نشر أول: 20.10.2010
آخر تحديث: 02.01.2014
  • د. يمنى طيبي

ماذا نعني بوسائل منع الحمل!

للقراءة السهلة
الجميع يعرف كيف يحدث الحمل. ولكن هل لدينا فكرة ما هي وسائل منع الحمل؟ هل هي الحبوب فقط او أن هنا طرق اخرى؟
وسائل منع الحمل

هناك العديد من وسائل منع الحمل ولكن لابد من الحذر عند اعتماد إحداها، ذلك لأن لكل منها عيوباً، فهناك الطبيعي مثل الرضاعة الطبيعية في فترة ما بعد الحمل والولادة والتي يمكن أن تؤدي في الغالب إلى تثبيط نشاط المبيض وبالتالي لا تخرج البويضة للتلقيح ويشترط في هذه الطريقة الاستمرار في إدرار اللبن الذي يعتمد على إرضاع الطفل بشكل مستمر من ثدي الأم، مع الانتباه إلى أنّ هذه الطريقة لا تعطي حماية مضمونة بشكل كامل .

كما يعتمد بعض الأزواج على طريقة طبيعية أخرى في منع الحمل من خلال القذف الخارجي للسائل المنوي، ولكنها أيضا طريقة غير مضمونة تماماً، فقد تنزل قطرة أو اثنتين من السائل قبل أن ينجح الرجل في اتخاذ الحيطة.

وهناك ما يعرف بفترة الأمان التي تعتمد على طريقة الحساب في منع الحمل بتجنب الجماع بين الزوجين في الفترة ما بين 8 و18 يوماً من الدورة الشهرية وهى فترة التبييض، ويمكن للزوجين ممارسة حياتهما الزوجية خارج هذه الفترة ( فترة الأمان) ولكن على استشاري أمراض النساء التأكد من التبييض لدى الزوجة لمدة نحو ثلاثة أشهر لتحديد فترة التبييض بشكل دقيق وبالتالي تجنب الممارسة في أثنائها . لكن هذه الطريقة غير مضمونة 100% هي الأخرى في منع الحمل نهائيا ذلك لأن التبييض نفسه قد يختلف من شهر إلى آخر.

وهناك وسائل لمنع الحمل الموضعية مثل العازل الذكري والحاجز المهبلي أو الكريمات الموضعية.

قد يكون اللولب أكثر وسائل منع الحمل استخداما، ولكن ينصح بتغييره بعد فترة وأخرى مع إجراء الفحوصات الدورية لضمان سلامة المرأة واللولب معا، كما أن هناك عدة أمور يجب الانتباه إليها : لا يفضل تركيبه للمرأة التي لم يسبق لها الحمل من قبل، كذلك يفضل تركيبه بعد انتهاء فترة الطمث إذ يقوم الطبيب بمعالجة أي التهابات مهبلية قبل تركيب اللولب وفي حال الرغبة بتركيبه بعد الولادة يجب عدم فعل ذلك إلا بعد مرور أربعين يوما حتى يعطى الرحم الفرصة للعودة لحجمه الطبيعي . ويجب فحص اللولب بعد شهر من تركيبه ثم يتم فحصه بعد ذلك كل ستة أشهر.

وهناك وسائل اخرى لمنع الحمل مثل الحبوب، وهي نوعان إما أن تكون أحادية الهرمون أي تحتوي على هرمون البروجستيرون فقط أو ثنائية الهرمون أي تحتوي على هرمون الاستروجين البروجستيرون معا، ويتمثل عمل هذه الحبوب في منع خروج البويضة من المبيض وزيادة لزوجة إفرازات عنق الرحم التي تحول دون مرور الحيوانات المنوية إلى رحم المرأة وكذلك منع تجهيز جدار الرحم لاستقبال البويضة، وتستخدم الحبوب التي تحتوي على الهرمونيين ابتداء من اليوم الخامس للدورة يوميا وبانتظام في نفس الموعد حتى ينتهي شريط الدواء ثم يتوقف استخدامها سبعة أيام وتبدأ بالشريط الثاني في اليوم السابع وهكذا.

أما الحبوب التي تحتوي على الهرمون الواحد فتعطى للمرأة المرضع وتستخدم بانتظام من أول يوم في الدورة وفي نفس الموعد يوميا من دون توقف وتبدأ باستخدام الشريط الثاني فور انتهاء الأول ودون انتظار للدورة الشهرية التالية، وتجدر الإشارة إلى أنه يحظر على المرأة التي تعاني من ارتفاع ضغط الدم أو السكر أو أمراض الكبد تناول هذه الحبوب.

الحقن والكبسولات فينبغي عدم استخدامها من قبل المرأة التي لم تنجب من قبل أو التي ترغب في الإنجاب مرة أخرى حيث أن هذه الوسيلة تؤثر على الخصوبة بدرجة كبيرة وتسبب اضطرابا جديا بمستوى الهرمونات.

من المنتديات
الليمون والكمون

​مرحبا سمعت عن خلطه لتخفيف الوزن مكونه من الكمون والحامض والزنجبيل وتشرب قبل الوجبه هل ممكن ان تفيد هذه الخلطه بنخفيف الوزن وشكرا

مجلة كلاليت

أوافق على تلقي رسائل لبريدي الالكتروني