلاك كميّات قليلة جدًّا من الدهون المُهدرجة جزئيًّا يُعادل 2% من السّعرات الحرارية المستهلكة يوميًّا، وهو يضاعف خطر الإصابة بأمراض القلب.

للحفاظ على صحّة القلب، من المهمّ تجنّب المنتجات المُصنّعة قدر الإمكان، أو اختيار تلك الخالية من الدهون المُهدرَجة.

حافظ على وزن صحّيّ

تزيد السمنة من فرص الإصابة بأمراض القلب، ضغط الدم المرتفع، السكري، وارتفاع الكولسترول في الدم. ولأنّ وزن الجسم لا يعكس دائمًا درجة السمنة، خاصة إذا كان الشخص رياضيًّا ويتمتّع بنسبة عالية من الكتلة العضليّة، فيفضّل الاعتماد على قياسات محيط الخصر. وفي هذا السياق، تعتبر المرأة سمينة إذا كان محيط خصرها أعلى من 88 سم، والرجل إذا كان محيط خصره أعلى من 101 سم. وتشير الدراسات إلى أنّ الخسارة من محيط الخصر، حتى بمقدار معتدل، تساعد كثيرًا في الحفاظ على صحّة القلب.

قم بإجراء فحوصات روتينية

إنّ الأمراض المزمنة مثل السكري وضغط الدم المرتفع، خاصة تلك التي لا تكون مكتشفة أو خاضعة للعلاج، ترفع بشكل ملحوظ من احتمالات الإصابة بأمراض القلب. إذا كان لديك تاريخ عائليّ لهذه الأمراض المزمنة، أو كنت تعاني من السّمنة، من المهمّ إجراء فحوصات روتينية لمستوى السكر والكولسترول في الدم، وكذلك قياس ضغط الدم بشكل منتظم.

من المنتديات

​مرحبا..انا الان حامل في الاسبوع 21 .هل تنصحيني ان العب رياضة وتحديدا على الدراجة الثابة.؟ وما هو الوقت المناسب والمدة ؟

مجلة كلاليت

أوافق على تلقي رسائل لبريدي الالكتروني