نشر أول: 30.11.2011
آخر تحديث: 17.11.2013
  • أخصائية التغذية سهى خوري - عزيزة

تخفيف الوزن؟ الحل ليس بالرجيم!

للقراءة السهلة
قبل الدخول الى نظام غذائي جديد, علينا نعرف بأن الرجيم وحده لا يمكن ان يكون الحل. واحياناً الريجيم الذي لا ينبع من رغبة الانسان الداخلية, آخذاً بالجسبان كل ما يرغب وما لا يرغب قد لا يجدي معه أيضاً!
الحل الكامل  لتخفيف الوزن

​יلقرار ينبغي أن ينبع من داخلك

يشعر الشخص السمين أحيانا بانه فاقد السيطرة على اختياراته الغذائية، فيأكل ما يحلو له ومتى يحلو له. وعندما يتبع نفس الشخص برنامجا غذائيا معينا، يتنازل عن هذه الحرية كاملا مقابل ورقة مدوّن عليها الوجبات الغذائية التي يجب أن يتناولها. وفجأة بعد فترة ما، يصبح هذا التقيّد عبئا مملا، فيكسر الشخص إطار الريجيم الذي حبس نفسه فيه ليخرج منه مرة واحدة الى حالة الفوضى السابقة. وتشير الدراسات في هذا السياق أن الحلول لا تكمن في التقيّد ببرامج رجيم عشوائية، وانما في اقتناء مهارات شخصية خلال برنامج تثقيف غذائي تمكّن الشخص لمدى الحياة من اتخاذ قراراته الغذائية بحكمة ومن تنمية شعوره بتحمل المسؤولية تجاه وزنه ووضعه الصحي.

 

حل مؤقت لمشكلة دائمة

باحثون في جامعة كاليفورنيا، لوس آنجلوس راجعوا 31 دراسة بحثت في فعالية أنواع الرجيم، وكشفت ملخّص نتائج هذه الدراسات ما يلي:

• ان الأشخاص الذين يتبعون رجيم، بغض النظر عن نوعه، يخسون معدّل 5-10% من وزنهم خلال الأشهر الست الأولى من الريجيم.

• خلال 4-5 سنوات بعد الرجيم، حوالي 50% من الأشخاص يصلون الى وزن أعلى من ذلك الذي كان في نقطة البداية.

• كلما كان تخفيض الوزن أسرع كلما كان استرجاع الوزن أسرع وأكبر.

• ومن جانب آخر، فإن تخفيض الوزن بالتدريج عن اتباع عادات غذائية صحية وتعلّم الطرق الصحية في تحضير الوجبات وزيادة النشاط الجسدي يمكّنوا الشخص من التحكم في الوزن مدى الحياة.

تشغل تفكيرك في الأكل

بيّنت دراسات متعددة أن اتباع الرجيم يسبب الإفراط في التفكير في الطعام والخوف من السعرات الحرارية والشعور بالحرمان، مما يسبب لاحقا الشراهة في الأكل. وينصح كبديل بالتركيز على اتباع عادات غذائية صحية وتغيير العادات السلبية بالتدريج. فمثلا الشخص الذي يشرب يوميا علبتين من المشروبات الغازية قد يخفضها الى علبة واحدة في اليوم ثم إلى علبة في في الاسبوع ثم علبة واحدة في المناسبات. أما الشخص الذي يحب الباذنجان المقلي قد يجرّب طريقة بديلة وهي دهنه بالقليل من الزيت ثم شيّه بالفرن، وبهاتين الحالتين يكون الشخص قد وفّر العديد من السعرات الحرارية دون معاناة الرجيم. وفي هذه الحلول التي يوجدها الشخص لتحسين اختياراته الغذائية تكمن معادلات النجاح في تخفيض الوزن والمحافظة على الرشاقة.

 

تعرّضك لسوء التغذية

ان الأنظمة الغذائية غير المبنية عن طريق استشارة فردية لدى اخصائية التغذية  تكون غالبا غير متوازنة غذائيا وتعرّض الشخص لسوء التغذية. فمثلا تكون الكثير من هذه الأنظمة فقيرة بالنشويات ، مثل الخبز أو الأرز، والتي تعتبر المصدر الرئيسي للطاقة في الجسم، الأمر الذي يعرّض الشخص للجوع الشديد، التعب، هبوط السكر، الاكتئاب، والجفاف. ومن جانب آخر، تكون غالبا هذه الأنظمة غنية بالبروتينات بشكل مفرط، مثل اللحوم والبيض، فتزيد من خطر الإصابة بأمراض الكلى والشرايين. وكبديل ينصح أن يحصل الشخص على تثقيف غذائي صحي يمكّنه من التعرف على احتياجات جسمه من جميع المجموعات الغذائية وكيفية توزيعها خلال اليوم في الوجبات الغذائية.

لا تعلم كيف تتعامل مع التحديات

كيف تتصرّف في مطعم يقدم لك فيه سلطات ودجاج مشوي وخبز وحمص ومشروبات وفواكه وحلويات اذا كانت ورقة الرجيم لا تنص على أية من هذه الاختيارات؟ هل تمتنع في المطعم عن تناول الطعام غير المذكور في الرجيم أم تأخذ استراحة من الرجيم أم تأكل من كل شيء بتعقل؟ وماذا عن الرحلات وأعياد الميلاد والعزائم والزيارات العائلية وأماكن العمل وحالات التوتر النفسي والملل، فكيف تختار غذائك بحكمة في كل واحد من هذه المواقف؟ وكيف أيضا ينظم وجباته الغذائية سائق باص يعاني من البدانة يكون خارج البيت طول اليوم؟ وماذا تفعل امرأة سمينة تؤمن أنها لا تستطيع أن تعيش بدون الشوكولاتة أو الحلويات اليومية؟ من الواضح أن برامج الرجيم لا تتطرّق الى تحديات الحياة التي، ولو هربنا منها مؤقتا الى الرجيم، لا بد من مواجهتها آجلا أم لاحقاً. وفي الحقيقة، ان برنامج تخفيض الوزن التي توفر للشخص امكانية فحص تحدياته وايجاد حلول منطقية ومناسبة وتوفر له آليات للتحكم في ذاته وفي اختياراته الغذائية في كل زمان ومكان هي التي تنجح في النهاية. 

لا تأخذ بعين الإعتبار المأكولات التي تحبها

يوجد لكل شخص لائحة بالمأكولات التي يحبها، ولا يفضّل التنازل عنها من أجل تخفيض الوزن، الا أذا كانت غير صحية. وعلى الأغلب أن هذه المأكولات لا تكون مذكورة في ورقة الرجيم، فيتركها الشخص مؤقتا في فترة الرجيم ثم يعود اليها بشراهة بعد الرجيم فيستعيد كل الوزن الذي خسره. اذا ما هو الحل؟ من المؤكد أنه يجب دمج المأكولات المفضّلة في البرنامج الغذائي كما وينصح بالتفكير ببدائل صحية للمأكولات التي تحتوي على سعرات حرارية عالية أو تعلم تحضيرها بطريقة صحيّة إن أمكن.

من المنتديات

​مرحبا..انا الان حامل في الاسبوع 21 .هل تنصحيني ان العب رياضة وتحديدا على الدراجة الثابة.؟ وما هو الوقت المناسب والمدة ؟

لمعلوماتك

حجز دور سريع

بمقدورك حجز دور سريع للطبيب دون الحاجة لاسم مستخدم أو رمز سري... فوت وجرب

مجلة كلاليت

أوافق على تلقي رسائل لبريدي الالكتروني