نشر أول: 16.09.2008
آخر تحديث: 04.12.2013

التوكسوبلازما: من المفضل الابتعاد عن القطط.

للقراءة السهلة
لا يعاني البالغون الأصحاء بشكل عام من مرض قوي نتيجة الإصابة بالتووكسوبلازما, ولا يشعرون بشيء. لكن إذا أصبتن بفترة الحمل يمكن أن يسبب ذلك لإصابة صعبة للعينين والمخ لدى الجنين.
التوكسوبلازما

​لتوكسوبلازما  هو مرض يصيب الإنسان والحيوان . المسبب للمرض هو بطفيل  احادي الخلية يسمى "تكسوفلزما جوندي" وهو يتكاثر داخل أمعاء القطط ويفرز خارجة بواسطة برازها.

كيف نصاب به؟

يمكن أن نصاب بهذا الفيروس جراء تلامس مع روث القطط بصناديق الرمل أو عند الاعتناء بالحديقة. أيضا تناول لحوم لم تطبخ جيدا مثل, شرائح اللحم التي لا تشوى جيدا من الممكن أن تسبب لنا الإصابة بالمرض.

الإصابة بالتوكسوبلازما ا بالحمل ليست منتشرة في البلاد  ومعظم المعلومات عن الموضوع وصلت جراء أبحاث التي أقيمت في فرنسا وبلجيكا.

ماذا يحدث عند الإصابة بالمرض؟

لا يعاني البالغون الأصحاء  بشكل عام من مرض صعب نتيجة الإصابة التوكسوبلازما  وفي غالبية الحالات لن يشعروا بأية أعراض.

أحيانا ,تكون الأعراض مشابهة لأعراض الإصابة  بالأنفلونزا, لكن إذا كانت الإصابة أثناء فترة الحمل , يمكن أن ينتقل المرض للجنين ويؤدي لإصابة صعبة في العينين والدماغ

كيف نعرف أننا مصابين ؟

فحص دم يمكن أن يشخص وجود المرض حاليا أو إصابة به في الماضي.

من أصيبت بالماضي بالمرض, تكون مطعمه ضده ولن تكون معرضه للمرض مرة أخرى.

ماذا تفعل من هي ليست مطعمه ضد المرض؟

نستطيع أن نمنع الإصابة بالمرض بعدة طرق:

1. الامتناع عن التلامس مع روث القطط, من المهم غسل اليدين بالصابون بعد العمل في الحديقة.

2. اذا كان لديكم قطا في البيت , ليس هناك حاجة لاعطاءه للجيران, إنما من المهم الامتناع عن التلامس مع الروث ومع أدوات أكل القط.

3. الامتناع من تناول اللحوم التي  لم تطبخ جيدا.

4. غسل اليدين بالصابون قبل تناول أي غذاء.

5. الامتناع من تناول البيض غير المطبوخ والحليب غير المبستر

ماذا افعل إذا أصبت بنكسلوفلزما خلال الحمل؟

عند الإصابة في الثلث الأول من الحمل, احتمال إصابة الجنين هو 10 بالمئة. إصابة الجنين في مرحلة متأخرة من الحمل منتشرة جدا, لكن حدة المرض يكون اقل.

من المهم إجراء فحض مسح أعضاء الجنين بشكل دقيق في الالترساوند والبحث عن علامات إصابة في المخ مثل توسع غرف المخ, ميكروسفلوس ( إصابة بتطور غشاء المخ), توسع الكبد أو الطحال أو خلل بنمو أعضاء الجنين. هذه العلامات لا تظهر في كل الحالات.

تشخيص لإصابة الجنين تنفذ على طريق فحص ماء السلى الذي يم إجراءه ليس قبل الأسبوع ال 19 او ال 20 للحمل وعلى الأقل ستة أسابيع من يوم إصابة الام.

من اجل التقليل من احتمال إصابة الجنين يقدم علاج بمضادات حيوية باسم سليرميسين التي تقلل بحوالي 60 بالمئة الإصابة الجنينية.

إذا اثبت إصابة الجنين ولا يوجد علامات للإصابة بالالتروساوند فهناك إمكانيتين:

1. توقف الحمل

2. علاج بالمضادة الحيوية , مثل سلفهتريم, فروتا, التي تصل للجنين عن طريق الأم.

يأخذ القرار بشكل عام بعد استشارة مع طبيب النساء المختص بتشخيص قبل الولادة ومختص للأمراض التلوثية.

لمعلوماتك

حجز دور سريع

بمقدورك حجز دور سريع للطبيب دون الحاجة لاسم مستخدم أو رمز سري... فوت وجرب

مجلة كلاليت

أوافق على تلقي رسائل لبريدي الالكتروني