نشر أول: 31.03.2014
آخر تحديث: 31.03.2014

المركز الطبيّ رابين – مستشفيا بيلنسون وهاشارون

للقراءة السهلة
المركز الطبي رابين، الذي يشمل مستشفيي بيلنسون وهاشارون، هو المركز الطبيّ الأكبر في إسرائيل.

المركز الطبي رابين، الذي يشمل مستشفيي بيلنسون وهاشارون، هو المركز الطبيّ الأكبر في إسرائيل.

منذ تأسيسه، رسّخ المستشفى مكانته الرياديّة بفضل إنجازاته الطبية المبتكرة، وبفضل تميّزه في علاج المرضى. مع مرور السنين، أُقيمَت في المركز الطبي مراكز، معاهد وأقسام متطورة، تدمج بين العلاجات التي تتصدّر التكنولوجيا الطبيّة، مع النشاطات البحثيّة المتنوّعة.

يتبع المركزُ الطبي لكليّة الطبّ على اسم ساكلر في جامعة تل أبيب، وهو على تواصل واسع على صعيدي البحث والعمل مع المراكز الطبية الأكبر والأكثر تطوّرًا في العالم.

مؤخّرًا، حصل المستشفيان: بيلنسون وهاشارون على معيار دولي في جودة وسلامة العلاج – إنّ هذا الاعتماد، يشمل معيارًا دوليًّا خاصًّا بمستشفًى أكاديمي، يُدرّس ويبحث، من طرف منظمة الـJoint Commission International (JCI). تمّ إصدار الموافقة بعد فحص 1,218 مُعالَجًا ضمن 15 مجالاً مركزيًّا، منها: سلامة العلاج الدوائي، الوقاية من حالات التلوّث، التواصل بين الطواقم، عمل لجنة هلسنكي، بروتوكولات البحث، إدارة العلاج من خلال الموارد البشرية، والمزيد.

كل ذلك جعل المركز الطبي هيئةً رائدةً في الجهاز الطبيّ بإسرائيل تتّسم بالأهمية على الصعيدين الطبي والبحثيّ. إلى جانب ذلك، كان الهدف – ولا يزال دائمًا – هو المُعالَج ورفاهيته. كلما تطوّرت التكنولوجيا، صارت تُعتبر – دائمًا – وسيلة تعمل لصالح الإنسان. المركز الطبي – في الأساس – عبارة عن أشخاص من أجل أشخاص آخرين، يطمحون إلى تغيير الماضي إلى مستقبل أفضل. من هنا، وإلى جانب الريادة على الأصعدة الطبيّة، الامتياز، المهنية والجودة التي لا تقبل المساومة، نقش المستشفى على رايته تقديم خدمة إنسانيّة، دافئة وداعمة للمرضى ولأفراد أسرهم، عبر محاولة تلطيف فترة إقامتهم بين جدران المركز.

رؤيا المركز الطبي رابين – مستشفيا بيلنسون وهاشارون:

المركز الطبي رابين – المركز الرائد في إسرائيل:

في العلاج والجودة الطبية

في دعم المريض وأسرته

في كلّ ما هو جديد وفي البحث

سيكون المركز الطبي رابين هو المركز الطبي المُختار من قبَل

كل طالبي المساعدة الطبيّة المتطورة والإنسانية

سيكون المركزُ الطبي رابين المركزَ الطبيَّ المُفضّل للعمل فيه

مدير القسم الطبي رابين ومستشفى بيلنسون: د. عيران هلبرين

مستشفيا بيلنسون وهاشارون بالأرقام:

سنويًّا:

نحو 9,000 مولود يُولَدون في المستشفى.

نحو 150 رجلاً وامرأةً "يولدون من جديد" – بفضل القلب، الرئة، الكبد، البنكرياس أو الكلية الجديدة التي تم زرعها في جسمهم.

70 في المائة من عمليات زرع الأعضاء في إسرائيل، تُجرى في بيلنسون.

نحو 6,000 مُعالَجٍ وخاضعًا لعمليّة جراحيّة في قسم جراحة الصدر والقلب، وفي وحدة أمراض القلب.

نحو 3,000 عمليّة جراحية في الكتركت وزرع قرنية في وحدة طبّ العيون.

نحو 24,000 فحص خاص بالمسح الجينيّ.

15 في المائة من مجمل مرضى السرطان في إسرائيل يُعالَجون في مركز دافيدوف.

نحو 8,000 من المصابين في حوادث الطرق.

