نشر أول: 11.02.2008
آخر تحديث: 20.10.2013
  • ارييه غولدشمبت د. آريه جولشميد

تطعيم الروتا- نجاح كامل ضد الإسهال

للقراءة السهلة
فيروس ال "روتا" هو المسبب الأول للإسهال عند الأطفال والمواليد، وقد وافقت وزارة الصحة على استعمال هذا التطعيم بعد أن أثبتت الأبحاث فعاليته العالية, تقريبا 100% نسبة نجاح ، تخفيض خاص لزبائن كلاليت موشلام
تطعيم الروتا ضد الاسهال

عندما ترتفع درجة حرارة المولود ويتقيا ويصاب بالإسهال، الاستنتاج الواضح أن المسبب هو فيروس "الروتا". يهاجم الفيروس الأمعاء وهو السبب الأكثر انتشارا لحالات الإسهال الخطر عند الأطفال والمواليد. تقريبا كل ولد يصاب بهذا الفيروس مرة واحدة على الأقل حتى جيل 5 سنوات.

في الحالة الخطيرة والصعبة، يصاب الأولاد بالإسهال والتقيؤ الحادة التي تسبب فقدان سوائل كثيرة من الجسم ، وتستلزم العلاج في المستشفى بسبب الجفاف. يستمر المرض لأسبوع عادة ، في بدايتة يعاني الطفل من درجة حرارة منخفضة وتقيؤ ,تستمر من يوم إلى ثلاثة أيام. وخلالها أو بعد هذه الفترة تتطور اسهالات مائية، كمية الإسهال كبيرة وليست دموية.

إن فقدان السوائل عند الأولاد بسبب الإسهال والتقيؤ من الممكن أن يكون سريعا ويسبب الجفاف وفقدان توازن الأملاح  في الدم, ومع هذا فأغلبية الأولاد يشفون خلال أسبوع من بداية العوارض دون مشاكل معينة.

علاج الطفل الذي  أصيب بفيروس "الروتا"?

يمكن علاج غالبية الأطفال في بيوتهم، وذلك بمساعدة علاج داعم بسيط: الشرب لفترات متقاربة، تغذية عادية حسب رغبة الطفل، رضاعة عند الرضع ومتابعة طبية لعلامات الجفاف.

 ما دام الإسهال مستديم، يجب الامتناع من إرسال الطفل للحضانة وللروضة، بسبب نسبة العدوى العالية. في حالات الجفاف الخفيفة، يمكن تقديم العلاج بواسطة محاليل خاصة للشرب، والتي تحتوي على الأملاح والسكريات التي تفقدها الأمعاء.

في الحالات الأكثر خطورة، والتي يتقيا فيها الولد دون أن يشرب أو أن حالة الجفاف زادت أكثر، يجب التوجه للمشفى وإعادة توازن السوائل عن طريق الوريد إلى الجسم. وفي كل حالة مرضية مع درجة حرارة عالية وإسهال مع تقيؤ  وعلامات جفاف (الميل للنوم، بول قليل، جفاف بالفم والعين) ينصح  التوجه بسرعة للطبيب.

متى يكون فيروس " الروتا" فعال خاصة؟

نسبة الإصابة الأعلى بهذا الفيروس هي عادة عند الأطفال دون السنتين وهم الأكثر عرضة للإصابة وايضا بالحالات الأكثر حدة لهذا المرض، لان لفيروس "لروتا" عدة أشكال  وكل طفل يمكنه أن يصاب لامرض عدة مرات، حتى جيل خمس سنوات. العدوى يمكنها أن تحدث خلال كل فترات السنة، لكن نسبة الاصابة الأعلى هي  في فصل الشتاء: تشرين أول- نيسان.

هل الفيروس معدي؟

إن "روتا" فيروس معد جدا وتنتقل العدوى عادة عن طريق ملامسة الطفل لإفرازاته وانتقاله عن طريق اليدين إلى الفم مع شرب الماء أو تناول المأكولات أو الملوثة بالفيروس، تلامس أغراض ملوثة كالألعاب، تلامس غير مباشر مع الإفرازات عند الدخول للمرحاض وفي حالات أخرى يمكن للعدوى أن تحدث ايضا في أماكن يحافظ بها على النظافة بشكل كبير جدا.

