نشر أول: 20.03.2013
آخر تحديث: 29.09.2013
  • يوليا حوراني - مرعب

البحة الصوتية: الأسباب وسبل التشخيص والعلاج

للقراءة السهلة
تعاني من بحة صوتية؟ ما أسبابها؟ ما هو علاجها؟ متى يتوجب عليك التوجه للطبيب؟ أخصائية علاج النطق والسمع يوليا حوراني تستعرض الأسباب وسبل التشخيص وطرق العلاج والوقاية. كل الأسئلة وكل الأجوبة حول البحة الصوتية...
علاج البحة الصوتية

ما هي الأوتار الصوتية؟ وكيف يتم إصدار الصوت؟

الأوتار الصوتية هي زوج من ألألياف العضلية مغطاة بالأغشية المخاطية، ممتدة عرضيًا داخل الحنجرة. الحنجرة هي عضو أساسي في الجهاز التنفسي، وتعمل كصمام أمان لمنع تسرب الأكل أو الشرب إثناء البلع إلى القناة التنفسية، بالإضافة إلى أنها عضو أساسي في جهاز الكلام . عند التنفس، تكون الأوتار الصوتية مفتوحة كي تمكن دخول الهواء للرئتين، أما عند إصدار الصوت فتقترب الأوتار الصوتية من بعضها البعض فيما يمر الهواء المحتبس في الرئتين من خلالهما دافعاً إياهما للارتجاج. هذا الارتجاج هو الذي يصدر الصوت.

ما هي البحة الصوتية؟

البحة الصوتية هي تغيرات بصفاء الصوت وجودته ناتجة عن خلل في الحركة الطبيعية للأوتار الصوتية. تغييرات بسيطة على الأوتار الصوتية بإمكانها أن تؤدي لبحة جدية في الصوت، كنشوء نتوءات صغيره على الأوتار الصوتية أو إصابة بالغشاء المخاطي الذي يغطي الأوتار.

ما هي الأسباب التي تؤدي إلى البحة؟

تظهر الاضطرابات الصوتية نتيجة أحد الأسباب التالية:

1. الأسباب العضوية: تنتج تغييراً عضويًا في الأوتار الصوتية ما قد يؤدي إلى تغير في جودة الصوت.  هذه الأسباب تشمل التهابات في الحنجرة أو صعود عصارات المعدة إلى المريء نتيجة خلل بصمام باب المعدة، أو تكوّن دمل على الوتر الصوتي، أو وجود خلايا سرطانية على الأوتار الصوتية.

2. الأسباب العصبية : تنتج عند حدوث خلل في تعصيب الحنجرة ومن أمثلتها شلل أحد الأوتار الصوتية أو كليهما.

3.  الأسباب الوظيفية : وتنتج عن سوء استخدام الصوت كالصراخ أو كثرة السعال أو الإفراط في الكلام أو إجهاد الأوتار الصوتية بسبب عدم استخدامها بالطريقة الصحيحة، ما قد يسبب انتفاخ الأوتار واحمرارها.  وفي حالات معينة قد يسبب سوء الاستخدام للأوتار الصوتية نشوء الثآليل على الأوتار ما قد يزيد الصعوبة في التخلص من البحة.

وفي بعض الأحيان قد تنتج البحة الصوتية لأسباب نفسية، ومن هذه الاضطرابات فقدان الصوت الكامل أو الجزئي، من دون سبب عضوي واضح.

 كيف يتم تشخيص البحة الصوتية؟

من وظيفة الطبيب أخصائي الأنف والأذن والحنجرة تشخيص البحة الصوتية. فيقوم أولاً بالاستفسار عن تفاصيل البحة والصحة العامة للمريض. بعدها ينظر إلى الأوتار الصوتية بواسطة مرآة تضع بسقف الحلق أو بواسطة منظار إلكتروني يدخل عن طريق الفم أو الأنف حيث يمكن الطبيب من فحص الأوتار الصوتية وحركتها عند إصدار الصوت ليتمكن من تشخيص الإصابة. في أغلب الأحيان يتمكن الطبيب من تشخيص الاصابة في لقاء واحد. لكن، أحيانًا هناك حاجة للقيام بفحوصات إضافية للتمكن من التشخيص الدقيق لمسبب البحة.

متى عليك مراجعة الطبيب عند إصابتك بالبحة الصوتية؟

ينصح الأطباء بالتوجه إلى طبيب أخصائي الأنف والأذن والحنجرة إذا استمرت البحة أكثر من أسبوع، للتأكد من عدم وجود أي خلل في الأوتار الصوتية ولتقديم العلاج المناسب.

كيف يتم علاج البحة الصوتية؟

إنّ معالجة البحة تتعلق بالتشخيص. من وظيفة طبيب الأنف والأذن والحنجرة إعطاء التعليمات المناسبة لمعالجة البحة.

