نشر أول: 21.04.2015
آخر تحديث: 21.04.2015
  • د. دانا فلورنتين

وصفة لحياة سعيدة: إمرأة سعيدة

للقراءة السهلة
متى كانت اخر مرة قمت فيها بإهداء هدية لزوجتك؟ بحث جديد يؤكد بأن سعادة الرجل لها علاقة بما إذا كانت زوجته تشعر بالرضى والسعادة. كيف؟ وما هو المقصود بذلك؟

باختصار

1.

كلما كانت زوجتك سعيدة أكثر في حياتها الزوجية، فإن هذا يؤثر على أن يكون الزوج سعيدًا أيضاً.

2.

يؤكد الباحثون بأن هناك علاقة تربط ما بين الزواج الطويل الأمد والشعور العام بالرضى والسعادة في الحياة.

3.

حتى إذا لم يشعر الرجل بالسعادة والرضى، فذلك ليس شرطاً لكي يحثه على أن يعبر عن إستيائه بسبب العلاقة الزوجية.

​بحث جديد يشير إلى التالي: كلما كانت زوجتك سعيدة أكثر في حياتها الزوجية، فإن هذا يؤثر على أن يكون الزوج سعيدًا أيضاً. بدون أن تكون علاقة لما يشعر به الرجل في خضم هذه العلاقة، فذلك يؤثر على شعوره العام بالرضى. خلاصة القول، الوصفة الأكيدة للحياة الزوجية السعيدة لكي تكون ناجحة وطويلة الأمد، هو بأن تجعل زوجتك سعيدة.

هل زوجك متفهم أم شخص مزعج؟

394 أزواج شاركوا في البحث، الذي قام بفحص تأثير هذه النظرية على أشخاص يبلغون ال 50 وما فوق، أو على الأقل واحد منهما قد وصل الى جيل 60 بالمعدل. مع الأخذ بعين الإعتبار أن الأزواج المشتركين كانوا يعيشون سوية لفترة تصل حتى 39 عامًا!

من أجل معرفة ما مدى جودة حياتهم الزوجية، تم سؤال المشتركين حول ما إذا كانوا يشعرون بأن أزواجهم يقدرونهم، يناقشونهم، هل يتفهمون مشاعرهم؟ أم أنهم يقومون بالتضييق عليهم أو إزعاجهم. وأيضًا، طلب من كل شخص أن يقوم بالتعبير عن رضاهم في ال 24 ساعه السابقة، خلال ممارساتهم الحياتية، سواء كانوا منشغلين في أمورهم الروتينية والعادية كالقيام بالمشتريات، ترتيب البيت أو عند مشاهدتهم للتلفاز.

كنتيجة لذلك الأمر تبين بأن المشتركين كانوا يشعرون بالرضى في حياتهم العامة، ويؤكد الباحثون بأن هناك علاقة تربط ما بين الزواج الطويل الأمد والشعور العام بالرضى والسعادة في الحياة.

لقد تم التوصل إلى نتائج مماثلة خلال بحث تم إجراؤه قبل هذا البحث، لذلك وإذا كنتم تتسائلون عن المعلومات التي يجددها لحياتكم التي البحث، إليكم ما يلي.

دبورا- كار برفسور في جامعة رودريغيز الامريكية المتخصصة العلم الإجتماع أشارت في بحث سابق قامت بإجراءه، وقد تم من خلاله التطرق الى مشاعر كل شخص في العلاقة الزوجية بشكل إنفرادي، وفحص مدى تأثير كل منهما على الطرف الاخر في الحياة العامة، تبين ما يلي:

المرأة السعيدة ستقلق على زوجها

عندما لا تكون المرأة سعيدة في زواجها فإن ذلك الأمر لا يبشر بالخير، ويؤكد على أن مشكلة ما تتواجد في حياة الزوجين الذين قاموا بوصف حياتهم الزوجية "كسيئة جداً"، الأشخاص الذين لم تكن زوجاتهم سعيدات لم يكونوا سعيدين في حياتهم الزوجية. بالإضافة، حين طلب منهم تقديم علامة تصف مدى رضاهم من الحياة، قاموا بتسجيل علامة 1.8 من 6، وذلك عندما سؤلوا حول ما إذا كانوا راضيين عن حياتهم الزوجية أم لا. بالمقابل، الرجال الذين لم يشعروا بالسعادة في زواجهم ولكن نسائهم كانوا يشعرون بالرضى تجاه علاقتهم الزوجية، أعطوا علامة مختلفة 5.4 من 6 كتعبير عن مدى الرضى التي يشعرون بها في حياتهم.

إذا لماذا يوجد هناك تأثير كبير لشعور المرأة في العلاقة؟ إذا كانت المرأة سعيدة في زواجها، ستعمل كل ما تستطيع فعله لكي يشعر زوجها بشعور بالإرتياح، هكذا تعقب الخبيرة:" تستطيع هذه المرأة بإعطاء زوجها حبا أكبر، حين تقوم بتشجيعه أكثر، وتحضير الطعام له، وبالتالي تستطيع نفس المرأة بأن تحرص على سلامة زوجها عندما يكون مريضاً. هذه الأمور تستطيع أن تجعل الزوج يشعر بالسعادة أكثر، حتى لو لم يؤثر ذلك على رأيه المتعلق بمدى رضاه عن علاقتهما الزوجية.

ما الأمر الذي يجلب السعادة لزوجتك؟

إذا ما الأمر الذي  يجعل المرأة سعيدة بزواجها إذا لم يكن زوجها يشعر بنفس اللهفة والشعور الجيد تجاه العلاقة؟ يرجح الأمر إلى العلاقة بين الطريقة التي تتم فيها تربية الرجال، بحيث ينشأوون في محيط يقوم بتشجيعهم على كبت مشاعرهم، وبالتالي لا يستطيع معظم الرجال التعبير عن شعورهم بسهولة كما تفعل بقية النساء، وتستمر الخبيرة بالتعقيب وتقول:" حتى إذا لم يشعر الرجل بالسعادة والرضى، فذلك ليس شرطاً لكي يحثه على أن يعبر عن إستيائه بسبب العلاقة الزوجية. لذلك فلا يمكن أن تعرف المرأة إذا ما كان زوجها راضياً تجاه علاقتهما أم لا.

إذا بحثنا عن سبب إضافي لحياة زوجية سعيدة، تجيب الخبيرة: "نوعية الحياة الزوجية مهمة، لأنها تساعد على التعامل مع التأثيرات الضاغطة عند الشيخوخة، وتمكن الزوجان من أخذ القرارات عندما يرتبط الأمر بالأمور المهمة كالقرارات الصحية".

من المنتديات
الليمون والكمون

​مرحبا سمعت عن خلطه لتخفيف الوزن مكونه من الكمون والحامض والزنجبيل وتشرب قبل الوجبه هل ممكن ان تفيد هذه الخلطه بنخفيف الوزن وشكرا

مجلة كلاليت

أوافق على تلقي رسائل لبريدي الالكتروني