31,000 عمليّة جراحية.

840 ألف زيارة في العيادات الخارجية التابعة لبيلنسون وهاشارون.

نحو 80,000 حالة استقبال للرقود في المستشفى.

كلّ هؤلاء يُعالَجون بتفانٍ وإخلاص بأيدي 4,500 عامل، منهم نحو 1,000 طبيب ونحو 2,000 ممرّضة.

مستشفى هاشارون

مدير مستشفى هاشارون: د. كارلوس غروزمان

نبذة تاريخية– افتُتح مستشفى بيلنسون عام 1936. عام 1942، وعلى مسافةٍ ليست ببعيدة عن بيلنسون، تأسّس قسم جراحي إضافي، وهو فرع تابع للمستشفى باسم بيلنسون (ب). مع مرور الأيام، تحوّل الفرع إلى مستشفى مستقلّ – الشارون. عام 1996، تمّ دمج المستشفيين ضمن مركز طبي واحد – المركز الطبيّ رابين.

مع مرور السنين، تحوّل المستشفيان في بلدة بيتاح تكفا إلى واحدٍ من أكبر المراكز الطبية في إسرائيل وأكثرها تطورًا: من 70 سريرًا، 4 أقسام وطاقم طبي بضم 57 عاملاً فقط عام 1936، إلى 1,200 سرير، نحو 40 قسمًا وأكثر من 4,500 عامل، في الوقت الحاضر.

مستشفى هاشارون اليوم –

مستشفى هاشارون هو المستشفى الذي يتميّز بتقديم علاج طبيّ عالي المستوى، في أجواء عائليّة، مع التأكيد على المعاملة الإنسانيّة والحفاظ على العلاقة المستمرّة مع الجمهور. طوَّرَ المستشفى على مدار السنين مجالات تمتاز بالخدمات الإسعافية.

تعمل في المستشفى الوحدة لتنظير المفاصل والإصابات الرياضيّة، التي تعالج الإصابات الناتجة عن النشاطات الرياضية، والإصابات المشابهة الناتجة عن حوادث العمل، حوادث الطرق وما شابه ذلك. الأطبّاء في الوحدة متخصّصون في علاج الإصابات العظميّة، خصوصًا إجراء عمليات تنظير للمفاصل.

وحدة تأهيل القلب في مستشفى هاشارون هي قسم تابع لمجموعة أقسام طبّ القلب في المركز الطبيّ. اكتسبت الوحدة سمعة حسنة لرياديّتها في مجال تأهيل مرضى القلب بعد الخضوع لعملية جراحية في القلب، عمليّة قسطرة أو تأهيل المرضى بعد التعرّض لسكتة قلبيّة. 

عيادة الجلد باستخدام أشعّة الليزر تُعتبر بمثابة مجال امتياز آخر في مستشفى هاشارون. تشمل الخدمة إجراء علاجات مختلفة ومنوّعة في البشرة، مثل: إزالة الوحمات، علاج تورّمات الأوعية الدموية، الالتهابات، الأظفار الغارزة، الآفات الجلدية الولاديّة، الشوائب الجلدية وما شابه. على مرّ السنين، نجح المركز في تطوير معرفة ومهنية إلى جانب بناء علاقة معاملة شخصية مع المُعالَجين، وكلّ ذلك من خلال استخدام التجهيزات الأكثر تطوّرًا، التي منحت العيادة مكانة ريادية في مجالها بإسرائيل.

قسم جراحة المسالك البوليّة الاجتياحيّة في المستشفى تابع لمجموعة أقسام المسالك البولية في المركز الطبي، ويُعتبر القسم الأبرز على مستوى البلاد في مجال علاج حصى الكِلى. إنّ الجهاز المتطور لفحص تركيبة حصى الكِلى الموجود في مختبر البيو-كيمياء في بيلنسون يُتيح إمكانية التعرف على تركيبة الحصى خلال فترة زمنية قصيرة، وبمستوى عالٍ من الدقة. يتم إرفاق النتائج التي يتم الحصول عليها مع المعطيات القائمة، حيث إنّ دمجها يوفر معلومات شاملة وموثوقة، تُتيح إمكانية تنسيق علاج شخصي وناجع لتفادي تكرار تشكّل حصى في الكلى من جديد. 