هل يوجد تطعيم ضد فيروس "الروتا"?

تمت الموافقة على التطعيم في الولايات المتحدة في شهر شباط 2006، وفي شهر حزيران 2006، أوصى مركز مراقبة الأمراض الأمريكي بتطعيم جميع الأولاد في الولايات المتحدة ومنذ ذلك الحين تمت الموافقة على تسويقه في أكثر من 40 دوله ومن ضمنها هنا في البلاد،ووافقت وزارة الصحة على تقديم التطعيم عند الأطفال من جيل ستة أسابيع وحتى جيل 32 أسبوع.

 أن التطعيم الحالي فعال ضد العدوى من خمسة أصناف للفيروس، والتي تشكل 90% من كافة الأصناف المتواجدة لهذا الفيروس.

إن التطعيم سائل يعطى شربا في الفم، وتعطى الوجبة الأولى منه ابتدءا من جيل ستة أسابيع والوجبتين الإضافيتين تعطى بفترة تبعد أحداهما عن الأخرى من أربعة إلى عشرة أسابيع، من المحبذ تناول التطعيم عن طريق الممرضة من اجل التأكد من تناول التطعيم كما يجب. من المحبذ ايضا اخد التطعيم من فصل الخريف، حيث ترتفع فيه نسبة المرضى بشكل كبير جدا، إلى ان تصل إلى ذروتها في فصل الشتاء.

ماذا تعرض كلاليت على زبائنها؟

خدمات الصحة الشاملة هي الأولى التي عرضت لزبائنها الصغار تطعيم "الروتا". يمكن لزبائن كلاليت موشلام شراء التطعيم بتخفيض أكثر من 50%. ثلاث وجبات للتطعيم تباع ب495 (أي 165 شيكل للوجبة). بدل من 1045 شواقل.

ويأتي هذا بعد بحث دولي واسع باشتراك أكثر من 72 ألف طفل من الولايات المتحدة ودول أخرى دل على ان تطعيم "الروتا" منع 98% من أحداث العدوى الخطيرة بالفيروس، %96 من العلاجات بالمشفى المتسببة من هذا الفيروس، و74% من العدوى بشكل عام.

في بحث اجري في البلاد وجد انه في كل سنة يسبب فيروس "الروتا" ب- 3800 حالة رقود في المستشفى تتجاوز 14700 يوم في المستشفى عند كل الحالات عن المواليد والأطفال , بالإضافة إلى معاناة الأطفال فان المرض يؤدي إلى قلق كبير لدى الأهل وخسارة أيام عمل كثيرة.

 بروفيسور شاي اشكينازي مدير قسم الأولاد ومختص بالإمراض المتسببة عن طريق التلوث في مركز شنايدر من مجموعة كلاليت الذي اشترك في البحث يقول: " العدوى من فيروس "الروتا" يمكنها ان تسبب المعاناة للمواليد وتشكل عبء اقتصادي ونفسي لدى العائلة" ,ويضيف :"يعاني المواليد من الجفاف بسبب الإسهال والتقيؤ، والعلاج هو إعادة السوائل للجسم ويبقى المولود عادة بضع أيام في المستشفى ويشكل التطعيم أداة مانعة من الدرجة الأولى وسيوفر أيام بقاء الأطفال بالمشفى وخسارة أيام العمل للوالدين"، ويقول أيضا " كلاليت هي الاولى  التي شقت هذا الطريق وتكون بذلك مثالا لباقي صناديق المرضى لإعطاء التطعيم لجميع الأطفال في البلاد.

من المنتديات
الليمون والكمون

​مرحبا سمعت عن خلطه لتخفيف الوزن مكونه من الكمون والحامض والزنجبيل وتشرب قبل الوجبه هل ممكن ان تفيد هذه الخلطه بنخفيف الوزن وشكرا

مجلة كلاليت

أوافق على تلقي رسائل لبريدي الالكتروني