نشر أول: 02.03.2011
آخر تحديث: 01.01.2014
  • الدكتور عبد الله مشعل د. عبد الله مشعل

الضعف الجنسي وجودة حياتنا

للقراءة السهلة
الضعف الجنسي أو البرود الجنسي, لدى الازاوج قد يؤدي أحياناً الى تمزق العلاقة الزوجية. خصوصاً اذا لم تتم معالجة الموضوع بالصورة المناسبة.
الضعف الجنسي والحياة الجنسية

​الصحة الجنسية مهمة وأساسية في تحديد نوعية وجودة الحياة الزوجية. وجود الاضطرابات الجنسية كالضعف الجنسي قد تؤدّي إلى ظهور المشاكل الزوجية.

لقد عانى الرجال منذ فجر التاريخ من مشاكل في وضعف في الانتصاب أو العجز الجنسيّ، ومع عدم وجود علاج شافٍ لهذه المشكلة ازداد إحباط الرجال، وخاصة مع التقدم في السن وارتفاع معدّل الانتشار.

ليست مشكلة الرجل فقط!

يعاني حوالي 100 مليون شخص في العالم من درجة معينة من العجز، وفي الولايات المتحدة حوالي 30 مليون نسمة، وتشير نتائج الدراسات التي أجريت في إنجلترا وفرنسا إلى أن 30-40 ٪ من الرجال يعانون من العجز الجنسي بدرجة متوسطة إلى كاملة. وأكّدت الأبحاث الطبية أن حوالي 35% من النساء لا يصلن إلى الذروة الجنسية (رعشة الجماع)، وأن حوالي 78% من النساء أجبن بعدم الرضا عن الحياة الجنسيّة.

للأمراض المزمنة والسن المتقدم تأثير!

وهناك تقدير نسبي حسب الفئة العمرية لإمكانية الإصابة بالعجز أو الضعف الجنسي، فلدى الرجال في سنّ 55 عامًا هناك نسبة 55% منهم يعانون من الضعف الجنسيّ، وهكذا حتى سنّ متقدّمة، والمرضى الذين يعانون من السكري، ارتفاع ضغط الدم، أمراض القلب سيتعرّضون للإصابة بالضعف الجنسي بنسب مضاعفة. بشكل عامّ، لا يوجد مريض سكري رجل أو امرأة بعد 10 سنوات على المرض لا يعاني من الضعف الجنسيّ، وكم منهم يتوجه للعلاج؟! للأسف، إنّ الوعي للصحة الجنسية ليس بالمستوى المطلوب، لأنّ 10% من المرضى فقط يتوجّه للاستشارة الطبية رغم توافر الأدوية التي تساعد هؤلاء المرضى بشكل جيّد.

الضعف الجنسي: تعددت أسبابه!

انخفاض الرغبة الجنسية عند الذكور والإناث يمكن أن يكون لأسباب ماديّة أو نفسيّة (التوتّر، القلق، الشعور بالذنب). ومن الأسباب، أيضًا، الهجر وانقطاع الودّ بين الزوجين فقد يكون أحدهما غاضبًا من الطرف الثاني أو غير راضٍ عن تصرّفاته، فيتحوّل هذا الشعور إلى إحباط يكبت الرغبة في ممارسة الجنس معه .ومن الأسباب الأخرى انعدام الإثارة والتجديد في الممارسة الجنسية والروتينيّة المملّة لدرجة التعوّد عليها وانعدام الرغبة في تكرارها.

المتعة الجنسية تتأثر، أيضًا، بوجود مشاكل أو ضعف جنسيّ لدى الطرفين، فيمكن أن يكون الرجل مصابًا بعدم القدرة على الانتصاب، وبهذا يبدأ الرجل بالابتعاد عن زوجته، حتى يحفظ ماء وجهه ولا يحاول ممارسة العملية الجنسية حتى لا يفشل فتكون الزوجة هي الضحية، مع العلم أن بإمكان الأزواج الاستمتاع بالعملية الجنسية من دون أن يكون هناك إيلاج. إنّ أكثر ما يضايق المرأة ويؤرّقها هو ابتعاده النفسيّ عنها وقلة إظهاره للمشاعر تجاهها اعتقاداً منه بأن هذه اللحظات الحميمة قد تؤدي إلى علاقة زوجية حميمة هو غير مستعدّ لها، ولذلك فإن تفهّم الرجل لاحتياجات الزوجة النفسية والفرق بينها وبين الرجل في المشاعر يساهم كثيراً في تحسّن وظيفته وزيادة استفادته من العلاجات المتاحة. أمّا في حالة المرأة المصابة بالبرود الجنسيّ، فقد تبتعد عن ممارسة العملية الجنسية بالحجج الواهية أو تمارسها فقط لإرضاء الزوج دون المشاركة الفعّالة أو الحصول على المتعة.

من المنتديات
الليمون والكمون

​مرحبا سمعت عن خلطه لتخفيف الوزن مكونه من الكمون والحامض والزنجبيل وتشرب قبل الوجبه هل ممكن ان تفيد هذه الخلطه بنخفيف الوزن وشكرا

مجلة كلاليت

أوافق على تلقي رسائل لبريدي الالكتروني