نشر أول: 12.11.2013
آخر تحديث: 16.01.2014

جسر شفّاف: مخفيّ على الأسنان

للقراءة السهلة
صحيح أنّ أقواس الأسنان الشفّافة، المعروفة أيضًا باسم "الجسر الشفّاف"، تُلصق في مقدّمة الأسنان، إلا إنها تكاد لا تُرى ولديها أفضليّات كثيرة على الطرق الأخرى لتقويم الأسنان. الجزء الثالث والأخير من السلسلة
الجسر الشفاف

باختصار

1.

ما هي الأقواس الشفّافة؟ إنها أقواس من السيراميك، أو من موادّ شفافة تحتوي على جزيئات من السيراميك، وتكون شفافة أو بلون مماثل للون الأسنان.

2.

ما هي أفضليّة هذا العلاج؟ تكلفته أكثر انخفاضًا من سائر العلاجات الأخرى، خطّة العلاج مرنة وهي تحت سيطرة الطبيب بشكلٍ تامّ.

3.

ونواقصه؟ المظهر وفترة العلاج، حيث إنها أطول من العلاجات الأخرى.

استعرضنا حتى الآن علاج تقويم الأسنان غير المرئيّ بمساعدة الأقواس في المنطقة الداخلية من الأسنان أو بمساعدة المشابك الشفافة، وأمّا الآن فسنستعرض الأقواس الشفافة التي تُلصق في مقدّمة الأسنان، والمعروفة أيضًا باسم: الجسر الشفّاف.

سيكون هناك مَن سيدّعي بأن الحديث هنا هو عن علاج مرئيّ، فيما نتحدّث في الحقيقة عن علاج غير مرئيّ.

سؤال جيّد، أليس كذلك؟

سؤال ممتاز، لكن إذا تمعّنا في هذا العلاج بشكل فعليّ وحقيقيّ، فسنرى أنه من أجل أن نلاحظ وجوده، يجب علينا بذل الجهد والاقتراب بشكل كبير جدًّا من المعالَج.

و؟..

عمليًّا، إذا حافظ المعالَج على نظافة الفم واعتنى بنظافة فمه الصحيّة بشكل معقول، فإن هذا العلاج سيكاد يكون عندها غير مرئيّ.

ما هو، في الحقيقة، الجسر الشفاف؟

عمليًّا، الحديث هو عن أقواس من السيراميك، أو من موادّ شفافة تحتوي على جزئيات من السيراميك، ويكون مبناها مماثلاً للأقواس المعدنية، إلا أنها شفافة أو بلون مماثل للون الأسنان.

ما هي نواقص العلاج؟

النقيصة الأكثر بروزًا لهذا العلاج هي المظهر، وكذلك أن فترة العلاج تُعتبر أطول من العلاجات الأخرى، وإن كان بقليل، وذلك بسبب مشكلة الاحتكاك القائم بين أقواس السيراميك والأسلاك المعدنية القائمة عليها. إلا أن قائمة أفضليات هذا العلاج طويلة جدًّا مقارنة بنواقصه المحدودة هذه.

ما هي الأفضليّات؟

•  التوفير -  تكلفة العلاج أدنى بكثير من العلاجات غير المرئية الأخرى. عمليًّا، تصل تكلفته إلى نصف تكلفة العلاجات الأخرى، وأحيانًا أقلّ من ذلك، أيضًا.

 • العلاج يكون تحت سيطرة الطبيب وحده فقط – يسيطر الطبيب وحده على جميع العوامل والمعايير الخاصّة بالعلاج. لا توجد شركة ثالثة لتحدّد وتنفذ شيئًا خلال المسيرة العلاجية، ولا حاجة إلى مختبر في الطريق إلى العلاج.

 •  خطّة العلاج مرنة – في الإمكان تغيير خطّة العلاج بسهولة وذلك وفقًا للحاجة الطبية أو وفقًا لاستجابة الأسنان – وهذا كله من دون إضافة المزيد من النقود.

•  علاج معروف ومعترف به – جميع مناهج التعليم، ودراسات تخصّص مقومي الأسنان في البلاد والعالم، تدرّس طريقة العلاج هذه، وبالتالي فإن معظم الحلول لأي مشكلة قد تظهر خلال العلاج قد خضعت للدراسة والتطبيق، وهي متوافرة في مجمّعات المعلومات، وحتى المشاكل الأكثر صعوبة لها حلول وهي في متناول اليد.

•  طريقة بسيطة – إمكانية إزاحة الجذور، أو عمليًّا الأسنان في الأبعاد الثلاثة قابلة للتطبيق بطريقة أبسط من أي علاج غير مرئيّ آخر.

•  أقواس غير مرئيّة (تقريبًا) – أغلبيّة المُعالجين الذين عالجتهم ادّعوا أن البيئة المحيطة بهم لم تنتبه إلى أنّهم يخضعون للعلاج، وحتى هؤلاء الذين بدأوا يبتسمون بفم ملآن، بعد لصق هذه الأقواس على الأسنان.

أعتقد أنّ هناك أفضليّات أخرى لهذه الطريقة، لكن قد يكون ما أوردناه أعلاه كافيًّا لإقناع كلّ متردّد بضرورة وضع جميع المعطيات أمام عينيه واختيار العلاج الملائم له أو لها.