نشر أول: 04.02.2014
آخر تحديث: 04.02.2014
  • د. عزيز شوفاني

جفاف البشرة وعلاجها: إليك 6 توصيات

للقراءة السهلة
ينتشر جفاف البشرة في فصل الشتاء أيضًا تمامًا كما في الصيف، وتختلف حدته من شخص لآخر. أخصائي العلاجات التجميلية د. عزيز شوفاني يقدم ست توصيات لمواجهة جفاف البشرة والحفاظ على نظارتها

يقوم معظم الناس بالعناية بالبشرة في فترة الصيف وخاصة لمعالجة مشكلة الجفاف، إما في فترة الشتاء فيقل الاهتمام بالبشرة إعتقاداً منهم بأن البشرة في فترة الشتاء لا تعاني من الجفاف، لذا رأيت من المهم مراجعة النصائح في هذا المقال التي تساعد في الحفاظ على البشرة وتعالج الجفاف في الشتاء، إذ يتوجب القيام بها في فترة الشتاء تمامًا كما في فترة الصيف وذلك بهدف العناية والاهتمام بالبشرة.

هنالك العديد من العوامل التي تؤثر على البشرة وتزيد سرعة ظهور الشيخوخة المبكرة. إن جفاف البشرة هو مصطلح يحتوي في طياته على العديد من التغييرات التي يمكن التخفيف من حدتها والتقليل من كميتها  إذا ما قام الشخص بالعناية بالبشرة ومعالجة الجفاف. إليكم/ن التوصيات:

1. الوقاية من الشمس

أهم هذه التوصيات هي الحماية من أشعة الشمس، فالشمس مسؤولة بشكل كبير عن ظهور التجاعيد والبقع والتصبغات الجلدية، وأيضًا عن ترقق البشرة والتغييرات في مبنى الأنسجة الداخلية في البشرة، وكلها تعرف بالشيخوخة المبكرة للبشرة.

يعتبر الاستعمال اليومي للواقي من أشعة الشمس والذي يحتوي  على مقدم واقي ما فوق درجة 30 SPF، من الوسائل الهامة للتخفيف من شيخوخة البشرة، وفي هذا المضمار يجب التأكيد على أهمية الحماية من التعرض لأشعة الشمس في التقليل من الاصابة بسرطان الجلد والذي بعض أنواعه ممكن أن تكون خطرة جداً وأن تهدد بحياة الشخص.

تماما كما في فترة الصيف، في فترة الشتاء هناك الأيام تتميز بدرجة حرارة مرتفعة، لذا يتوجب على الشخص بالإضافة إلى استعمال الواقي من اشعة الشمس باستعمال نظارات شمسية، إذ إن آخر طراز من النظارات الشمسية يتكون من نظارات كبيرة تستطيع تغطية منطقة الحواجب ومنطقة الخدود، وبذلك تقلل من كمية اشعة الشمس التي تصل إلى المناطق المحيطة بالعين، وبهذا تستطيع أن تقلل من كمية التجاعيد التي تظهر من حول العينين. بالإضافة هناك أهمية بالغة لشرب الماء للمحافظة على كمية سوائل كافية في الجسم لتمنع جفاف الجلد.

2. تنظيف البشرة

هناك اهمية بالغة لبناء نظام عناية بالبشرة باتباع نظام يقلل بشكل كبير من الأضرار ويعطي البشرة الإمكانية للتجدد بشكل مستمر. إحدى أهم هذه التوصيات هي أهمية تنظيف البشرة كل يوم وغسلها وذلك للمحافظة على المسامات الجلدية بأن تكون مفتوحة ونظيفة. يوصى بعدم استعمال الصابون المُركز أو المواد التي تحتوي على الكيماويات الفعالة أو الرائحة القوية أو الكحول (ALCOHOL)، لأن هذه المواد تؤدي إلى جفاف البشرة ومضرة لها.

هناك أيضًا أهمية كبيرة في تنظيف المكياج يوميًا لمنع تراكم طبقات المكياج على بشرة الوجه، التي تقوم بـ"إغلاق" مسامات البشرة وبالتالي الإضرار بالبشرة، إذ إن بشرة الوجه معرضة يوميًا لكل الظواهر الطبيعية الخارجية والتي تتضمن التعرض لأشعة الشمس، الرياح والغبار وهي تعاني بشكل دائم من الجفاف. 

3. ترطيب الوجه

يعتبر استعمال مرطب الوجه من العمليات الهامة جداً والتي يتوجب القيام بها يوميا مرتين في الليل والنهار، فإضافة هذا المرطب للبشرة يعطي بشرة الوجه الظروف الملائمة والمثالية للتجدد وللمحافظة على نضارة البشرة. إن مرطب الوجه يساعد على ازالة طبقات الجلد الميتة ويقوم أيضًا بمنع الاضرار من العوامل الخارجية.

4. الامتناع عن التدخين

أحد العوامل الإضافية للتقليل من نسبة جفاف البشرة ومن سرعة ظهور الشيخوخة المبكرة هو الابتعاد عن التدخين والمدخنين، إذ إن مادة النيكوتين المتواجدة في الدخان تضر بالأوعية الدموية المتواجدة في بشرة الوجه، وبهذا تقلل من كمية الدم والأوكسجين التي تصل إلى البشرة وتؤدي إلى ظهور الشيخوخة المبكرة. إنّ التدخين والتعرض إلى اشعة الشمس هما العاملان الأكثر إضراراً ببشرة الوجه.

5. التغذية السليمة

بالإضافة إلى ما ذكرنا أعلاه، هناك أهمية للمحافظة على نظام غذائي متوازن، إلى جانب ممارسة الرياضة بشكل منتظم لأنها تقوم بتنشيط الجسم وبهذا تؤثر إيجابيًا على البشرة.

6. علاجات التقشير

العديد من النساء اللواتي يرغبن بتنشيط بشرة الوجه وذلك من خلال استعمال علاجات التقشير. واذا رغب الشخص بمثل هذه العلاجات فتعتبر فترة الشتاء الفترة المثلى لإجراء مثل هذه العلاجات، إذ إن البشرة بعد هذه العلاجات تكون حساسة جداً لأشعة الشمس، لذا يوصى بإجراء هذه العلاجات في فترة الشتاء، لأن أشعة الشمس في هذه الفترة تكون أقل مقارنة بالصيف.   

تختلف نسبة الاستفادة من هذه العلاجات استناداً إلى العديد من العوامل أهمها لون بشرة الشخص، وثانيًا العلاجات وأنواعها، لذا يصعب إعطاء توصية شاملة بإجراء هذه العلاجات، وتعطى التوصية استنادا الى لون البشرة والمشكلة التي يعاني منها الشخص.

على أية حال هناك حاجة ضرورية للاهتمام بالبشرة في موسم الشتاء، إذ إن العوامل الطبيعية التي تؤثر على البشرة تتواجد أيضًا في هذا الموسم، ويتطلب من الشخص الاهتمام وإتباع النصائح للعناية بالبشرة تمامًا كما في فصل الصيف.

من المنتديات
الليمون والكمون

​مرحبا سمعت عن خلطه لتخفيف الوزن مكونه من الكمون والحامض والزنجبيل وتشرب قبل الوجبه هل ممكن ان تفيد هذه الخلطه بنخفيف الوزن وشكرا

مجلة كلاليت

أوافق على تلقي رسائل لبريدي الالكتروني