• ارسال طلب للعيادة ارسال طلب للعيادة
  • حجز دور سريع حجز دور سريع
  • نتائج فحوصات نتائج فحوصات
  • البحث عن خدمات البحث عن خدمات
  • طبيب أون لاين طبيب أون لاين
  • الدفع السريع الدفع السريع
  • طب الطوارئ طب الطوارئ
  • كلاليت موشلام كلاليت موشلام

نشر أول: 29.01.2013
آخر تحديث: 01.09.2013

  • د. رامي شيبي

عمليات تصغير المعدة: الفوائد والمخاطر

تصغير المعدة: أصبحت الحلول الجراحية لتخفيض الوزن منتشرة في الأعوام الأخيرة، وذلك بسبب نجاحها في تحقيق النتائج المطلوبة. د. رامي شيبي يستعرض أنواع عمليات تصغير المعدة، ولمن يُسمح بإجرائها، وما هي الفوائد وما المخاطر.

عمليات قص وتصغير المعدة

تهدف عمليات "علاج الوزن" (Bariatric surgery) إلى تخفيض الوزن الزائد بواسطة الجراحة وبهدف محاربة السمنة. حالياً هنالك عدة أنواع من هذه العمليات ولكن كلها يعتمد على أحد مبدأين أو كلاهما معاً:

الأول: الحد والتقليل من كمية الطعام الذي كان الشخص يأكله سابقاً.

الثاني: تقليل عملية امتصاص المواد الغذائية في الجهاز الهضمي.

هل أنا سمين؟ هل وزني مثالي؟

من البديهي بأن السمنة والوزن الزائد نسبية ولا بد أن تكون بالقياس لطول الجسم. ولذلك تعرف السمنة عن طريق معادلة مؤشر كتلة الجسم ويعرف اختصاراً بـBMI. وهي عبارة عن معادلة تأخذ بالحسبان الطول مع الوزن.

م.ك.ج = الوزن بالكيلوغرام/ مربع الطول بالمتر.

مثال: إن كان الشخص يزن 80 كيلوغراماً وطوله 1.8 متر. فإن مؤشر كتلة الجسم الخاص به يساوي 80 مقسمة على مربع 1.8 وهو ما يساوي 24,69 كغم/م مربع.

بحسب قيمة مؤشر كتلة الجسم BMI يمكننا تقسيم السمنة لأربعة أقسام:

**25-29.9 كغم/م•2: زيادة في الوزن "لا يعتبر سمنة"

الدرجة الأولى: 30-34.9 كغم/ م•2

الدرجة الثانية: 35-39.9 كغم/ م•2

الدرجة الثالثة: 40-49.9 كغم/ م•2

الدرجة الرابعة: >50 كغم/ م•2

ما هي أضرار السمنة؟

تعتبر السمنة أحد أكثر أمراض العصر الحديث شيوعاً، وهي بمثابة بوابة للكثير من الأمراض المزمنة والخطيرة، أهم هذه الأمراض: مرض السكري الفئة الثانية، ارتفاع ضغط الدم، أمراض انسداد شرايين القلب التاجية، الجلطة الدماغية، بعض أنواع السرطان، أوجاع المفاصل وخاصة الأطراف السفلية، تشحم الكبد،القلس المعدي المريئي "الحرقة", انقطاع النفس الإنسدادي خلال النوم "شخير"، الإكتئاب.

لمن يُنصح بعمليات تخفيض الوزن؟

بشكل عام يُلجأ للحل الجراحي بعد فشل الحلول الأخرى كإتباع حمية مخفضة للوزن أو/و الأدوية أو/و الرياضة.

كما أنّ هنالك عدة شروط ينبغي أن تتوفر لإجراء العملية وهي:

أولاً: أن يتمتع الشخص بالإرادة لإكمال مشوار المحافظة على وزنه الجديد بعد العملية وأن يكون واعياً ومدركاً لأهمية العلاج ومضاعفاته.

