نشر أول: 14.01.2013
آخر تحديث: 21.11.2013
  • أخصائي العلاج الطبيعي محمد منصور

الرياضة لمرضى "ما قبل السكري"... أنجع علاج!

للقراءة السهلة
ما قبل السكري: يمكن تفادي الاصابة بمرض السكري في مرحلة مبكرة من خلال اتباع نهج حياة صحي ورياضي يبعد عنا خطر السكري، خصوصاً إذا كنا في "مجموعة الخطر". أخصائي العلاج الطبيعي محمد منصور يقدم نصائحه الرياضية لتفادي السكري
الرياضة لمرضى ما قبل السكري

تؤكد الأبحاث والخبرة الطبية المتراكمة أنه بالإمكان الوقاية أو تفادي الاصابة بمرض السكري في مرحلة مبكرة من العمر من خلال إتباع نهج حياة صحي ورياضي، خصوصاً لدى الأشخاص الذين يقعون ضمن "مجموعة الخطر"، أي أولئك المعرضين للاصابة بالسكري لعدة عوامل أبرزها العامل الوراثي. أخصائي العلاج الطبيعي، محمد منصور، يخصص سلسلة مقالات للوقاية من السكري في مرحلة مبكرة بمساعدة الرياضة.


----------------------------------------------------------------------------

إنّ السكري من الأمراض القديمة في العالم، فوصف في الهند 400 سنة قبل الميلاد وفي مصر في المئة الرابعة للميلاد. في الولايات المتحدة 5 في المئة من السكان يعانون من هذا المرض ومع التقدم بالجيل ترتفع النسبة إلى 10 في المئة لدى السكان فوق جيل 65. إن السكري مدرج على أنه المرض السادس كمسبب للموت في الولايات المتحدة.

أنواع السكري:

- TYPE1: متعلقة بالأنسولين، لدى الأطفال، إذ أن البنكرياس يتوقف عن إنتاج الأنسولين كما يجب.

- TYPE2: متعلقة بالأساس بأن الجسم يصبح أقل تأثراً من الأنسولين 95 في المئة من الحالات.

- سكري المتعلق بكمية غذاء متدنية.

- سكري لدى الحوامل.

إنّ الأمراض المزمنة لا يمكن أن تعتمد فقط على العلاج بالدواء، من المهم جداً إتباع العلاج الوقائي، مثل:التوقف عن التدخين، التغذية السليمة والرياضة. وهذه الطرق تؤدي إلى أفضل النتائج العلاجية. فاليوم التوجه العام لمنظمة الصحة العالمية كذلك وزارة الصحة في البلاد وصناديق المرضى وهو التركيز على العلاج الوقائي أي قبل الاصابة بالسكري.

إنّ تغيير نهج حياة المرضى يؤثر بشكل مباشر على تقدم المرض، والمقصود هو أن الالتزام بنمط حياة صحي يحد وقد  يمنع استفحال المرض.  إن 7 في المئة من السكان في البلاد يعانون من مرض السكري، وهذا حسب الإحصائيات الأخيرة، إضافة إلى المرضى الذين لم يتوجهوا الى الطبيب ولم يتم فحصهم وتشخيصهم  وهم كثر، خصوصاً في البلدات العربية. ففي البلدات العربية تصل نسبة السكري إلى 10 في المئة. عند اليهود من أصول أثيوبية ترتفع النسبة إلى 17 في المئة. غالبية المرضى يعانون من السكري -  النوع الثاني.

 ما هي العوامل المؤثرة على السكري:

- الوراثة، وخصوصاً النوع الثاني.

- متعلق بالجهاز المناعي للجسم وخصوصاً السكري النوع الأول.

- الوزن الزائد: 80 في المئة من مرضى السكري يعانون من زيادة في الوزن.

- عدم ممارسة الرياضة، والرياضة هي طريقة علاج ناجعة جداً.

- الجيل: كلما تقدم الجيل احتمال الاصابة بالمرض تزداد.

- خلل في اتزان الهرمونات في الجسم.

- أمراض الكبد والبنكرياس.

- الضغط/ الإحباط: 40 في المئة  مرضى السكري.

إنّ الوضع الطبيعي من حيث مستوى السكر في الدم حتى 100 ملغرام%. إذا كانت هذه القيمة بين 101 حتى 125 ملغرام% فبهذه الحالة الشخص مُعرف على أنه خطوة واحدة قبل أن يُعرف كمريض سكري. لذا مهم جداً إيجاد هؤلاء المرضى وبدء العلاج الوقائي لإعادتهم إلى القييم الطبيعية وعدم تدهورهم إلى الحالة المرضية. إذا كانت القيمة فوق الـ 200 ملغرام%، فهذه حالة اللاعودة، فالمريض متواجد هناك وهو مُعرف على أنه مريض سكري طوال حياته.

