نشر أول: 07.01.2014
آخر تحديث: 07.01.2014
  • د. عزيز شوفاني

عمليات شد الوجه: كيف ولمن والمضاعفات؟

للقراءة السهلة
جراحة شد الوجه هي من العمليات الناحجة جداً، وتناسب الأشخاص بعد سن الأربعين... د. عزيز شوفاني يقدم شرحًا مسهبًا عن عمليات شد الوجه ولمن ينصح بها؟

التغييرات التي تطرأ على وجه الانسان مع التقدم بالسن توحي عادة إلى بداية فترة الشيخوخة وقد تؤثر هذه التغييرات سلبيًا على الأشخاص ونفسياتهم، فتشعرهم بالتقدم بالسن وما يرافقه من معان وتغييرات.

إن الشيخوخة بشكل عام وتهدل الأغشية في منطقة الوجه بشكل خاص هي أحجية لم يستطع العلم إيجاد أي حل جذري لإعاقتها وتأخيرها، فتبدأ هذه التغييرات في العقد الرابع من العمر وتسمى بالشيخوخة المبكرة.

ففي منطقة الوجه تظهر التجاعيد بدايةً ومن ثم تهدل الاغشية. تزداد هذه التغييرات تدريجيًا مع التقدم في السن وتعتمد نسبة ظهورها والفترة التي تبرز فيها استنادا إلى عوامل وراثية، وإلى عوامل طبيعية وأهمها التعرض لأشعة الشمس والتدخين. كل هذه العوامل تحدد سرعة وكمية ظهور هذه التغييرات. وحيث لم يستطع العلم إلى الوصول لحلول جذرية فتأتي العلاجات لتعالج النتيجة وتعتبر علاجات معالجة التجاعيد واستعمال مادة البوتوكس للتخفيف من حدة التجاعيد. إنها علاجات ناجحة وسهلة وتلائم الاشخاص الذين يعانون من تغييرات بسيطة في الوجه، خصوصًا هؤلاء الأشخاص في العقد الرابع من العمر.

مع تقدم السن تظهر التهدلات بشكل بارز في منطقة الوجه والرقبة، وتعود أسباب هذه التهدلات إلى تغيراتٍ في مبنى الأغشية وتتضمن تهدلات الجلد و للأغشية الداخلية، ويصيبُ التهدل منطقة الوجه ومنطقة الرقبة وفي مثل هذه الحالات وعندما يكون التهدل بارزاً جداً، وذلك من منتصف عقد الخامس من العمر وأيضاً التهدلات في منطقة الرقبة تأتي عملية جراحة شد الوجه الحل الأمثل لمثل هذه المشكلة، فتهدف هذه الجراحة إلى إعادة الأغشية إلى مكانها وإعطاء الوجه المظهر الذي يشابه مظهر الشخص في سنين أصغر. يمكن اجراء عملية شد الوجه أيضاً مع شد الرقبة وأيضاً مع تجميل العيون، الجفون والجبين. وهذا في نهاية الأمر يعطي الشكل الصبى للوجه.

كيف تجرى عملية شد الوجه؟

يتم اجراء عملية شد الوجه والرقبة من خلال جرحٍ يتم إخفاءه بشكل مهني ويكون في المنطقة الأمامية للشعر في الوجه ومن ثم من أمام الأذنين ومن خلف الأذنين إلى الوراء. ولهذا فالنساء تستطعن تغطية هذه الندبة بشكل ناجح جداً، وفي غالبية الأحوال تلتئم هذه الندب بشكل جيد وتكون الأثار المتبقية خفيفة جداً. من خلال هذا الجرح يتم فصل الأغشية الجلدية عن منطقة الوجه والرقبة ومن ثم اعادة الأغشية الداخلية والتي تتضمن خاصة الدهنيات إلى منطقة الأعلى في الوجه وبهذا نستطيع معالجة التهدلات للأغشية الداخلية، وفيما بعد يتم شد بشرة الوجه وازالة الأغشية الجلدية الاضافية ومن ثم اغلاق الجروح من خلال استعمال الخيطان الداخلية، التي تهدف إلى ابقاء أقل نسبة من العلامات. بالإضافة إلى ذلك، في غالبية الأحوال هناك حاجة لإضافة جرح إضافي في منطقة الذقن بحيث لا تبرز هذه الندبة فيما بعد، ومن خلال هذا الجرح يتم شد الأغشية الداخلية في منطقة الرقبة لتعطي المظهر الخارجي المتناسق لمنطقة الرقبة، وبهذا يتم شد منطقة الوجه والرقبة معاً في الجراحة ذاتها وبهذا تكون العملية كاملة وتعطي نتيجة بارزة.

