نشر أول: 03.03.2015
آخر تحديث: 03.03.2015
  • د. دانا فلورنتين

9 نصائح لتخفيف التوتر خلال اليوم

للقراءة السهلة
اينما تنظرون ستجدون اشخاص مضغوطين وقلقين، فهناك اسباب كافية لكي نشعر بضغطوطات الحياة ونتوتر. إليكم 9 إقتراحات لبرامج ترفيهية تفيدكم في تخفيف الضغط وزيادة هرمونات السعادة لتنعموا أكثر في ما تقومون به خلال نهاركم.

باختصار

1.

هناك علاقة بين الاضطرابات وجودة حياه متدنيه – ابتداءا من انعدام الذاكره الى عدم النجاح في تخفيف الوزن.

2.

الاسترخاء به لمدة 20 دقيقة ينشط الجهاز العصبي السمبتاوي، وهو الذي يساعد على تهدئة العقل.

3.

عقد اليدين مع أولئك الذين نحب لبضع دقائق كل يوم يحفز الدماغ لإنتاج الأوكسيتوسين. يمكن أيضاً النوم بجانب الحيوانات الأليفة التي تحبونها.

​هنالك اسباب كافيه لنشعر بكمية التوتر والضغط بسبب الحياة اليتي نعيشها. قبل الاعياد مع كل التحضيرات للوجبات العائليه وما بعد الاعياد، عندما نعود الى روتين مكتظ في العمل او الدراسه، اينما تنظرون سترون حولكم اشخاص مضغوطين وقلقين.

ان تأثير الضغط على حياتنا معروف. تشير ابحاث جديده الى أن هناك علاقة بين الاضطرابات وجودة حياه متدنيه  – ابتداءا من انعدام الذاكره الى عدم النجاح في تخفيف الوزن.

كيف نرفه عن أنفسنا؟

قوموا بشراء عطر جديد، أحمر شفاه مميز، أو لباس جميل. اتضح أن هذا يساعد على تخفيف الضغط لمدة 24 ساعة من لحظة الشراء. يبدو لكم الأمر بسيطاً؟ لربما، لكنه تم التأكد من أن ذلك يجلب الفائدة. لماذا؟ لأنه يسلب النظر عن الأمور التي تزعجنا وتسبب لنا التوتر.

استبدال الصورة في شاشة الحاسوب

النظر إلى صورة  شاطئ أبيض جميل، وزرقة البحر والسماء تجلب شعور جيد للروح. الشيء ذاته مع المراعي والغابات الكثيفة، أو أي صورة من الطبيعة الخلابة. هذه الصور تحفز الدماغ لإنتاج موجات ألفا - النبضات الكهربائية التي تزيد من الشعور بالهدوء وحتى الاسترخاء، دون السفر الى تايلاند.

التعبير الخطي عن التوتر

لم نطلب منك بأن تقوم بكتابة مذكرات. لأن كل ما تحتاجه هو فقط أخذ ورقه وكتابة ما يجعلك عصبيا. ثلاث مرات في الأسبوع،  15 دقيقة في كل مرة. هذا العمل البسيط لأنه يمكن أن يقلل من اضطرابك تجاه القضايا التي تسبب لك القلق. لا يهم النحو، اللغة والقواعد. وهذه النقطة هي "للتفريغ عن مشاعرك". اطلق عنان الغضب، وبالتالي سينخفض مستوى الإحباط الذي تراكم داخلك.

الغناء في الحمام

لم نطلب منك التسجيل في اختبارات لبرنامج غنائي. ولكن عندما تغني، نقوم بالشهيق والزفير بشكل طبيعي، ببطء واسترخاء. والتنفس الطبيعي، يقوم بتهدئة الجسم. كم مرة قيل لك ان تسترخي وتأخذ نفس عميق؟ هذا المزيج من الماء الساخن المتدفق على الجسم – يقوم بالمهمه التي نجتمع لاجلها اليوم. لا اهميه لأختيار الأغنية، لأن المهم هو أن تغني! يعني أن تتنفس بعمق وتغني بحماس.