في حالات عديدة تكون الراحة الصوتية لبضعة أيام هي العلاج الأنسب للبحة، وفي بعض الأحيان قد يلجأ للعلاج بالأدوية أو لعملية جراحية أو علاج بالأشعة في حالات الإصابة بالسرطان. لكن في الحالات التي تكون فيها البحة ناتجة عن تكون الثاليل على الأوتار الصوتية نتيجة سوء استخدامها، عادةً ما يوجه المريض لعلاج أخصائي/ة النطق والصوت، لتعلم كيفيه استخدام الصوت بالطريقة الصحيحة لهدف التخلص من الثاليل على الأوتار دون عملية جراحية وللامتناع من تكرار البحة في المستقبل وتكوّن الثاليل مجدداً. في بعض الأحيان قد يضطر الطبيب لإجراء عملية جراحية لإزالة الثاليل إذا كانت كبيرة وفي حال أنها لم تختف كليًا بعد علاج أخصائي/ة النطق.

في حالات شلل أحدى الأوتار الصوتية أيضا عادة ما ينصح الطبيب بالذهاب لعلاج لدى أخصائية النطق والصوت.

ما هي وظيفة أخصائي/ة الصوت في علاج البحة؟

تتمثل مهمة أخصائي/ة النطق والصوت في تشخيص اضطرابات الصوت وإرشاد المصاب بطرق استخدام الصوت بالشكل الصحيح كاستخدام النفس بالشكل الأنسب وكيفية التناسق بين الحنجرة والجهاز التنفسي وأعضاء النطق عند التكلم، إيجاد نبرة الصوت الملائمة للشخص، تخفيف التوتر في عضلات الحنجرة وتقيد الشرح لسبل الوقاية المهمة لتقليل عوارض البحة. وقد أثبتت هذه الأساليب فعاليتها في التخلص من اضطرابات الصوت.

أما في حالات شلل أحد الأوتار الصوتية، يتركز العلاج على منح المريض تمارين لتقوية الوتر السليم، وإرشاد المريض بطرق تمكنه من التعويض عن الإصابة، ولكن ليس دائمًا العلاج وحده يكفي وقد يضطر المريض للخضوع لعمليه طبية تقرب الأوتار الصوتية من بعضها البعض.

ومن المهام الأخرى لأخصائي الصوت, المشاركة كجزء من الفريق الطبي في علاج بعض حالات اضطرابات الصوت العضوية كالسرطان، ففي بعض الأحيان من وظيفته إعادة تأهيل المصابين بسرطان الحنجرة عند استئصال الحنجرة بشكل كامل أو جزئي، حيث يتوجب على أخصائي النطق واللغة تثقيف وتجهيز المريض نفسياً لعواقب استئصال الحنجرة وتوفير البدائل التي بإمكانه استخدامها للتعويض عن فقدان الصوت بشكل كلي أو جزئي.

 هل يوصى بعلاج البحة لدى الأطفال؟

بالإجمال يوصى التوجه لعلاج أخصائية النطق والصوت في حالات البحة المزمنة لدى الأولاد ما بعد سن السادسة. أما في حالات فيها يعاني الطفل من البحة المزمنة في جيل ما دون السادسة يوصى مراجعة أخصائية النطق والصوت للقاء واحد أو بضع لقاءات لإرشاد الأهل لكيفية التعامل مع الطفل والبحة.

سبل الوقاية من البحة الصوتية؟

- تكريس فترات كافية للراحة الصوتية.

-  شرب الكثير من الماء.

- الامتناع عن الصراخ، الكلام والغناء بصوت عالٍ.

- الامتناع عن تقليد ألأصوات بالأخص عند الغناء.

- التقليل من الكلام، ومن الهمس أيضاً، لأنه يجهد الأوتار الصوتية بقدر ما يفعل التحدث. وإذا كان الكلام صعباً، يمكن استخدام الورقة والقلم للتعبير عن الاحتياجات.

- إذا كنت تعمل في وظيفة ترغمك على الكلام لفترات زمنيه طويلة خصص أوقات للاستراحة من الكلام بين الحين والآخر.

 -استعمل جهاز التكبير الصوتي عندما تحتاج التكلم مع جمهور كبير في إطار عملك (كالمعلمين والمعلمات في المدارس والروضات).

- إذا كانت البحة ناتجة عن الغناء فيجب على المغني أن يستشير أستاذاً للغناء لتعليمه كيفيه استخدام الصوت بطريقة صحيحة.

- الامتناع عن التدخين، والامتناع عن الجلوس مع المدخنين.

- حاول الامتناع عن تناول المشروبات الكحولية أو المشروبات التي تحتوي على الكافئين كالقهوة والكولا. وفي حال تناول احد هذه المشروبات ينصح بشرب الكثير من الماء.

-  حاول الامتناع عن تناول المأكولات الحارة.

من المنتديات

​مرحبا..انا الان حامل في الاسبوع 21 .هل تنصحيني ان العب رياضة وتحديدا على الدراجة الثابة.؟ وما هو الوقت المناسب والمدة ؟

مجلة كلاليت

أوافق على تلقي رسائل لبريدي الالكتروني