إنّ غالبية الحالات التي يتم فيها اجراء هذه الجراحة فإنها تتم تحت التخدير الموضعي وبوجود طبيب التخدير، الذي يعطي المسكنات خلال العملية، تتراوح مدة هذه الجراحة ما بين 3 إلى 4 ساعات.

الفترة ما بعد العملية تتميز بتنفخات وتورمات في منطقة الوجه، ويرجع الشخص عادةً إلى نشاطه المعتاد وإلى إمكانية العمل خلال فترة أسبوعين من بعد العملية الجراحية، في هذه الفترة يتطلب من الشخص المتعالج المراجعة في العيادة الخارجية لإزالة الخيطان ومعاينة الجرح والوقوف على الحالة النهائية والنتيجة لهذه الجراحة.

هل تنصح بعملية شد الوجه للمدخنين؟

تعتبر عملية شد الوجه عند المدخنين احدى المشاكل الصعبة، وأنا بشكل شخصي أرفض إجراء مثل هذه العملية للأشخاص المدخنين، لأن التدخين قد يؤدي إلى مشاكل عديدة وإلى مضاعفات في غنى عنها المريض والطبيب أيضًا. أما ذلك الشخص المدخن، فيتطلب منه إيقاف التدخين إلى فترة شهر ما قبل العملية وشهر بعد العملية. إن أضرار التدخين المتعلقة بهذه الجراحة تعود أولاً إلى ضررٍ في الأوعية الدموية الصغيرة التي تغذي الجلد في منطقة الوجه. ففي حالات التدخين تؤدي هذه الأضرار إلى ظهور البقع السوداء في الجلد والتي ترمز إلى كون هذه المناطق الجلدية لم يصلها الدم وإلى ما بعد ذلك من المضاعفات.

الخلاصة

تعتبر هذه الجراحة إحدى عمليات التجميلية الناجحة والتي تستطيع أن تقوم بتصغير الشخص بعدة سنوات تتراوح ما بين 7 إلى 10 سنوات، ويتعلق هذا بنوعية الأغشية وبمبنى الوجه. لم يتمكن العلم حتى اليوم إلى طريقة تقف التقدم في السن والتغيرات التي ترافق الشيخوخة، فمن البديهي أن عملية الشيخوخة تستمر وأن التغيرات التي ترافق التقدم بالسن تستمر حتى بعد إجراء العملية. ما تقوم به العملية الجراحية هي تجميل شكل الوجه ليبدو بسن أصغر لما في ذلك من نتائج مرضية وحسنة.

هناك العديد من المضاعفات والمشاكل التي ترافق مثل هذه الجراحة، ولكن إذا تم إجراء العملية بشكل الصحيح والمناسب وقام الشخص بإتباع التعليمات الملائمة وأجرى العملية عند ذلك الجراح الذي يمتلك القدرات على إجراء مثل هذه العملية فإن نسبة النجاح عالية جداً ورضى الشخص عالٍ.

من المنتديات
الليمون والكمون

​مرحبا سمعت عن خلطه لتخفيف الوزن مكونه من الكمون والحامض والزنجبيل وتشرب قبل الوجبه هل ممكن ان تفيد هذه الخلطه بنخفيف الوزن وشكرا

مجلة كلاليت

أوافق على تلقي رسائل لبريدي الالكتروني