نشر أول: 28.08.2008
آخر تحديث: 20.01.2014

صوم الأطفال: كيف تحافظون على سلامتهم؟

للقراءة السهلة
هل يعرقل الصوم عملية نمو الأطفال؟ هل هناك مواد غذائية يجب أن يحرص الطفل على تناولها في وجبتي السحور والإفطار؟ هل هناك حالات يمنع فيها الصوم؟ كافة الأجوبة في هذا اللقاء مع أخصائية التغذية ريم عبد القادر محسن
صوم الأطفال

هل يعرقل الصوم عملية نمو الأطفال؟

ريم: كثير من الناس لا يعرفون السنة المناسبة لصيام الطفل من دون أن يؤثر في نموه الجسدي، فيشجعون أطفالهم على الصيام ربما قبل سن السابعة.

ومنهم من لا يعرفون نظام الصيام الصحي للطفل دون أن يؤثر على صحته الجسدية، والبعض قد لا يعرف كيف يجنب طفله أعراض التعب والأرهاق والكسل وعدم التركيز خاصة ان رمضان هذا العام يتزامن مع بدء العام الدراسي الجديد الذي قد يتعرض فيه الاطفال الى معاناة ذهنية جسدية كبيرة نتيجة الصيام الخاطئ.

ان الله سبحانه وتعالى قد من علينا بالصيام بسن البلوغ كفرض وواجب لان جسم الطفل الصغير يحتاج الى الغذاء والفيتامينات والاملاح والسوائل الكافيه للنمو،.والملاحظ ان الكثير من الاطفال الان يصومون بسن مبكر اما لضغط من قبل الاهالي الذين يفتخرون ان ابنهم صام رمضان بسن 7-6 سنوات، حتى لو كان الصيام يضر بصحته، او قد يفعل ذلك تقليدا للاطفال الاخرين أو للكبار.

إذا كانت سن التكليف بالصيام هي سن البلوغ، فيجب أن نعود الطفل علي الصوم قبل ذلك تدريجيا، فيمكن أن نبدأ من سن السادسة فيصوم الطفل يومين أسبوعيا مثلا حتى موعد صلاة الظهر، ثم يمكن أن تزداد إلى ثلاثة أيام، وفي العام التالي تزيد فترة صومه إلى موعد صلاة العصر. وهكذا حتى تكتمل مواعيد الصيام في سن التكليف وأحيانا قبلها.

وهذا التدريج في الصوم يتيح لأنسجة جسم الطفل أن تتعود على الحرمان التدريجي من السوائل والأغذية التي تحتاجها دون أن تتأثر وظائفها بطريقة مفاجئة.

 وننصح الأمهات بضرورة ضبط نشاط الطفل في أثناء ساعات الصيام، فيقلع تماما عن الأنشطة البدنية التي تزيد من إحساسه بالعطش والجوع نتيجة ازدياد حاجة الجسم للماء والسعرات الحرارية لمواجهة هذا المجهود العضلي الزائد، والتركيز على شغل وقت الطفل بألعاب مسلية وأنشطة تعتمد على المجهود العقلي كالشطرنج والقراءة ومشاهدة التليفزيون.

هل هنالك مواد  غذائية أساسية يجب أن يحرص الطفل على تناولها أو الإكثار منها في وجبتي السحور والإفطار؟

ريم:  ان الصيام عبارة عن فترة جوع قصير الامد -  لفترة محددة من وقت السحور الى اذان المغرب -  وهي بمثابة فترة من الراحة لجميع وظائف اعضاء الجسم خاصة التي لها علاقة بهضم الغذاء والانشطة المصاحبة له الا ان ذلك لا يعتبر استنزافا لحيوية الجسم او هدما لصحته.

في رمضان هنالك ضرورة لاهتمام اولياء الامور بالتغذية الجيدة من خلال تقديم احتياجات الطفل الاساسية من المغذيات الضرورية في الوجبات الغذائية مع الحرص على تناول الطفل ثلاث وجبات رئيسية مغذية ومتوازنه خلال فترة الافطار وهي وجبتان للافطار ووجبة للسحور.

1) يفضل ان تقسم وجبة الافطار الى وجبتين تقدم على دفعتين حتى يتمكن الطفل من تناول اكبر قدر من المغذيات الضرورية له بالاضافة الى شرب السوائل بما فيها الماء خلال فترة الافطار حتى يعوض ما فقده الجسم في فترة الصيام. ويمكن أن يبدأ إفطاره بالمشروبات الساخنة، ولكن بكميات قليلة، ويستمر تناول الطفل للسوائل على فترات تمتد من موعد الإفطار حتى السحور، لأن مفاجأة المعدة بكمية كبيرة من السوائل ساعة الإفطار تؤدي إلي الإحساس بالانتفاخ وعسر الهضم.