عيادة الألم التابعة لمستشفى هاشارون توفر علاجًا للذين يعانون من آلام مزمنة بكافة أنواعها. يتم في العيادة توفير علاجات مختلفة، منها حُقَن تخدير أبيدورالية للعمود الفقري، حُقَن تسكين الألم، علاجات باستخدام أجهزة محاكاة وعلاج باستخدام حقل كهربائي عالي التوتر.

المركز المتعدد المجالات لعلاج الوزن الزائد: توجد في مستشفى هاشارون عيادة لعلاج الوزن الزائد ومشاكله، وعيادة للعلاج الجراحي للسمنة المرضية. يشتمل طاقم الأخصّائيّين على طبيب أمراض باطنيّة، جَرّاح، أخصائية حمية غذائية، عاملة اجتماعية وممرضة منسِّقة. تقدّم العيادة لعلاج البدانة مجموعة إمكانيّات للعلاج بواسطة الجراحة: تصغير المعدة من خلال حلقة قابلة للتوجيه، تضييق المعدة وتجاوز المعدة.

مستشفى بيلنسون

المستشفى الذي يُشار إليه بأنّه "الأرقى" يُركّزُ مجالات علاج وعمليّات جراحية مميزة. يتم في بيلنسون توفير خدمات طبية متطورة للمُعالَجين من جميع أنحاء البلاد، ولسكان غوش دان وهاشارون بشكل خاص، في مجالات مختلفة، مثل: الصدمة (التعرّض لإصابة في عدة أجهزة داخل الجسم)، عمليّات زرع، عمليات جراحية معقدة وحديثة للقلب والصدر، طب القلب، جراحة الأعصاب، طب التوليد والنساء، علاج الأمراض الخبيثة (طب الأورام، طب الدم)، فحوصات MRI، عمليات جراحية تُجرى على يد روبوت وPET CT.

يساعد مستشفى بيلنسون مستشفيات أخرى على استيعاب مُعالَجين يحتاجون إلى الرقود في المستشفى، حيث يتم نقلهم إليه لغرض تلقي علاجات معقدة.

يعمل مركز الصدمة في بيلنسون بالتعاون مع جيش الدفاع الإسرائيليّ وقوات الأمن أيضًا في أوقات الطوارئ، فهو مجهّز لاستيعاب مواطنين وجنود على حد سواء، تعرضوا لإصابة في ميدان المعركة، أو في أحداث أخرى تعرّضوا فيها إلى إصابات كثيرة. مدرّج الطائرات العمودية الذي يقع بالقرب من غرفة الطوارئ، يتيح للمستشفى توفير عناية طبية سريعة وفورية.

مركز حوسيدمان الجديد للطبّ المُستعجَل (الطوارئ) والصدمة سيُفتَتح للجمهور الرحب خلال عام 2014. إنه مركز الطوارئ الأكبر في إسرائيل، الذي سيُوفّر علاجًا لنحو 150 ألف شخص في السنة يتوجّهون إليه من منطقة مُمتدّة على 5,000 متر مربع تقريبًا. تمّ بناء المركز للطب المُستعجَل حسب معايير عالية على غرار المراكز الطبية الرائدة في العالم، ارتكازًا على مبادئ التخطيط التي توفّر أفضل علاج ممكن مع مراعاة احترام وخصوصية المُعالَج.

الرقود في المستشفى بمستوى 5 نجوم – مرّ مستشفى بيليسون بثورة جذريّة في السنوات الأخيرة، غيّرت وجهه على نحو لا مثيل له، ووضعته في مصاف المستشفيات الرائدة في العالم. تمحوَر التغيير الهندسي في المستشفى حول تأسيس بنية تحتية تُتيح الحفاظ على خصوصية واحترام المريض، وحول إنشاء بيئة جمالية-علاجية تبعث على الإحساس بالراحة، الاسترخاء والتفاؤل، وتساهم في شفاء المرضى. في إطار تنفيذ هذه الرؤيا، افتُتح برج الرقود في المستشفى على اسم غور ساسا، الذي شكّل تغييرًا جذريًّا في شروط المكوث في مستشفى داخل البلاد – المكوث في المستشفى بمستوى فندق 5 نجوم. في كل أقسام المكوث في المستشفى داخل البرج، يتمتع ثلث الماكثين في المستشفى بالرقود في غرف شخصية، في حين أنّ الباقين يُقيمون – كلّ اثنيْن منهم – في غرفة واحدة. الغرف واسعة مع نوافذ كبيرة، جزءٌ منها يُطل على حديقة التماثيل التابعة للمركز الطبي. تحتوي كلّ غرفة على ثلاجة ومراحيض ملازمة، إمكانية اتصال بالتلفزيون، خزانة ملابس شخصية والقدرة على التحكم بنظام التكييف في الغرفة.

