نشر أول: 09.10.2018
آخر تحديث: 09.10.2018
  • د. تسفيكه ليس
  • د. دانا فلورنتين

تطعيم ضد الانفلونزا: أفضل وأسلم طريقة لمنع المرض

للقراءة السهلة
يُنصح بأخذ التطعيم في المقام الأول للأطفال من جيل نصف سنة وحتى 12 سنة، وللبالغين من جيل 65 فما فوق، للمرضى الذين يعانون من أمراض مزمنة وكذلك للنساء الحوامل، وللنساء اللواتي يخططن للحمل وللنساء بعد الولادة
الأنفلونزا

باختصار

1.

تطعيم آمن: التطعيم ضد الانفلونزا (حقنة) لن يسبب ظهور المرض، لأنّه مكوّن من فيروس ميت. قد يؤدي التطعيم على أقصى حد إلى أعراض جانبيّة خفيفة (مثل إحمرار وتورم موضع الحقنة وإلى الرشح). تختفي هذه الأعراض تلقائيّا خلال يومين.

2.

تسلسل التطعيم: على النقيض من الأمراض الفيروسيّة الأخرى، يجب أخذ التطعيم ضد الانفلونزا مرة في السنة بسبب قدرة الفيروس المذهلة على التغيّر. مع ذلك، هناك قيمة إضافية لمواصلة التطعيم على مدار السنين، ذلك لأنها تخلق مقاومة أفضل ضد فيروسات الانفلونزا.

3.

تطعيم ضروري: بالرغم من أن الانفلونزا لها صورة مرض موسمي بسيط، إلا أنه- في حالات معينة- قد تكون للمرض مضاعفات خطيرة إلى خطيرة للغاية وقد تؤدي في الحالات القصوى إلى الموت. وإذا لم يكن ذلك كافيا، فهي تُعد من الأمراض المعدية جدا.

من يُنصح بأخذ التطعيم؟

يُنصح الجميع بأخذ التطعيم، وخاصة أبناء جيل 65 فما فوق، للمرضى الذين يعانون من أمراض مزمنة، للنساء اللواتي يخططن لحمل، للنساء الحوامل، للنساء بعد الولادة، لمن تمّ علاجه في المستشفى خلال السنة بسبب التهاب رئوي، للأشخاص الموجودين في محيط عجزة وللطواقم الطبية. كذلك يُنصح بتطعيم الأطفال من جيل نصف سنة حتى جيل 12 سنة لأنهم عرضة بشكل أكبر لتطوير مضاعفات الأنفلونزا، خاصة الاتهاب الرئوي والتهاب الاذنين.

هل هناك تطعيمات كافية للجميع؟

نعم. بالاستناد إلى تجربة الماضي تزوّدت كلاليت ب- 1,050,000 جرعة تطعيم بطريق الحقنة ورذاذ للأنف (بلوميست) مخصصة للبالغين، بما في ذلك للنساء الحوامل، للأطفال والأولاد. تجدر الإشارة إلى أنه في العام السابق قامت كلاليت بتطعيم 1,020,000 من مؤمنيها ضد مرض الانفلونزا.

الانفلونزا

متى وأين يمكن الحصول على التطعيم؟

يمكن منذ الآن الحصول على التطعيم في جميع عيادات كلاليت. تمّ توزيع الشحنة الأولى من التطعيمات والتي تبلغ 250 ألف على العيادات، ومن المقرر أن تصل  التطعيمات المتبقية بما فيها تطعيمات البلوميست إلى العيادات بحلول نهاية شهر أكتوبر.

مع ذلك تجدر الإشارة إلى أن أبناء صفوف الثاني والثالث والرابع سيتم تطعيمهم في المدارس. اتخذت وزارة الصحة هذا القرار بعدما اتضح أن الأطفال من هذا الجيل معرضون بشكل خاص للأنفلونزا ومضاعفاتها وينقلون المرض لأفراد عائلاتهم.