الذهاب لمشاهدة فيلم

مشاهدة فيلم هي وسيلة رائعة للاسترخاء، "وتنظيف" الرأس والوصول الى وجهة نظر أفضل عن كل الأشياء التي ازعجتك خلال هذا الأسبوع. التركيز في الصور التي تظهر على الشاشة تعطيك الفرصه أن تأخذ فترة من الراحة من جميع الهموم، وأحيانا، بعد ساعتين، نجد انه من الأسهل ان نحل المشاكل. لماذا؟ لأنه بعد الانتهاء من "تنظيف" الرأس ووضع الهموم جانبا، يمكنك ان تنظر إليها بشكل موضوعي.

الخلود للنوم مبكرا

احذروا المنبه فمن شأنه أن يساهم في رفع نسبة الضغط بشكل كبير. يسبب الاستيقاظ بطريقه مزعجه بشكل متكرر (كل صباح) بالضغط على الدماغ كما الحرمان من النوم المزمن. لماذا؟ لأنه يصدم الجسم في كل مرة من جديد.

نصيحة: اذهب إلى الفراش في المساء مدة نصف ساعة قبل الوقت المعتاد، بدلا من إطفاء المنبه في الصباح مرة تلو الأخرى (بعد أن قمتم بتفعيل نظام "غفوة") "وسرقة" بضعة دقائق لا معنى لها تحت الأغطية.

إمساك الايدي

عقد اليدين مع أولئك الذين نحب لبضع دقائق كل يوم يحفز الدماغ لإنتاج الأوكسيتوسين. هذا هو الهرمون الذي يشغل أيضا منصب العصب التي قد يؤثر على خلق الثقة بين الأفراد ويلعب دورا هاما في تأسيس العلاقات. الأوكسيتوسين يساعد على تهدئة "اللوزة" ومنطقة الدماغ المسؤولة عن الشعور بالقلق. أنه يهدئ الأعصاب ويخفض ضغط الدم. لا يوجد لديك شخص تعقد معه اليدين؟ لا بأس. يمكن النوم بجانب الحيوانات الأليفة التي تحبها، هذا يساعد بنفس المقدار!

القيام بالتدليك

التدليك الخفيف لبضع دقائق كل يوم قد يقلل من هرمون التوتر إلى حد كبير. والفكرة هي أن الاستلقاء، الاسترخاء وتدليك  الجسم. يجب أن تبدأ في منطقة االرأس، باحثا عن المناطق التي تؤلمك وتشعر انها مشدوده، وفقط بعد ذلك قم بتدليك باقي الجسم. لماذا؟ لأنه عندما نبدأ بالتدليك من المحبذ ان تبدأ على الفور في المناطق التي تؤلمنا. الاسترخاء في تلك المناطق سيساعد على افراز هرمون إندورفين، والذي يعمل كمهدئا ويسبب تحسين المزاج.

الاستحمام بالبانيو

بعض الناس يفضلون الاستحمام السريع، هذا صحيح. وبالرغم من ذلك فانه يوجد مزايا خاصه للاستحمام في البانيو. الاسترخاء به لمدة 20 دقيقة ينشط الجهاز العصبي السمبتاوي، وهو فرع من الجهاز العصبي الذي يساعد على تهدئة العقل ويقلل من مستوى الكورتيزون. الكورتيزون هو هرمون الستيرويد والذي يفرز من الغدة النخامية، والذي يشار اليه كهرمون التوتر وذلك لان مستواه   يرتفع في أعقاب التوتر العاطفي والجسدي.

نصيحه: قبل الدخول الى الحمام، بامكانكم تدليك جلد الجسم بمساعدة فرشاة طويلة ذات الياف طبيعية لمدة خمس دقائق على الأقل. مفضل تدليك الساقين، الذراعين والظهر – هذه الحركه تحفز الآلاف من الاطراف العصبية التي تعمل معا لتهدئة النظام العصبي.

 

 
من المنتديات

​مرحبا..انا الان حامل في الاسبوع 21 .هل تنصحيني ان العب رياضة وتحديدا على الدراجة الثابة.؟ وما هو الوقت المناسب والمدة ؟

مجلة كلاليت

أوافق على تلقي رسائل لبريدي الالكتروني