ثانياً: أن يكون لدى الشخص محاولات جدية سابقة لإنزال وزنه بالطرق الأخرى اللاجراحية.

ثالثاً: أن يكون مؤشر كتلة الجسم لديه أكبر من أربعين. وهو ما يعادل درجة السمنة 3 فما فوق.

رابعاً: أن يكون مؤشر كتلة الجسم لديه بين 35 و 40 ولكنه يعاني من أمراض لها علاقة بالسمنة كالسكري أو أمراض القلب أو ضرر بالمفاصل، أو انخناق إنسدادي خلال النوم.

خامساً: أن يكون وضعه الصحي العام مقبولاً ويؤهله لإجراء العملية.

ما هي الموانع من إجراء عملية تخفيض الوزن؟

أولاً: بعض الأمراض النفسية كالإكتئاب الشديد أو الإضطراب العقلي psychosis.

ثانياً: الإدمان على المخدرات أو الكحول.

ثالثاً: أمراض سلوكية تتعلق بالأكل كاضطراب نوبات الأكل الشره Binge-eating disorder.

رابعاً: أمراض القلب بمرحلة متقدمة والتي من شأنها أن تمنع أو تزيد من أخطار عملية التخدير.

خامساً: بعض أمراض عدم تخثر الدم .

سادساً: الجيل دون 18 أو يفوق الـ65 عاماً، يسمح بإجراء العملية بهذه الأعمار بحالات خاصة جداً.

ما هي أهم أشكال هذه العمليات؟

يمكن تقسيم عمليات تخفيض الوزن لخمسة أنواع رئيسية:

1.  (Roux-en-Y (roo-en-y

يقوم الجراح بفصل القسم العلوي من المعدة ويربطه مباشرة بالأمعاء الدقيقة، وبهذا فإن الطعام بعد مروره بالمريء سيدخل مباشرة للأمعاء الدقيقة مختصراً بذلك الطريق الطبيعي والذي يمر من المعدة والإثناعشر ومن ثم الأمعاء الدقيقة.

1 - f.jpg

 تعتمد هذه الطريقة على المبدأين السابقين كلاهما، الأول تقليل كمية الطعام وذلك جراء قص المعدة والثاني التقليل من عملية امتصاص الغذاء وذلك بسبب تجاوز الممر الطبيعي من المعدة والإثناعشر وحتى نصف الأمعاء الدقيقة.

Biliopancreatic diversion with duodenal switch .2

يقوم الجراح باستئصال قسم كبير من المعدة 80%. وبعدها يقوم بوصل نهاية المعدة مع القسم الأخير من الأمعاء الدقيقة متجاوزاً القسم الأكبر من الإثناعشر والأمعاء الدقيقة. بعد ذلك يقوم بوصل الأمعاء الدقيقة -التي تم تجاوزها- بالقسم الأخير من الأمعاء الدقيقة الموصولة بالمعدة. هذه العملية معقدة واحتمال حصول مضاعفات بعدها يكون بنسبة أكبر وخاصة النقص بالڤيتامينات،  ويلجأ إليها بحالات البدانة القصوى.

2 +3  - b.jpg   

3- c.jpg

3.  (Laparoscopic adjustable gastric banding (LAGB      

من خلال هذه العملية يتم ربط الجزء العلوي من المعدة برباط مطاطي دائري مجوف مملوء بالماء. من خلال ضغطه على جدار المعدة، فإنه يقوم بتقسيم المعدة لقسمين، القسم العلوي وهو الأصغر والقسم السفلي ويمثل باقي المعدة. من خلال هذه الآلية سيمتلئ القسم العلوي بمجرد تناول الشخص وجبة خفيفة مما يؤدي لشعور بالشبع وعدم القدرة على تناول المزيد من الطعام.

