نشر أول: 28.01.2014
آخر تحديث: 28.01.2014
  • أخصائية التغذية سهى خوري - عزيزة

كيف تتصرّف بلباقة مع مضيف ملحاح؟

للقراءة السهلة
كرم الضيافة ومراعاة شعور المضيف ليست من الأمور المشجعة للمحافظةعلى نمط تغذية صحي وسليم. أخصائية التغذية سهى خوري تقدم نصائحها للتصرف بلباقة أما اغراءات والحاح المضيف الكريم

كم مرة خرجت فيها من منزل قريب أو صديق شاعراً بالذنب بأنك تناولت رغمًا عنك مأكولات ومشروبات غير صحيّة قدمها لك صاحب المنزل؟ إن كرم الضيافة هي من أبرز صفات المضيف العربي، إذ يتباهى العرب منذ القدم بالكرم والجود والسّخاء، إذ قال حاتم الطائي، رمز الكرم والسخام:

إني لعبد الضيف ما دام ثاوياً - وما فيّ إلا تلك من شيمة العبد

ويؤمن العرب إلى يومنا هذا باحترام الضيف ووجوب تكريمه بالطعام والشراب، ومن الأمثال المعروفة "إكرام الضيف واجب". من جانب آخر، فإن قواعد الزيارات في المجتمعات العربية تحثّ الزائر على قبول الطعام والشراب الذي يقدّم له أثناء الزيارة، حتى وإن كان لا يرغب به، تفاديًا لجرح لمشاعر صاحب المنزل. وعلى الرغم من أن الواقع الصحيّ للمجتمعات العربية يكشف عن معطيات مؤلمة بسبب تفشي الأمراض المزمنة مثل السمنة، السكري، ارتفاع ضغط الدم، وأمراض القلب والشرايين، إلا أن الكثير من الأطعمة والمشروبات التي تقدّم للضيوف من مشروبات غازية وعصائر ونقرشات مصنّعة وحلويات تحمل أضراراً صحيّة كبيرة ولا تتماشى مع رغبات الأشخاص الذين يهتمون بوضعهم الصحي. ويشار إلى إنني كنت قد عرضت في مقالة سابقة أمثلة عديدة لمأكولات ومشروبات صحيّة يمكن تقديمها للضيوف بارتياح، مثل التبولة، الفواكه الطازجة والمجففة، المكسرات، القضامة، البشار، الترمس، الفول المشوي أو المسلوق، الحلويات البيتية القليلة الدسم، شوكولاتة تحتوي على 70% كاكاو، الليمونادة البيتية، الشاي، القهوة، والزهورات.

وفيما يترك بعض المضيفين الزائر على راحته برفض أو قبول الطعام والشراب الذي يقدّم له، يمارس معظهم أسلوب الإلحاح في إطعام الضيف كوسيلة للترحيب الحار والاستقبال الحميم، فيلجؤون إلى أشكال مختلفة من أساليب الإقناع، مثل:

- صنعت هذه الحلويات خصيصًا من أجلك

- لا تهتم الآن بالحمية الغذائية، يمكنك أن تعود لها غدا

- لن أقبل أن تكسفني

- لن تؤثر هذه الكمية القليلة على وضعك الصحي

- سأزعل إذا لم تتذوق ما قدمته لك

- يبدو أن طعامي لا يعجبك؟!

- أنت لا تأتي لزيارتي كل يوم، لهذا لا تحاسب نفسك على ما تأكله عندي

فإذا كنت تهتم بنوعية الأغذية التي تتناولها بسبب وضع صحي أو كمبدأ، إلى أي مدى تشعر أنك تعرف كيف تتعامل مع مضيف ملحاح؟ أقدم في ما يلي بعض النصائح للتعامل بلباقة مع مضيف ملحاح:

• احسم الموضوع أولاً بينك وبين نفسك

من الصعب التأثير على شخص اتخذ في قرارة نفسه قراراً بأن يتحمل مسؤولية وضعه الصحي وعاداته الغذائية وأن يكون هو صاحب القرار في نوعية الأغذية التي يستهلكها. يؤكد الباحث الإيراني البرت مهارابيان من جامعة هارفارد أن الشخص عندما يتكلم فإن تأثير كلماته الفعلية على المستمع لا تتجاوز نسبة 7 في المئة،  فيما تؤثر نبرات صوته تصل إلى نسبة 38 في المئة، ويصل تأثير تعبيرات الجسم الأخرى من عيون ووجه وأيدي وجسم إلى نسبة 55 في المئة! ولهذا فعندما ترفض تناول طعام لا يتماشي مع عاداتك الغذائية أو وضعك الصحي، فإن لغة جسمك ونبرة صوتك التي تعكس جديّتك في الرفض لها درجة تأثير أكبر على صاحب المنزل من كلماتك الفعلية.

• ابتسم وعبّر عن تقديرك وامتنانك لكرم ضيافة صاحب المنزل

من المهم أن تحافظ على مشاعر المضيف الذي حتمًا لا يقصد أن يتسبب لك بأي ازعاج أو ضرر صحي عن طريق الطعام والشراب الذي يقدمه لك. اشكره على كرمه وبيّن له بوضوح مدى تقديرك لذلك.

• امتنع عن الدخول في نقاشات حول وضعك الصحي أو الأضرار الصحية للأغذية التي يقدمها لك المضيف

في كثير من الأحيان يتسبب مشاركة المضيف بالأسباب الحقيقية لرفضك الطعام أو الشراب بالدخول في نقاشات طويلة لا تنتهي إلا عندما تخضع لرغبة المضيف وتتناول ما يقدّمه لك. "عندي سكري"، أو "بدأت بحمية لتخفيض الوزن" هي في نظر المضيف أسباب ضعيفة أمام رغبته بتكريمك في منزله على أكمل وجه.  ليس من الضروري مشاركة تفاصيل حياتك الشخصية ووضعك الصحي أو تفسير اختياراتك الغذائية إلا إذا شعرت أن المضيف على درجة عالية من الثقافة الصحية التي تمكّنه من تفهّم موقفك.

• ارفض الطعام بلباقة

لأن الرفض الصريح والمباشر قد يعكر صفوة جو الزيارة، ينصح بااللجوء إلى أساليب متطورة في الرفض، مثل

• خذها معك وتخلّص منها فيما بعد: "إنها فعلا تبدو لذيذة لكن معدتي ممتلئة الآن، سآخذها معي وأتناولها لاحقًا".

• التأجيل: "حاليًا لا استطيع تناول أي شيء لكن ربما بعد قليل".

• تناول رشفة أو لقمة ثم ضع الشراب أو الطعام جانبًا.

• اطلب بدائل صحيّة مثل مشروبات ساخنة من دون سكر.

هكذا تكون قد حافظت على مشاعر المضيف الكريم وحافظت على صحتك.

من المنتديات

​مرحبا..انا الان حامل في الاسبوع 21 .هل تنصحيني ان العب رياضة وتحديدا على الدراجة الثابة.؟ وما هو الوقت المناسب والمدة ؟

مجلة كلاليت

أوافق على تلقي رسائل لبريدي الالكتروني