نشر أول: 28.01.2015
آخر تحديث: 28.01.2015
  • أخصائية التغذية سهى خوري - عزيزة

خطوات بسيطة تحميك من مرض السرطان

للقراءة السهلة
الأمراض السرطانية هي ناتجة عن نمط حياة غير صحّي وأنه يمكن تجنّبها عن طريق تبني نظام حياة أفضل عن طريق اتباع خطوات بسيطة. أسهل مما كنتم تعتقدون..

باختصار

1.

الأمراض السرطانية ارتفعت بنسبة 20% في العالم خلال السنوات العشر الماضية.

2.

يمكن للمرء أن يمنع حدوث أنواع مختلفة من الأمراض السرطانية عن طريق اتباع نظام حياة صحّي.

3.

تراكم الخلايا الدهنية في الجسم، خاصة في منطقة البطن، تفرز هرمونات في مجرى الدم وبهذا ترفع من خطر الإصابة بعدد من الأمراض السرطانية.

​السرطان من الأمراض الشرسة المتزايدة الانتشار والتى تهدد حياة الملايين على مستوى العالم، حيث أصدر "صندوق أبحاث السرطان في العالم" إحصائيات تفيد بأن الأمراض السرطانية ارتفعت بنسبة 20% في العالم خلال السنوات العشر الماضية.  وغالبا ما يشعر الإنسان بالخوف وبالعجز عن حماية نفسه من الأمراض السرطانية أمام التلوث البيئي الخطير الذي يهاجم صحته أرضا وبحرا وجوا ووسط جهله بالأسباب الحقيقية والمباشره لحدوث السرطان. فهل بيئتنا المعلولة هي السبب الرئيسي وراء انتشار الأمراض السرطانية؟ وإلى أي مدى يمكن للإنسان أن يتجنّب الأمراض السرطانية عن طريق اتباع نظام حياة صحّي؟ 

الضغط النفسي يسبب السرطان

ومع أننا لا نستطيع السيطرة على جميع عوامل الخطر المؤدية للسرطان، الا أن هنالك ما يدعو للتفاؤل، حيث أكد تقرير جديد صدر عن صندوق أبحاث السرطان في العالم (WCRF)، بالمشاركة مع المنظمة الأمريكية لبحوث السرطان (AICR)، أنه يمكن للمرء أن يمنع حدوث أنواع مختلفة من الأمراض السرطانية عن طريق اتباع نظام حياة صحّي. وتشير الأدلة أن 5-10%  فقط من حالات الوفيات المتعلّقة بالأمراض السرطانية مرتبطة بالمشاكل الوراثية، بينما 25-30% متعلّقة بالتدخين، 30-35% بالعوامل الغذائية، و 15-20% بالالتهابات. أما النسبة القليلة المتبقية فتتعلّق بالإشعاعات، الملوثات البيئية، والضغط النفسي. وهكذا تقع المسؤولية الرئيسية لتجنب الأمراض السرطانية على الفرد حيث تشير نتائج هذا التقرير أن 55-65% من الأمراض السرطانية هي ناتجة عن نمط حياة غير صحّي وأنه يمكن تجنّبها عن طريق تبني نظام حياة أفضل عن طريق اتباع خطوات بسيطة. وفي هذا السياق أصدرت لجنة الخبراء في هذا التقرير التوصيات التالية لتجنّب الأمراض السرطانية:

حافظ على وزن صحّي

اكتشف العلماء أن تراكم الخلايا الدهنية في الجسم، خاصة في منطقة البطن، تفرز هرمونات في مجرى الدم وبهذا ترفع من خطر الإصابة بعدد من الأمراض السرطانية. ويشار أن السمنة لا تعتبر فقط عامل خطر للإصابة بالأمراض السرطانية فحسب، وإنما أيضا للسكري من النوع 2 وأمراض القلب والشرايين.

اهتم بمزاولة الرياضة نصف ساعة يوميا

تساعد الرياضة في الحفاظ على وزن صحي وكذلك الحماية من الأمراض السرطانية عن طريق توازن مستوى الهرمونات في الجسم وكذلك في تقوية جهاز المناعة.

