نشر أول: 02.12.2007
آخر تحديث: 27.11.2013

حالة الأم والجنين الأسبوع ال-23

للقراءة السهلة
تطور الجنين والتغييرات التي تطرأ على جسم الأم في الأسبوع ال-23 للحمل
ام حامل

حالة الأم

إن الزيادة السريعة التي تطرأ على حجم الرحم من شأنها أن تتسبب في ظهور ما يعرف "بالدوالي" في مواضع مختلفة من القسم الأسفل من جسمك. (الرجلين، القدمين الخ). ومن بين هذه المواضع التي تتأثر بهذه الظاهرة فتحة الشرج. تدعى هذه الدوالي التي تصاب بها فتحة الشرح بالبواسير. وقد تزداد هذه الظاهرة  سوءا في مراحل الحمل الأكثر تقدما، وذلك حين ينزل رأس الجنين إلى موضع أكثر انخفاضا في حوضك.
في بعض الأحيان لا تشعرين بالبواسير، وفي أحيان أخرى تشعرين بحكة بسيطة في المنطقة المحيطة بفتحة الشرج، ولكن قد تشعرين في بعض الأحيان ألما شديدا وخصوصا في الوقت الذي تقومين فيه بعملية الإخراج.
أفضل الطرق لعلاج البواسير هو تجنب الإصابة بالإمساك المزمن. ولكن في بعض الأحيان قد تضطرين إلى تلقي العلاج الدوائي لعلاج هذه المشكلة. ننصحك باستشارة طبيب/ة النساء في كل ما يتعلق بتجنب الإمساك أو العلاج الدوائي.
أحيانا تتسبب البواسير بمضاعفات، من بينها النزيف الذي قد يكون بسيطا أو حادا بالإضافة إلى انسداد الوريد (التخثر) الأمر الذي من شأنه أن يتسبب لك بآلام حادة.
طبيب/ة النساء يمكنه/ا أن يقدم/تقدم لك المساعدة في مثل هذه الحالات أيضا.

حالة الجنين

 احتمالات بقائه على قيد الحياة في هذه المرحلة خارج الرحم ليست كبيرة. السبب في عدم مقدرة جنينك على مواجهة الحياة خارج الرحم في هذه المرحلة المتقدمة من الحمل تكمن في عدم نضوج أجهزة جسمه وخصوصا الجهاز التنفسي. في الأسابيع القادمة يطرأ تطور سريع على رئتي الجنين يؤهلهما لأداء الوظائف التي تقومان بها في الحياة خارج الرحم. هذه العملية تتميز بأنها تدريجية ويمكننا القول إنه في كل يوم يمر من عمر جنينك يطرأ تطور إضافي على رئتيه. تتكون أكياس الهواء في الرئتين شيئا فشيئا، وتزداد الأوعية الدموية المحيطة بهذه الأكياس بحيث تصبح الأساس لعملية التنفس لدى الوليد (استنشاق الأكسجين وإخراج ثاني أكسيد الكربون). عند الولادة يُغلف القسم الداخلي من الأكياس الهوائية لدى الوليد بمادة كيميائية وظيفتها تقليل الضغط الداخلي في هذه الأكياس. هذه المادة تبدأ بالتكون الآن ووجودها بكميات كافية عند الولادة هو شرط أساسي لقدرة الوليد على التنفس بدون صعوبات.

الفحوصات الموصى بها

مسح أعضاء الجنين المتأخر

يجرى هذ المسح بطريقة مماثلة لمسح أعضاء الجنين المبكر - يتم بواسطة الألتراساوند فحص تكامل أجهزة جسم الجنين وأدائها. يجرى مسح أعضاء الجنين المتأخر عادة خلال الأسابيع 20-23 للحمل (ولكن ليس قبل الأسبوع 19 أو بعد الأسبوع 25).

الفحص هام أيضًا بالنسبة لأولئك الذين أجري لهم مسح مبكر لأعضاء الجنين، لأن بعض الأجهزة تتطور في مراحل متأخرة أكثر من الحمل، وهناك عاهات تتطور ببطء ولا يمكن الكشف عنها أثناء مسح أعضاء الجنين المبكر.

مسح أعضاء الجنين المتأخر مشمول في سلة الخدمات الصحية، ويمكن القيام به من قبل أطباء متخصصين في العيادات أو مراكز صحة المرأة في كلاليت مجانًا (إذا كان أول ألتراساوند خلال ربع سنة، ستلزمين بدفع 33 شيكل تقريبًا في إطار الدفع لفحوص التصوير كل ربع سنة). لتحديد موعد لفحص عن طريق كلاليت فقط اتصلي على الرقم 2700* (بعد اختيار اللغة اضغطي 1 لتحديد موعد) أو اتصلي مباشرة بالمكان حيث ترغبين بإجراء الفحص. هل تريدين إجراء الفحص في منطقة إيلات؟ اتصلي على الرقم 086222949.

انتبهي: إذا لم تستغلي مسار المشاركة الذاتية في مسح أعضاء الجنين المبكر وأنت زبونة كلاليت موشلام، يحق لك في كل حمل تلقي مسح أعضاء الجنين المتأخر مقابل دفع 114 شيكل تقريبًا وذلك بشكل خاص أو في المعاهد التي تعاهدت مع كلاليت. هل لديك برنامج بلاتينوم؟ سوف تدفعين حوالي 57 شيكل فقط.

<الاسبوع الماضي   الاسبوع القادم>

مجلة كلاليت

أوافق على تلقي رسائل لبريدي الالكتروني