ملاحظة مهمة بخصوص تطعيم الأطفال: 
الأطفال الذين يحصلون على التطعيم لأول مرة وعمرهم دون التسع سنوات، يتم إعطاؤهم وجبتين من  التطعيم بفارق أربعة أسابيع بين كل تطعيم وآخر. (من حصل على الجرعة الأولى في المدرسة سيحصل على الجرعة الثانية في كلاليت). من المفضل أن يتم أخذ الجرعة الثانية قبل نهاية يناير. إذا لم يتم إعطاء الجرعة الثانية في سنة التطعيم الأولى، سيأخذ الطفل في السنة التي تليها جرعتين من التطعيم بفارق أربعة أسابيع بين كل تطعيم وآخر. في السنوات التي تليها هناك حاجة لجرعة تطعيم واحدة فقط.

ما هي مكونات التطعيم ضد الانفلونزا؟

يتكوّن التطعيم ضد الانفلونزا (Influenza) من فيروسات ميتة من سلالات الانفلونزا، والتي حسب تقدير المختصين في منظمة الصحة العالميّة ستهاجم في الموسم الحالي. التطعيم لشتاء 2018-2019 سيكون ضد أربعة سلالات من الإنفلونزا. يوفر هذا التطعيم حماية واسعة جدا ويعتبر تطعيما آمنا.

هل يرتبط التطعيم بتكلفة ماليّة؟

التطعيم غير مرتبط بتكلفة مالية. يحق لزبائن كلاليت الحصول عليه بالمجان. يتم أخذ تطعيم بلوميست مقابل الدفع. بإمكان زبائن كلاليت موشلام حتى جيل 18 الحصول عليه بتكلفة 10 شيكل. بإمكان زبائن كلاليت من جيل 18 فما فوق الحصول عليه بتكلفة 49 شيكل.

هل من المستحسن أخذ التطعيم منذ الآن؟

بالتأكيد. سوف تصل قريبا جدا الأمطار الأوليّة،  تأتي في أعقابها الرياح، كنزات الصوف، ضباب الصباح، الحساء الساخن، نزلات البرد- والانفلونزا على اختلاف مضاعفاتها.

هل الانفلونزا مرض معدي؟

للغاية! الانفلونزا هي مرض فيروسي شائع ومعدي. تزورنا كل شتاء، وبالتالي يجب أخذ التطعيم ضدها كل سنة من جديد. بالرغم من أن مسببات المرض هي سلالات مختلفة من الفيروسات إلا أن أعراضها متشابهة تقريبا: حرارة، ألم في العضلات، سعال، ألم في الحلق والصداع. بالتأكيد الأمر غير لطيف وتستمر هذه المتعبة المريبة من أسبوع إلى عشرة أيام!

تنتمي الفيروسات المسببة للانفلونزا لعائلة تدعى إنفلونزا. السمات الرئيسية لهذه العائلة من الفيروسات هي القدرة الكبيرة على العدوى (بإمكان عطسة واحدة إدخال أسرة بأكملها الفراش) وقدرتها على تغيير شكلها كل سنة. بسبب قدرة العدوى لدى الفيروس ينتشر المرض بسرعة كبيرة. النتيجة هي في معظم الحالات وباء انفلونزا (كل الحيّ لدى الطبيب).

هل الأنفلونزا مرض خطير؟

نعم. على الرغم من أن لها صورة مرض موسميّ بسيط، قد يكون للأنفلونزا- في حالات معينة- مضاعفات وقد يتطوّر الأمر إلى مرض خطير إلى خطير للغاية. في حالات قصوى قد يؤدي المرض إلى الموت.

هل بإمكان التطعيم ضد الأنفلونزا أن يسبب ظهور الأنفلونزا؟

لا يمكن للتطعيم ضد الأنفلونزا أن يسبب ظهور المرض لأنّه مركّب من فيروس ميت. ليس باستطاعة فيروس ميت أن يسبب أيّ مرض. لكن يحدث أحيانا أن يصاب الناس بفيروس نزلة برد بعد الحصول على التطعيم ضد الأنفلونزا ويعزون ذلك- خطأ- إلى التطعيم. هناك إمكانية أخرى وهي أن تكون الأنفلونزا موجودة بالفعل لدى الشخص وظهرت فورا بعد أخذ التطعيم.

