نشر أول: 02.05.2011
آخر تحديث: 23.01.2014
  • أخصائية التغذية سهى خوري - عزيزة

5 أسباب لزيادة استهلاك الخضار والفواكه

للقراءة السهلة
لا شك ان كل ما نستهلكه من غذاء يؤثر مباشرة على شعورنا بالصحة. فمثلاً لاستهلاك الخضار والفواكه العديد من الآثار الايجابية على صحتنا. في المرشد التالي سنوف نتطرق لـ 5 منها.
أسباب لزيادة استهلاك الخضار والفواكه

لا يشكّ أحد في الفوائد الصحية المرتبطة باستهلاك الخضار والفواكه. وتنصح المؤسسات الصحية الرسمية كلها بالإكثار من تناول الخضار والفواكه، أي الاهتمام بتناول ما يعادل كوبين من قطع الخضار وثلاث حصص من الفواكه، يوميًّا. في ما يلي خمسة أسباب للإكثار من الخضار والفواكه في غذائك:

1. تخفض من احتمالات الإصابة بأمراض القلب والشرايين

هناك أدلّة قاطعة على أنّ اتباع نظام غذائيّ غنيّ بالفواكه والخضار يمكن أن يخفض من خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية.

وشملت أكبر وأطول دراسة حتى الآن قرابة 110 آلاف رجل وامرأة، تابع باحثون من جامعة هارفرد عاداتهم الغذائية لمدة 14 عامًا. وقد كشفت الدراسة أنّه كلما ارتفع متوسط الاستهلاك اليومي للفواكه والخضار، قلّت فرص الإصابة بالأمراض القلبية. من الخضار والفواكه التي سجلّت أكبر تأثير إيجابي على صحّة القلب والشرايين: السبانخ، الخسّ، البروكلى، القرنبيط، الملفوف، إضافة إلى الحمضيات مثل البرتقال والليمون والجريب. لدى دمج الدراسة في جامعة هارفرد مع دراسات أخرى أجريت في هذا المجال في الولايات المتحدة وأوروبا، توصل الباحثون إلى أن الأفراد الذين يستهلكون يوميًّا خمس وجبات أو أكثر من الفواكه والخضار تنخفض لديهم مخاطر الإصابة بالسكتة القلبية والدماغية بمعدل 20%، مقارنة مع أولئك الذين يستهلكون أقلّ من ثلاث حصص يومية منها.

2. توازن ضغط الدم

إنّ اتباع نظام غذائي غني بالخضار والفواكه ومنتجات الحليب المخفضة الدسم أدّى إلى انخفاض في ضغط الدم العالي بمقدار يوازي مفعول بعض العقاقير، هذا ما أكّدته دراسة DASH (التوجه الغذائي لوقف ضغط الدم العالي) التي بيّنت دور معادن البوتاسيوم والمغنيزيوم والكالسيوم في توازن ضغط الدم. ومن الجدير بالذكر أن الخضار والفواكه تعتبر من أفضل المصادر الغذائية للمغنيزيوم والبوتاسيوم. وتعتبر البندورة، البطاطا، البروكلي، والأفوكادو من أكثر الخضار والفواكه تأثيرًا على توازن ضغط الدم.

3. تقلّل من احتمالات الإصابة بالأمراض السرطانية

إن الاستهلاك العالي للخضار والفواكه يقلل من احتمالات الإصابة بسرطان القولون. بينما لم تثبت الدراسات بعد بشكل قاطع العلاقة بين استهلاك الخضار والفواكه وبين الوقاية من الأنواع الأخرى من الأمراض السرطانية، إلا أنه تم اكتشاف عدد من المركبات في الخضار والفواكه التي تعيق تكوين الأورام السرطانية و/أو تمنع تكاثرها. من هذه المركبات اللايكوبين (الصبغة الحمراء) الموجودة في البندورة والبطيخ والجريب فروت الأحمر، وهو يحمي من سرطان البروستات، والبيتا-كاروتين (الصبغة البرتقالية) الموجودة في الجزر والقرع والبطاطا الحلوة والمانجا التي تحمي من سرطان الثدي والغدة الدرقية، وكذلك مركب "الأندول" الموجود في الملفوف والبروكلي والقرنبيط والذي يحمي من سرطان الثدي والرحم.

4. تحمي من أمراض الجهاز الهضمي

تحتوي الخضار والفواكه على ألياف غذائية تسهل عملية الهضم، تحمي من الإمساك، وتقلّل من احتمالات الإصابة بأمراض الجهاز الهضمي مثل القولون العصبي ومرض الكرونز.

5. تحافظ على صحة العيون

تتعرّض عيوننا باستمرار لمركبات ضارة تدعى "الجذور الحرة" التي تصل للعيون من أشعة الشمس، دخان السجائر، تلوّث الهواء، الالتهابات وكذلك من الطعام. يحتوي بعض أنواع الخضار والفواكه على مركبي lutein و  zeaxanthinاللذين يتجمعان في العين ويبطلان مفعول الجذور الحرة فيحميان العين من أضرار هذه المركبات. بشكل عام، إن النظام الغذائي الغني بمركبي lutein و  zeaxanthinيحمي العيون من أمراض العيون الشائعة مثل إعتام عدسة العين والتكنس البقعي المرتبط بالسن. من الخضار والفواكه الغنية بهذه المركبات الذرة والقرع والكيوي والعنب، وكذلك الخضار الورقية الداكنة مثل الملوخية والسبانخ.

من المنتديات

​مرحبا..انا الان حامل في الاسبوع 21 .هل تنصحيني ان العب رياضة وتحديدا على الدراجة الثابة.؟ وما هو الوقت المناسب والمدة ؟

مجلة كلاليت

أوافق على تلقي رسائل لبريدي الالكتروني