إن الخلايا بحاجة إلى الطاقة (جلوكوز)، فخلايا الدم الحمراء تنقل الأكسجين والجلوكوز إلى الخلايا.

 السكري – النوع الثاني

- ارتفاع منسوب السكر في الدم: إن كريات الدم الحمراء تفقد القدرة على توصيل الأكسجين إلى الخلايا.

- إن الخلايا البيضاء والتي تدافع عن الجسم تفقد أيضاً القدرة على الخروج من الأوعية الدموية والدفاع عن الجسم، الأمر الذي يقلل من المناعة للجسم فيصعب على الجسم إشفاء الجروح.

- في البنكرياس تنخفض نسبة الخلايا المنتجة للأنسولين بـ 50 في المئة.

- الجلوكوز لا يستطيع الدخول إلى الخلايا، فتفقد الخلايا الطاقة وتتراكم كميات السكر في الدم.

المتابعة السنوية:

- يجب فحص الأعين والتغيرات بالشرايين.

- فحص شرايين القلب "الشرايين التاجية" وفحص إذا لم يتم انسدادها. إن مرضى السكري هم أكثر عرضة لأمراض القلب أكثر من غيرهم.

- 67 في المئة من مرضى السكري يعانون من ضغط دم مرتفع، لذا يجب المحافظة على اتزانه.

- الدهون في الدم: يجب المحافظة على اتزان ونسبة دهون معتدلة كي لا يتسبب بتصلب الشرايين.

- فحص الدم والبول.

- فحص كفات القدم.

هل يجب على مرضى السكري أن يمارسوا الرياضة: نعم

النتائج الإيجابية لممارسة الرياضة لمرضى السكري:

- ارتفاع قدرة الجسم على استيعاب الأنسولين وزيادة الأجسام المستوعبة له.

- ارتفاع باستيعاب الجلوكوز إلى الخلايا، وذلك يستمر 24 ساعة بعد الفعالية الرياضية.

- استعمال أقل للأدوية وبجرعات أقل.

- التخلص من الوزن الزائد.

- تحسين التغذية ومتابعة يومية لمستوى السكر في الدم.

- تقل ظواهر الأمراض الأخرى.

- يقل احتمال لأمراض القلب وأمراض الأوعية الدموية.

- تقل نسبة الدهون في الدم.

- يقل ضغط الدم.

- الضغط الخارجي يقل أيضاً.

إذن، الرياضة هي عنوان العلاج لدى مرضى السكري، لقد قمت بعرض مقدمة عن المرض، وسنستعرض في المقالات المقبلة العلاج القائم في خدمات الصحة الشاملة- كلاليت وتحديداً في معاهد العلاج الطبيعي التابعة لها. لنعطي الرياضة حصة أكبر بحياتنا فالرياضة هي جودة الحياة.

أسس الرياضة لمرضى السكري:

- يوصى بأن تكون الفعالية الرياضية متواصلة بدرجة صعوبة 50%-70% من القدرة القصوى لكل شخص.  

 - يوصى لأن تكون الرياضية يومية بمعدل 45 دقيقة مثل المشي أو الركض أو الاستعانة بدراجة هوائية.

- إن الرياضة المجهدة بشكل كبير ولفترات قصيرة مثل لعبة كرة القدم مثلا أو ألعاب الكرة الأخرى ، يصعب على مريض السكري التكييف لها ولذا يجب الامتناع عنها.

- إن تدريبات القوة كرفع الأثقال أو التمارين الأخرى لتقوية العضلات ذات تأثير ايجابي على توازن عملية تبادل المواد، ومن المفضل ممارستها مع تمارين التحمل كالدراجة مثلا.

- على مرضى السكري أن يكونوا حذرين وقت ممارسة الرياضة، بسبب حساسية الخلايا للأنسولين.

- في وقت الجهد يمكن أن تهبط نسبة الجلوكوز بالدم، وهذا يسبب إلى ضعف الجسم، فقدان الوعي، هذيان. لذا يجب أن يرافق مريض السكري غذاء غني بالكربوهيدرات. 

- يجب ملائمة وقت تناول الوجبة ووقت حقن الأنسولين في الجسم لوقت التدريب. الحقنة تكون في الأماكن غير الفعالة لتمنع انتشار الأنسولين بسرعة وتمنع هبوط الجلوكوز بسرعة في الدم.

في المقالات المقبلة سنتطرق أكثر إلى البرنامج الرياضي لمرضى السكري وعن التمارين، كذلك ما تمتاز فيه معاهد العلاج الطبيعي من رياضة خاصة لمرضى السكري.

من المنتديات
تصغير المعدة

​مرحبا أنا عندي سمنة مفرطة ووزني 105 وطولي 1.64 سم .هل من الممكن اجراء عملية قص مع العلم ان عمري 17 سنه وأعاني الكثير من المشاكل مثل الالام الظهر الشديدة... للمزيد

مجلة كلاليت

أوافق على تلقي رسائل لبريدي الالكتروني