مركز دافيدوف – مركز شامل لعلاج مرض السرطان وللبحث – الأول من نوعه في إسرائيل لعلاج مرضى السرطان ولبحث أمراض السرطان.

يضم المركز نحو 15 في المائة من مجمل مرضى السرطان في إسرائيل.

يجمع المركز تحت سقف واحد مجمل العلاجات الخاصة بمرضى السرطان على أنواعها، ويوفر خدماته لألوف مرضى الأورام والدم الذين يتم استقبالهم من جميع أنحاء البلاد.

أصبح المركز بمثابة المثل الأعلى في التفوق على الصعيد الوطني، حيث صار يوازي المراكز الطبية الرائدة حول العالم في المجال.

يُعتبر مركز دافيدوف نموذجًا للدمج بين التكنولوجيا المتطورة، أنظمة المعلومات والحوسبة، والقوى العاملة المهنية والمُدرَّبة.

ينعكس في مركز دافيدوف مفهوم التخطيط الحديث الخاصّ بالمستشفى، الذي تمّ بناؤه والذي تتمّ إدارته مع التشديد على خصوصية وراحة المريض. تُعتبَر شروط المكوث في المستشفى مريحة للمريض ولأبناء أسرته وعلى أعلى مستوى ممكن.

إنّ هذا التخطيط الذي يدمج بين الرؤية العلاجية – الطبية الحديثة، والرؤية التخطيطية الحديثة، يُعتبر بمثابة خطوة كبيرة بالنسبة لمرضى السرطان في إسرائيل. 

مستشفى للنساء– يمتاز مستشفى النساء بكونه مركزًا شاملاً للعلاج في جميع مجالات طب النساء. تحت سقف واحد، يتم تركيز جميع الخدمات المُوفَّرة لطبّ المرأة على امتداد حياتها، سواء في إطار المكوث في المستشفى أو في إطار العيادات وعمليات الإسعاف.

يضمّ طاقم مستشفى النساء نحو 80 طبيبًا أخصائيًّا ومُتخصّصًا، يوفّرون خدمات طبية شاملة على أعلى مستوى، ويشاركون بصورة فعّالة، أيضًا، في التدريس والبحث.

يضمّ طاقم التمريض نحو 350 ممرّضة، مولّدة وأفراد الطاقم الداعم للعمل الطبيّ.

يتم في بيلنسون إجراء معظم عمليّات زرع الأعضاء في إسرائيل من مختلف الأنواع.

قسم زراعة الأعضاء– هو القسم الوحيد من نوعه في إسرائيل. يضم القسم أخصّائيين في زراعة الأعضاء وهم من الأفضل على مستوى البلاد والعالم، ويتمتّعون بأكبر قدر من المعرفة والخبرة في المجال. وصل القسمُ إلى مستوياتٍ عالمية، من ضمنها التطوير التقني الطبي وتطبيق إجراءات حديثة لتوسيع دائرة التبرع في مجال الأعضاء المُناسبة للزراعة. تُجرى في القسم عمليات زراعة كِلى من مُتبرّع حي ومن أشخاص فارقوا الحياة؛ عمليات زراعة كبد وزراعة فصّ الكبد من مُتبرّع حي؛ عمليات زراعة بنكرياس، ومؤخرًا، تم إجراء زراعة أمعاء. بالإضافة إلى ذلك، تُجرى عمليات جراحية في الكبد، القناة الصفراوية والبنكرياس.   

منظومة العمليّات الجراحية في القلب والصدر– في القسم الرائد والأكبر في إسرائيل، تُجرى كلّ عام نحو 1,600 عمليّة جراحية في القلب والصدر (لدى البالغين والأطفال)، منها: جراحة الشرايين التاجية الالتفافية، الصمامات، جراحة استبدال الشريان الأورطي، جراحة الرئتيْن، زراعة القلب، الرئة وزراعة قلب-رئة. يضم القسم، أيضًا، مختبرًا لبحث القلب ومختبرًا لصمّامات القلب.

يُجري القسم معظم عمليّات زراعة الرئة، ونحو نصف عمليّات زراعة القلب في إسرائيل. بالإضافة إلى ذلك، تُجرَى فيه عمليات زراعة قلب اصطناعيّ على أنواعها.

مجلة كلاليت

أوافق على تلقي رسائل لبريدي الالكتروني