نشر أول: 14.11.2010
آخر تحديث: 20.10.2013
  • العاملة الاجتماعية ايمان خلف

عـالـم المـراهـقـيـن: ما يحصل فيه من تـغـيـيـرات

للقراءة السهلة
مرحلة المراهقة, عالم مليء بالتغييرات التي تؤثر على المراهقين في جميع جوانب الحياة. في سلسلة المقالات التالية سوف نتطرق بالحديث عن بعض هذه التغييرات, ونبدأ بتعريف مرحلة المراهقة.
التغيرات في عالم المراهقين

مرحلة المراهقة

هي مرحلة انتقالية من الطفولة إلى البلوغ. هذه المرحلة العمرية الهامة في حياة كلّ إنسان لا تشغل بال المراهق فحسب، وإنّما تقلق الأهل، أيضًا، حيث تقع على كاهلهم مهمّة مساعدة المراهق على تخطّي هذه المرحلة العمرية الطبيعية بأقلّ قدر من الصعوبات. لدى البعض، يكون الانتقال سلسًا وهادئًا، ولدى البعض الآخر يكون صعبًا وحادًّا في معاناته.

ما هو تعريف المراهقة؟

عادةً ما يميل الناس إلى تعريف المراهقة لغويًّا بأنّها تعني المعاناة وبأنّها "مرهقة". هذا التعريف هو تعريف للوضع العاطفي الذي يمرّ به المراهق وعائلته. من الناحية اللغوية، إنّ تعريف كلمة "مراهقة" يعود إلى الفعل "رهق" الذي يعني الاقتراب من الشيء، والمقصود هو الاقتراب من النضج والرشد. هذا الاقتراب من النضج وبدايته هما، عمليًّا، انتهاء لمرحلة عمرية أخرى، مرحلة الطفولة، وهي الطريق للانتقال إلى مرحلة عمرية جديدة هي مرحلة الشباب.

تعريف المراهقة هو الاقتراب من النضوج الجسديّ، العقلي، العاطفي والاجتماعي. فالمراهقة ليست بلوغ النضوج، بل الاقتراب منه، وبشكل أكثر دقّةً، بدايته. وهذا الخطأ الذي يقع به الكثيرون ممّن يتوقّعون أن تكون مرحلة المراهقة هي النضوج، إذ نجد الوالدين، أحيانًا، يعطيان الملاحظات للمراهق أو المراهِقة بوجوب التصرّف كبالغين.

المراهق من جهته يطمح إلى الاستقلاليّة عن أهله وتكوين هوية شخصية خاصة به، ولذلك فهو يحاول الابتعاد عن والديه اللذين يشكّلان بالنسبة له "حجر عثرة" يمنعه من الوصول إلى استقلاليّته. الوالدان بالنسبة إلى المراهق يمثّلان عالم السلطة والتبعيّة الذي يذكره بطفولته. كما يقترب المراهق من والديه أحيانًا، وذلك لأنّه بحاجة لدعمهم ومساعدتهم.

مرحلة المراهقة - متى تبدأ ومتى تنتهي؟

مرحلة المراهقة هي بداية النضج وليس اكتماله، لأنّه يكتمل بعد انتهاء المراهقة فقط، وتحديد فترة المراهقة يتفاوت بين مراهق وآخر. هذه الفترة، زمنيًّا، من الممكن أن تستمرّ حتى عشر سنوات. المُراهقة تبدأ عادةً في سنّ 11 عامًا لدى الإناث و 12 أو 13 عامًا لدى الذكور. ما يحدّد بداية جيل المراهقة لدى الفتاة هو بداية الطمث لديها، وما يحدّده لدى الذكر هو الاستمناء. هذا هو البلوغ الجنسيّ عمليًّا، والذي يشكّل أولى العلامات لبداية المراهقة.

بعد النضوج الجنسي يبدأ النضوج العقليّ، الجسديّ، النفسيّ والاجتماعيّ. تتراوح الفترة الزمنية لهذا النضوج، وتصل حتى فترة أقصاها عشر سنوات، يعيش خلالها المراهق تخبّطات وصراعات كثيرة ومتنوّعة، سآتي على ذكرها بتفصيل أكبر.

عمليًّا، نستطيع القول بأن الوصول إلى النضج الجسديّ، العقليّ، النفسيّ والاجتماعي يتمّ في سنّ 22 عامًا في المعدّل.

هذا النضج بكلّ مستوياته يكون تدريجيّا بالطبع، وترافقه انفعالات وصراعات كثيرة تشبه العاصفة، فأحيانًا تكون الانفعالات والتقلّبات حادةً جدًّا، وأحيانًا تكون أقلّ حدّةً، وهي لا تتعلّق بالعوامل الخارجية فحسب، مثل ردود فعل الأهل وتوقّعاتهم من المراهق والعلاقات مع أبناء الجيل والضغوطات الخارجية، وإنّما تتعلّق، أيضًا، بعمليّة النموّ الجسديّ الفسيولوجيّ والهرمونيّ والكيماويّ في داخل الجسم.

دور الأهل هو مساعدة المراهق على إيجاد هويته وتعزيز ثقته بنفسه وتعزيز الشعور بالانتماء بهدف تطوير علاقاته الاجتماعية وتذويت القيم الإنسانية والأخلاقية لديه. من المهمّ مساعدة المراهق في تعامله مع الارتباك الناتج عن هذه التغيّرات السريعة والمتعبة.

من المنتديات
الليمون والكمون

​مرحبا سمعت عن خلطه لتخفيف الوزن مكونه من الكمون والحامض والزنجبيل وتشرب قبل الوجبه هل ممكن ان تفيد هذه الخلطه بنخفيف الوزن وشكرا

مجلة كلاليت

أوافق على تلقي رسائل لبريدي الالكتروني