2) هنالك اهمية وضرورة الحرص على تأخير وجبة السحور قدر الامكان وان تكون هذه الوجبة غنية بالمواد النشوية حتى تمد الطفل بالطاقة والنشاط فترة النهار وتحافظ على مستوى السكر في الدم وتحميه من اعراض الصداع والارهاق كما يجب ان تحتوي على الحليب او مشتقاته لإعطاء الطفل احتياجاته الاساسية من الكالسيوم. والإقلال من المخللات والأغذية الغنية بالدهون والحلويات في وجبة السحور، لأنها تزيد من إحساس الطفل بالعطش في الصيام. ويرجع ذلك إلى أن عملية الهضم لأي نوعية من الدهون تتطلب كميات زائدة من الماء لتمثيلها .

3) هنالك ضرورة لتجنب الاطفال الاسراف في تناول الطعام والشراب حتى لا يفقد الصيام حكمته وهدفه اذ ان الاسراف في تناول الطعام يؤدي الى الاصابة بالسمنة وبأمراض الجهاز الهضمي ومضاعفات السمنة الكثيرة.

 4) ان الصيام يعد فرصة ذهبية للبدء في العادات الغذائية الصحية والتعود عليها من قبل جميع افراد الاسرة وذلك لانهم يجتمعون على الوجبات الغذائية في وقت واحد لذا يأتي دور رب الاسرة في تعليم الابناء وتوعيتهم بخصوص آداب الطعام والغذاء الصحي بالاضافة الى تقليل اعتمادهم على الاغذية السريعة الجاهزة التحضير والمصنعة.

 هل هنالك حالات يمنع فيها صوم الأطفال؟

ريم: الحالات التي يمنع فيها صوم الاطفال هي -

1) الاطفال دون سن السابعة: ممنوع منعا باتا صيام الطفل في الصيف في هذه السن (5-6 سنوات)، لاننا بذلك نحرم الطفل من حاجاته اليومية من التغذية والسوائل والفيتامينات، مما يسبب للطفل اجهادا شديدا يؤثر في نموه الجسدي.

2) موانع الصيام عند الاطفال لمن هم في سن مناسبة:

الامراض المزمنة من امراض الكلى والالتهابات المتكررة للكلى نظرا لحاجتها للسوائل الكافية.

- امراض الدم المزمنة مثل التلاسيميا وفقر الدم المنجلي وبعض امراض الدم الاخرى.

- امراض القلب التي تحتاج الى علاج بانتظام.

- السكري لانه يكون في سن الطفولة ناتجا عن نقص مادة الانسولين وبالتالي يحتاج الطفل لوجبات متكررة خوفا من نقص السكر او ارتفاعه.

- امراض اخرى يحددها الطبيب كالامراض الخبيثة والامراض الحادة المفاجئة التي تحتاج الى علاجات خاصة وكمية سوائل كافية للجسم.

هل هنالك علامات أو مؤشرات تعطي ضوء احمر يحتم على الطفل وقف الصوم؟

ريم: يجب على الاهالي متابعة أطفالهم, وملاحظتهم بشكل مستمر, فهنالك مؤشرات تعطي ضوء احمر يحتم على الطفل وقف الصوم مثل الصداع الشديد والدوخة, واعراض الجفاف الشديد، وايضا انخفاض الضغط بشكل قوي ونقصان الوزن بشكل متطرف.

نموذج لوجبات غذائية متوازنة ممكن مراعاة تقديمها للأطفال الصائمين في رمضان عند الإفطار والسحور:

وجبة الإفطار:

حبات من الرطب أو التمر

طبق صغير من شوربة الخضار أو العدس أو الفريكه

4 ملاعق من سلطة خضار طازجه

قطعة لحم متوسطة أو ربع دجاجة صغيرة الحجم أو شريحة سمك متوسطة أو 3 أصابع كفتة

طبق من خضار الموسم

طبق متوسط من الأرز أو المعكرونه أو نصف رغيف.

ما بين الإفطار والسحور:

كاس عصير فاكهة أو فاكهة الموسم

قطعة من الحلويات الشرقية أو كعكه

طبق صغير من الأرز باللبن أو المهلبية أو لبن الفواكه أو الكورنفلكس مع الحليب

وجبة السحور:

خضار

بيضه أو ملعقة كبيره من سلطة الحمص أو 2 ملاعق لبنه 5-3%

كاس لبن أو حليب

ملعقة زيت زيتون أو أبوكادو

نصف رغيف من الخبز

كاس عصير فاكهة أو فاكهة الموسم

قطعه صغيره من الحلاوه أو ملعقه صغيره من العسل .

مجلة كلاليت

أوافق على تلقي رسائل لبريدي الالكتروني