بعد حقن إبرة التطعيم يبدأ جهازنا المناعيّ بإنتاج مضادات للفيروس، وهذه تحمينا من تطوّر المرض في حالة التعرض لفيروس حيّ.

هل هناك احتمال أن يسبب التطعيم ضد الأنفلونزا ظهور أعراض جانبيّة؟

قد يؤدي التطعيم ضد الأنفلونزا إلى ظهور أعراض جانبيّة خفيفة مثل تورّم أو إحمرار موضع التطعيم، ألم عضلات وحتى ارتفاع درجة الحرارة. لكن جميع هذه الأعراض الجانبيّة، إذا حدثت فعلا، تختفي بعد يومين على أكثر تقدير، ويكون الشعور أقل سوءا بدرجة كبيرة مقارنة بشعور من لم يحصل على التطعيم ضد الأنفلونزا وأصيب بعدوى المرض.

ما هي فعالية التطعيم؟

تعتمد فعالية التطعيم على العديد من العوامل: مدى ملاءمة التطعيم لسلالات الأنفلونزا التي تهاجم خلال الشتاء، الحالة المناعية لمتلقي التطعيم ودرجة تعرض متلقي التطعيم لفيروسات الأنفلونزا قبل الحصول على التطعيم. بشكل عام، تبلغ فعالية التطعيم حوالي 80% لمدة سنة تقريبا. كما أنّ التطعيم يقلّل من خطر الإصابة بمضاعفات الأنفلونزا مثل الالتهاب الرئوي والتهابات الأذنين.

حصلت على التطعيم في السنة الماضية. لم يجب أن أحصل عليه مرة أخرى؟

على عكس الأمراض الفيروسية الأخرى، حيث التطعيم ضدها يؤخذ مرة واحدة فقط، يجب التطعيم ضد الأنفلونزا كل سنة. السبب يكمن في قدرة الفيروس المدهشة على تغيير خصائص غلافه كل سنة والتهرب من المضادات التي سبق وانتجها جهازنا المناعي ضده في السنة الفائتة.

هناك قيمة إضافية لسلسة التطعيمات التي تؤخذ على مدار السنين، لأنها تخلق قدرة مناعية أفضل ضد فيروسات الأنفلونزا المختلفة والمتغيّرة.

لماذا من المستحسن الحصول على التطعيم إذا كنا نتعالج بالأسبرين؟

بسبب الخوف من تطور متلازمة راي (Reye's Syndrome) بعد الأنفلونزا. متلازمة راي هي مرض نادر يصيب الكبد والدماغ وبشكل رئيسي الأولاد الذين تتراوح أعمارهم بين 6 و 14. قد يتطور المرض أثناء مرض فيروسي غير محدد في جهاز التنفس العلوي أو جهاز الهضم. تبين وجود صلة بين ظهور المرض وبين جدري الماء والأنفلونزا. خاصة لدى المرضى الذين تمّ علاجهم بالأسبرين. تشمل الأعراض غثيان وتقيؤ، فرط حركة يتحول بسرعة إلى نعاس يصاحبه تشنجات وحتى فقدان الوعي. لديك المزيد من الأسئلة؟ أطباء الموقع لدينا بخدمتك على منتدى صحة العائلة.

هل هناك أشخاص يُمنع تطعيمهم ضد الأنفلونزا؟

يتوجب على الأشخاص الذين يعانون من نقص المناعة أو الذين يحصلون على أدوية مثبطة للجهاز المناعي استشارة الطبيب قبل حصولهم على أيّ تطعيم، بما في ذلك تطعيم ضد الأنفلونزا.

دكتور تسفيكا ليس طبيب عائلة بمجموعة كلاليت

دكتور دانا فلورنتين طبيبة البيت على موقع كلاليت. متخصصة بطب العائلة.

من المنتديات
الليمون والكمون

​مرحبا سمعت عن خلطه لتخفيف الوزن مكونه من الكمون والحامض والزنجبيل وتشرب قبل الوجبه هل ممكن ان تفيد هذه الخلطه بنخفيف الوزن وشكرا

مجلة كلاليت

أوافق على تلقي رسائل لبريدي الالكتروني