نشر أول: 27.11.2013
آخر تحديث: 01.01.2014
  • الدكتور عبد الله مشعل د. عبد الله مشعل

هل تتوقف الشهوة الجنسية عند المرأة؟

للقراءة السهلة
هل حقًا تتوقف الشهوة والرغبة الجنسية لدى النساء بعد جيل الخمسين؟ وهل حقًا تتراجع قدراتها الجنسية؟ الدكتور عبد الله مشعل يقدم نتائج بحث جديد ويستعرض أهم المعطيات...
شهوة المرأة الجنسية

لا يمكن إنكار أننا جميعا نتقدم في العمر، وهذه الحقيقة قد تخيف معظم النساء. يبدأ الخوف والقلق والتوتر من مرحلة منتصف العمر، أي في الأربعينات والخمسينات من العمر. جزء من مشكلة التعامل مع حقيقة التقدم في العمر هو الاعتراف بالحاجة إلى التغيير، لكن بعض النساء لديهن بطء في فهم ذلك أو عدم استيعابه أو لا يردن التغيير، ورغم أن هذا الموضوع قد يكون محرجًا بالنسبة للنساء، فإن الغريزة يجب أن تظل متقدة بين الزوجين طوال العمر، ويجب عدم الاستسلام لفكرة ارتباط الجنس بالشباب فقط، ويجب أن تكوني على ثقة بنفسك وحرة في التعبير وأن تستمري في الحفاظ على نار الرومانسية والحب بينك وبين زوجك.

عندما يتعلق الأمر بالجنس فهناك فوائد صحية جمة للأفراد الأكبر سنّا. قد نكون أبطأ إلى حدّ ما، لكنّنا أكثر قدرة على الاستمتاع بالوقت. فقد  أظهر بحث جديد أن الكبار في العمر لديهم صحة جنسية أكثر مما كانوا عليه قبل ست سنوات مضت، إذ إن ثلث من تجاوزواا الخمسين عامًا يستمتعون بالجنس أكثر من استمتاعهم به في العشرينات والثلاثينات. الصحة الجيدة واللياقة البدنية والشعور بالشباب لدى من وصلت أعمارهم إلى الخمسين، كلها أسباب تمتعهم بحياة جنسية صحية.

توقف الدورة الشهرية

يصاحب توقف الدورة الشهرية تراجع هرمون الإستروجين وبالتالي تتأثر بعض الوظائف المتعلقة بهذا الهرمون الأنثوي. تحتاج المرأة إلى وقت أكثر للإثارة وترطيب جدار المهبل، إذ يفقد المهبل بعض المرونة، مما يجعل اللقاء الجنسي مؤلماً وغير مريح، ولهذا تتجنب بعض النساء من ممارسة العلاقة الجنسية لأنها صارت أقل إمتاعاً عن ذي قبل، ولكن هل يجب أن تستسلم المرأة لهذا المصير وكأنه قدر محتوم؟  بالطبع لا، تتوفر حلول كثيرة ومتعددة وناجحة أيضاً لجعل الجنس أكثر إمتاعاً للمرأة بعد الخمسين. استعملي زيوت الترطيب الجنسية قبل ممارسة الجنس واستعمال هرمون الاستروجين كمرهم سيساعد على نفخ البطانة وتقليل الألم.

ففقد كشفت دراسة جديدة نشرتها صحيفة "ديلي ميل" البريطانية أن الحياة الجنسية للبريطانيين تصبح أفضل بعد سن الخمسين، ويصبح بمقدور الكثير منهم ممارسة الجنس مرة واحدة على الأقل في الأسبوع. وذكرت أن 71 في المئة من البريطانيين فوق سن الخمسين عبروا عن رضاهم من حياتهم الجنسية ويعتبرونها صحية، وصاروا أكثر نشاطاً من الناحية الجنسية مما كانوا عليه قبل 6 سنوات. وأشارت إلى أن العاطفة ما تزال جيّاشة في نفوس كبار السن، واعترف 50 في المئة من البريطانيين المشاركين في البحث فوق سن 75 عاماً بأنهم ما زالوا قادرين على ممارسة الجنس، فيما أقر واحد من بين كل 10 منهم بأنه يمارس الجنس مرة واحدة في الأسبوع.

وللعلم، تشير بعض النساء إلى أن حياتهن الجنسية قد تحسنت في سنوات الخمسينات، نتيجة لكبر الأطفال واستقلالهم في الحياة مما قلل مسؤوليات الزوجين وأتاح لهما مجالا الكبر للراحة والاستمتاع .من هنا هذه الفترة من حياة الزوجين لها خصوصياتها وتغيراتها ومفعمة بحياة جنسية مختلفة نوعًا ما عما كانت علية في العشرينات من العمر، فهناك الاهتمام المتبادل والأجواء الرومانسية والحوار واللمس أهم بكثير من الإيلاج والقذف،  وإلى النساء لا يعني وصولك سن الخمسين أنك أصبحت لا تصلحين لممارسة العلاقة الجنسية.  بالعكس فقد تكونين أكثر رغبة وإثارة رغم كل هذه التغيرات الهرمونية،  إذا واجهتك مشكلة في ممارسة العلاقة مع زوجك عليك مراجعة أخصائي الجنس ليقدم لك الحلول المناسبة.​

من المنتديات
الليمون والكمون

​مرحبا سمعت عن خلطه لتخفيف الوزن مكونه من الكمون والحامض والزنجبيل وتشرب قبل الوجبه هل ممكن ان تفيد هذه الخلطه بنخفيف الوزن وشكرا

مجلة كلاليت

أوافق على تلقي رسائل لبريدي الالكتروني