3 -e.jpg

 تجدر الإشارة إلى أن هذا الرابط السيليكوني المجوف يكون موصولاً، عن طريق أنبوب، بحويصلة تزرع تحت الجلد مباشرة. وهو ما يمكن الطبيب من ضخ كميات أكبر من الماء مستقبلاً لزيادة الضغط على جدار المعدة أو التقليل منه إذا اقتضت الحاجة لذلك.

Vertical banded gastroplasty  .4

عملية تقسم المعدة لنصفين، قريبة من فكرة العملية السابقة.

4- d.jpg

 sleeve gastrectomy .5      

عملية قص طولي للمعدة يتم من خلالها استئصال قسم كبير من المعدة. بعد العملية يكون شكل المعدة وحجمها شبيهاً بالأمعاء، مما يجعلها غير قادرة على احتواء كمية كبيرة من الطعام. لا يوجد تأثير على امتصاص الأغذية في هذا النوع من العمليات.

 ما هو احتمال نجاح عمليات تخفيض الوزن؟

تنجح العمليات في أكثر من 95% من الحالات، باستثناء عملية ربط المعدة gastric banding فإن نسبة نجاحها تصل لـ50% فقط، لهذا يندر اللجوء إليها في السنوات الأخيرة لوجود البديل الأفضل.

لا بد هنا من لفت النظر إلى أن تأثير العملية على الوزن يدوم حتى سنتين، وبعدها يكون من واجب المريض الحفاظ على وزنه الجديد عن طريق الرياضة والتغذية السليمة.

ما هي فوائد عمليات خفض الوزن؟

أثبتت الكثير من الأبحاث العلمية الكثير من الفوائد الصحية للعمليات المخفضة للوزن، أهم ما أثبتته هذه الأبحاث:

أولاً: أكثر المستفيدين من هذه العمليات هم الأشخاص ذوي مؤشر كتلة الجسم أكبر من أربعين.

ثانياً: تحسن في مستويات السكر في الدم لدى الغالبية العظمى من مرضى السكري.

ثالثاً: تحسن في مستويات الكولسترول لدى ما يقارب السبعين بالمئة من الأشخاص.

رابعاً: التعافي من مرض ضغط الدم المرتفع نهائياً لدى ستين بالمئة من المرضى وتحسنه في ثمانين بالمئة من الحالات.

خامساً: التعافي من مرض الإختناق الإنسدادي الليلي والشخير لدى أكثر من ثمانين بالمئة من المرضى.

سادساً: التعافي أو التحسن لمن يعانون من القلس المعدي المريئي "الحرقة".

كما أن هنالك فوائد أخرى لأمراض وعوارض أخرى لا يتسع المجال لذكرها في هذا المقال.

ما هي مضاعفات أو مخاطر عمليات تصغير المعدة أو تخفيض الوزن المحتملة؟

يمكن تقسيم المضاعفات المحتملة لقسمين، الأول في ما يتعلق بالعملية الجراحية نفسها، كتلوث الجروح بعد العملية أو النزيف خلال العملية، ومضاعفات عملية التخدير ككل عملية جراحية أخرى.

لا بد من التنويه هنا إلى أن هذه المضاعفات نادرة الحدوث نسبياً.

القسم الثاني من المضاعفات يختص بنوع العملية المتبعة، أهم هذه المضاعفات:

إنسداد الأمعاء، إسهال، غثيان وتقيؤ، تكون حصى المرارة، تقرحات، نقص في بعض الڤيتامينات. 

من المنتديات

​مرحبا..انا الان حامل في الاسبوع 21 .هل تنصحيني ان العب رياضة وتحديدا على الدراجة الثابة.؟ وما هو الوقت المناسب والمدة ؟

لمعلوماتك
حجز دور سريع

بمقدورك حجز دور سريع للطبيب دون الحاجة لاسم مستخدم أو رمز سري... فوت وجرب

مجلة كلاليت
احصل على مجلة كلاليت بالإيميل
أوافق على تلقي رسائل لبريدي الالكتروني