تجنّب المشروبات الغنيّة بالسكر والأغذية الغنية بالسعرات الحرارية

إن المشروبات الغازية ومشروبات الطاقة والمقالي والحلويات غنيّة بالسعرات الحرارية وتساهم بشكل كبير بالإصابة بالسمنة والأمراض المزمنة المرتبطة بها، بما في ذلك الأمراض السرطانية. فمثلا إن 100 غرام من التفاح يوفر 52 سعر حراري بينما تحتوي 100 غرام من الشوكولاتة على ما يقارب 520 سعر حراري.

أكثر من تناول الخضروات والفواكه والحبوب الكاملة والبقوليات

كشفت الدراسات أن الخضار والفواكه تحتوي على مركبات مميّزة تحمي من الأمراض السرطانية عن طريق حماية خلايا الجسم من التلف الذي يحوّل الخلية الصحيّة إلى خلية سرطانية. ومن جانب آخر، يرتبط استهلاك الحبوب الكاملة بالحماية من الأمراض السرطانية حيث أنها تحتوي على كمية عالية من الألياف الغذائية التي تسرع من مرور الفضلات في الجهاز الهضمي وتحميه من السموم الناتجة عن عملية الهضم. وينصح العلماء في الوجبات الغذائية أن يتكوّن ثلثي الصحن من الأغذية النباتية وثلث من الأغذية الحيوانية. 

حد من استهلاك اللحوم الحمراء وتجنّب الللحوم المصنّعة

تشير الدراسات أن الإكثار من اللحمة الحمراء يرفع من خطر الإصابة بسرطان القولون، بينما يشكّل استهلاك اللحوم المصنّعة مثل المدخّنة أو المعلّبة  خطرا ولو بكميات قليلة بسبب احتوائها على مركبات مسرطنة. وينصح الخبراء بالامتناع التام عن اللحوم المصنّعة وكذلك الإقلال من اللحمة الحمراء بحيث لا يتجاوز المرء كمية النصف كيلو في الأسبوع.


إذا كنت تشرب الكحول، حد من استهلاكها إلى مشروب واحد للنساء واثنين للرجال

كشفت الدراسات أن كميات قليلة من الكحول تحمي من أمراض القلب والشرايين، الا أن استهلاكها، ولو بكميات قليلة، يرفع من خطر الإصابة بالأمراض السرطانية. يوصي الخبراء بالامتناع التام عن الكحول بجميع أنواعها، كما وينصحون  الذين يشربونها بعدم تجاوز في جميع الأحوال كمية يومية منه تعادل مشروبا واحدا للنساء واثنين للرجال. ويشير التقرير أن أخطار الكحول الصحية تزداد عند دمجها مع الدخان.

قلل من الملح والمأكولات المالحة

إن الاستهلاك العالي للملح مرتبط بعدد من الأمراض السرطانية. قلل من استهلاكك للملح عن طريق تجنّب النقرشات الجاهزة، الوجبات السريعة، صلصة الصويا، المخللات، واللحوم المدخنة والمصنّعة. ومن جانب آخر، استخدم كميات قليلة من الملح أثناء الطهي وفي تحضير الوجبات.

امتنع عن تناول المكملات الغذائية

ينصح باستهلاك العناصر الغذائية من معادن وفيتامينات عن طريق الغذاء نفسه وليس عن طريق مكملات غذائية. لا ينصح باستخدام المكملات الغذائية الا في حالات الضرورة ولمعالجة نقص غذائي معيّن.

فضّلي الرضاعة على حليب الأطفال

يوصي التقرير بالرضاعة لمدة ستة أشهر على الأقل من عمرالطفل بسبب الفوائد الصحيّة والوقائية الجمّة للرضاعة للطفل والأم على حد سواء.


 


 
من المنتديات

​مرحبا..انا الان حامل في الاسبوع 21 .هل تنصحيني ان العب رياضة وتحديدا على الدراجة الثابة.؟ وما هو الوقت المناسب والمدة ؟

مجلة كلاليت

أوافق على تلقي رسائل لبريدي الالكتروني